آخر تحديث: 2015/8/24 الساعة 23:19 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/10 هـ
رياضة الجزيرة



كرة قدم

بلاتر: سيعرف الناس قيمتي بعد مغادرة الفيفا

بلاتر قال إنه استقال من منصبه لرغبته في الحفاظ على الفيفا (رويترز)

دافع الرئيس المستقيل للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزف بلاتر عن سجله، وقال إن منتقديه سيدركون أنهم أخطؤوا في حقه وسيعددون الإنجازات التي تحققت في عهده بعد أن يغادر الفيفا.

واختار بلاتر (79 عاما) في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن يدافع عن نفسه وعن الهيئة التي يسيرها بعد فضائح الفساد المتوالية التي دفعته للاستقالة من منصبه عقب أيام من انتخابه لولاية خامسة في مايو/أيار الماضي.

وأكد السويسري أنه تعرض للكثير من الحملات العدائية على مواقع التواصل الاجتماعي، وأشار إلى أنه يحظى بالاحترام في مناطق كثيرة حول العالم، وقال "أدعوكم للذهاب حول العالم، إلى آسيا وإلى أفريقيا وإلى الصين، اسألوهم عن رأيهم في الفيفا وبلاتر وستجدون إجابة مختلفة".

وأضاف "على الأقل أحظى باحترام لأني حققت الكثير من الأشياء، ليس أنا فقط بل الفيفا فعلت الكثير، قمت بخدمة هذه المؤسسة، أؤمن بأن جهودي لن تضيع سدى وسيعرف الناس قيمتها، وسيعرفون العمل الكبير الذي قمت به أنا والفيفا على مدار أكثر من أربعين عاما".

وعبر عن ثقته بالقول "أنا رجل يتمتع بضمير وأعلم بأني نزيه، أنا نظيف ولست رجلا قلقا".

وتابع "إذا كان هناك أشخاص لا يحبون المنظمة أو لا يحبونني أنا شخصيا فإنهم سيدركون بعد فترة كم كانوا مخطئين".

وبرر بلاتر استقالته من الفيفا برغبته في حمايتها، وعندما سئل عن السبب الذي منعه من الكشف عن الفاسدين في الفيفا أكد أن طبيعة تكوين اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لم تسمح له بذلك.

وأصر بلاتر أثناء المقابلة -التي استغرقت عشرين دقيقة في مقر الفيفا- على القول إن أفرادا وليس الفيفا هم الذين يخضعون لتحقيقات، وقال "المؤسسة ليست فاسدة.. لا يوجد فساد في كرة القدم، يوجد فساد يتعلق ببعض الأفراد".

ويواجه الفيفا أزمة فساد خطيرة أدت إلى توجيه التهمة إلى 14 مسؤولا حاليا وسابقا، منهم شركاء في شركات للتسويق الرياضي، وشملت الاتهامات الاحتيال وغسل أموال والابتزاز.

ومن المقرر اختيار خليفة لبلاتر خلال الجمعية العمومية غير العادية في 26 فبراير/شباط المقبل.

المصدر : وكالات

شارك برأيك

تعليقات مختارة

رونالدو وميسي.. كم يحتاجان لجني مليون دولار؟

ألِأنها لبعة مثيرة قوامها

حرارة وسخونة لمواقف حرجة تشتعل الدنيا بالملاعب عند إنقاذ لاعب كبير مثل رونالدو لفريقه،تتدفق بعدها مشاعر جياشه وثورة بكينونة عشاق لكرة مستديرة وينسوا وقتها من أي طبقات المجتمع ومكانتهم هم، لحظات تتساوي بها الأدمغة وتغزو الكبير والصغير حتي نسي العالم معها إن هذا جنون مستشري بضخ أموالا كبيرة ولا ننتقص من حجم اللاعبين ولكن هذا قد ذهب بعقول الكثير إن لم يكن حسدا فان هناك من هم اقوي منهما ولم تكن لهم فرص مستحقه كما لرونالدو وميسي هل تعقل ما معني دفع مليار دولار لريال مدريد لكي يستغني عنه ناديه العريق؟

اللاعبون الأكثر كرها في العالم

آلية..الخطأ والصواب."؟

."..مِضْمَارُ الكراهية التي بني عليه هذا التصنيف فيه إجحاف كبير لرونالدو لأنه ليس بأناني ولا مستفز بل يُستفز ولا ينفعل إلا عندما يُخطئ بالتسديد ولا هو سيئ المزاج إلا عندما لا يكترث الحكام بسقوطه بمنطقة الجزاء.. ويستحوذ علي إعجاب مئات الملايين من البشر عبر العالم واغلبهم أطفال."" إلا أن يكون القائمين علي هذا التصنيف لم يفرقوا بين ألجديه." التي يتمتع بها رونالد و إبراهيموفيتش وروبين والعدوانية."" التي يتميز بها لاعبوا برشلونة سوايرز العضاض وبيكيه ونيمار المشاكس وما ذكرهم ضمنا التقرير..؟

راتب تيفيز بالصين.. 4500 دولار في الساعة

الحق الصارم

الإنسان فقد الرحمة والإنسانيّة. شخص يلعب بكرة من جلد الحيوان وراتبه بالملايين شهريّاً! و هناك من يستطيع أن يعيش على جزء لا يكاد يذكر من هذه الرواتب المبالغة. فضلاً عن ظلم من هو أجدر بالحصول على مثل هذه الرواتب مثل المعلّم المدرسي أو الجامعي . صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) حين قال لاتقوم الساعة حتّى يكون أسعد النّاس لكع إبن لكع. الحمد لله الّذي لم يبتلينا بفتنة المال والدنيا.