رياضة الجزيرة



كرة قدم

المكسيك بنصف نهائي كأس الكونكاكاف

لاعب المنتخب المكسيكي أندرس غواردادو (يمين) يحاول التسديد من أمام المدافع الكوستاريكي بورجس (الأوروبية)

أكمل المنتخب المكسيكي لكرة القدم عقد المتأهلين إلى المربع الذهبي لبطولة الكأس الذهبية لأمم اتحاد كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) بتغلبه على نظيره الكوستاريكي 1 - صفر مساء الأحد (صباح اليوم الاثنين بتوقيت غرينتش) في دور الثمانية للبطولة.

وأصبح المنتخب المكسيكي رابع وآخر المتأهلين للمربع الذهبي بعد تأهل المنتخبين الأميركي والجامايكي لنفس الدور مساء السبت إضافة للمنتخب البنمي الذي تأهل لنفس الدور في وقت سابق الأحد.

ويلتقي المنتخب المكسيكي نظيره البنمي في المربع الذهبي بعد غد الأربعاء، فيما يلتقي المنتخبان الأميركي والجامايكي في المباراة الأخرى بالمربع الذهبي.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي الذي استمر أيضا في الوقت الإضافي، وكاد الفريقان يحتكمان إلى ركلات الترجيح ولكن أندريس غواردادو حسم المواجهة لصالح المكسيك بهدف قاتل من ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للوقت الإضافي.

ويتطلع المنتخب المكسيكي إلى الفوز بلقب البطولة الحالية ليلتقي نظيره الأميركي -الفائز بلقب النسخة الماضية من الكأس الذهبية في 2013- وذلك في مواجهة فاصلة على بطاقة التأهل لكأس القارات 2017 في روسيا، فيما يستطيع المنتخب الأميركي التأهل مباشرة لكأس القارات دون دور فاصل وذلك في حال فوزه بلقب البطولة الحالية.

وقدم المنتخبان المكسيكي والكوستاريكي مباراة قوية ومثيرة على مدار الوقتين الأصلي والإضافي وشكل كل منهما خطورة فائقة على مرمى الآخر، وكانت الخطورة الأكبر من قبل المنتخب المكسيكي ولكن الحسم جاء بهدف وحيد في الوقت القاتل بعد أكثر من 120 دقيقة من التعادل السلبي.

وافتقد المنتخب المكسيكي في هذه المباراة جهود نجمه المتألق جيوفاني دوس سانتوس بسبب الإصابة التي تعرض لها خلال المباراة أمام المنتخب الترينيدادي والتي انتهت بالتعادل 4 -4 في الدور الأول للبطولة.

المصدر : الألمانية

شارك برأيك

تعليقات مختارة

رونالدو وميسي.. كم يحتاجان لجني مليون دولار؟

ألِأنها لبعة مثيرة قوامها

حرارة وسخونة لمواقف حرجة تشتعل الدنيا بالملاعب عند إنقاذ لاعب كبير مثل رونالدو لفريقه،تتدفق بعدها مشاعر جياشه وثورة بكينونة عشاق لكرة مستديرة وينسوا وقتها من أي طبقات المجتمع ومكانتهم هم، لحظات تتساوي بها الأدمغة وتغزو الكبير والصغير حتي نسي العالم معها إن هذا جنون مستشري بضخ أموالا كبيرة ولا ننتقص من حجم اللاعبين ولكن هذا قد ذهب بعقول الكثير إن لم يكن حسدا فان هناك من هم اقوي منهما ولم تكن لهم فرص مستحقه كما لرونالدو وميسي هل تعقل ما معني دفع مليار دولار لريال مدريد لكي يستغني عنه ناديه العريق؟

اللاعبون الأكثر كرها في العالم

آلية..الخطأ والصواب."؟

."..مِضْمَارُ الكراهية التي بني عليه هذا التصنيف فيه إجحاف كبير لرونالدو لأنه ليس بأناني ولا مستفز بل يُستفز ولا ينفعل إلا عندما يُخطئ بالتسديد ولا هو سيئ المزاج إلا عندما لا يكترث الحكام بسقوطه بمنطقة الجزاء.. ويستحوذ علي إعجاب مئات الملايين من البشر عبر العالم واغلبهم أطفال."" إلا أن يكون القائمين علي هذا التصنيف لم يفرقوا بين ألجديه." التي يتمتع بها رونالد و إبراهيموفيتش وروبين والعدوانية."" التي يتميز بها لاعبوا برشلونة سوايرز العضاض وبيكيه ونيمار المشاكس وما ذكرهم ضمنا التقرير..؟

راتب تيفيز بالصين.. 4500 دولار في الساعة

الحق الصارم

الإنسان فقد الرحمة والإنسانيّة. شخص يلعب بكرة من جلد الحيوان وراتبه بالملايين شهريّاً! و هناك من يستطيع أن يعيش على جزء لا يكاد يذكر من هذه الرواتب المبالغة. فضلاً عن ظلم من هو أجدر بالحصول على مثل هذه الرواتب مثل المعلّم المدرسي أو الجامعي . صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) حين قال لاتقوم الساعة حتّى يكون أسعد النّاس لكع إبن لكع. الحمد لله الّذي لم يبتلينا بفتنة المال والدنيا.