رياضة الجزيرة



نصار بعد تتويجه بالميدالية الذهبية ببطولة العالم لذوي الاحتياجات الخاصة التي أقيمت في الدوحة (الجزيرة)

عبد الله الرفاعي-ذي قار-العراق

من عائلة بسيطة في ناحية البطحاء -إحدى مدن محافظة ذي قار، جنوبي العراق- خرج الرياضي العراقي الشاب جراح نصار ليحقق الميدالية الذهبية لبلاده في بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة التي أقيمت مؤخرا في العاصمة القطرية الدوحة.

نصار (24 عاما) لاعب نادي الناصرية لألعاب القوى شارك ممثلاً عن المنتخب الوطني العراقي في البطولة مع ثلاثة من الرياضيين الشباب، ليحرز المركز الأول في مسابقة رمي الجلة، ويحطم الرقم القياسي.

وعن مشاركته في البطولة، يقول نصار للجزيرة نت، إنه "استطاع كسر الرقم القياسي محققا مسافة 10.66 أمتار، متقدما على الروسي ديمتري دوشكين (10.61) والصيني زيانغ تشين (9.83) على التوالي".

ويضيف أن "مشاركة لاعبين مهمين وأبطال لم يفت في عضدي أبداً، بل كنت حريصاً على تمثيل رياضة بلدي خير تمثيل، وبالفعل تمكنت من جعل الرقم القياسي العالمي لهذه البطولة عراقيا".

حلم نصار -الذي بدأ حياته الرياضية مبكراً- في تمثيل منتخب وطنه في المحافل الدولية، وهو ما تحقق بعدما أشرفت اللجنة البارأولمبية على تدريبه، عبر لجنتها الفرعية في محافظة ذي قار.

وينحدر نصار من عائلة بسيطة تعشق الرياضة، ويملك الشاب أماني كثيرة لتحقيقها، حيث يأمل بمواصلة مشواره الرياضي وحصد المزيد من الألقاب، والمشاركة في البطولات المقامة حول العالم، وأولمبياد البرازيل.

جراح نصار خلال استقباله بمطار بغداد بعد ظفره بالذهب (الجزيرة)

وظيفة ومسكن
وفي بيان صحفي، قال عادل الدخيلي -النائب الأول لمحافظ ذي قار- إن "الحكومة المحلية في المحافظة منحت ناصر قطعة أرض سكنية قبل مشاركته في البطولة"، مشيرا إلى "السعي مع وزارة الإعمار والبلديات لتمكينه مـن بنـاء مسكن يليق به".

أما وزارة الشباب والرياضة -التي كان جراح تقدم لها بطلب رسمي للحصول على وظيفة فيها- فوافقت على تعيينه ضمن ملاكها ليضمن له عملاً يناسب قدراته ومهاراته.

ويقول الكابتن حسام علوان الخفاجي -لاعب المنتخب الوطني العراقي السابق للكرة الطائرة- إن "جراح حقق هذا الإنجاز رغم التحاقه بمعسكر تدريبي استعدادي للبطولة في العاصمة بغداد، لمدة عشرة أيام فقط".

ويضيف -في حديث للجزيرة نت- أن "نصار تدرب في مكان متواضع، والدعم الحكومي خجول ويؤثر في بعض الأحيان على الرياضيين، إلإ أنه استطاع التغلب على الظروف، ورفع اسم بلاده".

وعن مشاركاته السابقة يقول نصار للجزيرة نت إنه شارك في بطولة آسيا للشباب التي أقيمت في اليابان عام 2009 وفاز بثلاث ميداليات ذهبية، كما شارك في بطولة التشيك التي أقيمت في العام 2011 وأحرز الميدالية البرونزية واختير من بين أفضل 16 لاعبا حول العالم.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك