الأربعاء 23/1/1437 هـ - الموافق 4/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)
رياضة الجزيرة



من مباراة فلسطين والإمارات التي أقيمت على ملعب فيصل الحسيني بالقدس (الفرنسية)

قرر مكتب الطوارئ في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إقامة مباراتي المنتخب الفلسطيني أمام نظيريه السعودي والماليزي، ضمن التصفيات المزدوجة لـ كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، على أرض محايدة، وإلغاء قرار إقامتهما في فلسطين.

وكان الاتحاد الدولي أعلن الشهر الماضي موافقته على إقامة المباراة بين المنتخبين الفلسطيني والسعودي، يوم 5 نوفمبر/ تشرين الثاني في الضفة الغربية الشهر المقبل، تلبية لطلب من الاتحاد الفلسطيني.

وعزا الفيفا قراره إلى أسباب أمنية، وأصدر بيانا عبر موقعه الإلكتروني اليوم الأربعاء أوضح فيه أن "مكتب الطوارئ في الاتحاد الدولي المعنى بتصفيات المونديال، أكد أنه لا يمكن تعريض الضمانات الأمنية للخطر، لذا ستقام مباراتا فلسطين على أرض محايدة".

وجاء في البيان، أن الفيفا اتخذه قراره بعد اجتماع أمس الثلاثاء في فلسطين، بين المسؤولين عن الأمن من قبله وبين السلطات المحلية، حيث أكدت السلطة الفلسطينية على إثره أنها "لا تستطيع ضمان الأمن حول الملاعب المعنية".

و قرر الفيفا أن تقام مباراة المنتخب الفلسطيني مع نظيره السعودي يوم 9 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، بينما يستضيف نظيره الماليزي يوم 12 من الشهر ذاته، وطلب من الاتحاد الفلسطيني تحديد الملعب أو الملعبين، اللذين سيجري عليهما اللقاءان.

وكان الاتحاد السعودي أعلن اعتذاره عن عدم خوض المباراة مع فلسطين في رام الله، لأسباب وصفها بـ"السياسية والدبلوماسية" قائلًا في وقتها إن "قوة قاهرة منعت الفريق السعودي من السفر إلى الأراضي الفلسطينية".

وفاز المنتخب السعودي في اللقاء الأول بنتيجة (3ـ2) حيث تتصدر السعودية المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة تليها الإمارات برصيد سبع نقاط، بينما يحتل المنتخب الفلسطيني المركز الثالث برصيد خمس نقاط.

المصدر : وكالات

شارك برأيك