رياضة الجزيرة



لويس سواريز سجل أول أهداف برشلونة بمرمى غلاكسي في الدقيقة 45 (الأوروبية)

فاز برشلونة على لوس أنجلوس غلاكسي الأميركي في مباراة ودية جاءت ضمن بطولة كأس الأبطال الدولية، وتكشف عن استعدادات الفريق للموسم الجديد والتي أسعدت عشاق الفريق.

ويشعر مدرب برشلونة لويس إنريكي بالسعادة بسبب قدرة فريقه على العودة إلى الملاعب بقوة والفوز 2-1 على غلاكسي فجر اليوم الأربعاء بتوقيت غرينتش، ضمن الإعداد لانطلاق الموسم الجديد الشهر المقبل.

ويدين برشلونة بهذا الفوز إلى الأورغوياني لويس سواريز الذي خرج فائزا من مواجهته مع زميله السابق في ليفربول الإنجليزي ستيفن جيرارد بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة 45، قبل أن يضيف سيرجي روبرتو الهدف الثاني في الدقيقة 56 من المباراة التي اختتمها غلاكسي بهدف شرفي في الوقت بدل الضائع عبر تومي ماير.

وقال المدرب إنريكي في مؤتمر صحفي بعد الفوز في مباراته الأولى بكأس الأبطال الدولية الودية، "باعتبارها أول مباراة في فترة الإعداد بعد المران لمدة سبعة أيام.. فإني أشعر بالسعادة".

وأضاف "أحببت طريقة لعب الفريق بسبب اللعب بجدية وعدم ارتكاب أي أخطاء كبيرة، لكن تبقى أمامنا فرصة لمزيد من التطور على كافة الأصعدة.. أدينا الأمور بشكل رائع, لكن يجب أن نكرر ذلك ونطوره، ونحن نعمل بالفعل على ذلك".

وأجرى إنريكي وكذلك بروس أرينا مدرب غلاكسي العديد من التغييرات بين الشوطين لمنح الفرصة للاعبين الشبان للمشاركة، ونجح تومي ماير في تقليص الفارق للفريق الأميركي قبيل نهاية المباراة.

وسيخوض برشلونة مباراته المقبلة في البطولة المقامة بالولايات المتحدة أمام مانشستر يونايتد يوم السبت المقبل، قبل أن يلتقي تشلسي يوم 28 يوليو/تموز الجاري ثم يعود إلى أوروبا ويواجه فيورنتينا يوم 2 أغسطس/آب المقبل.

وستكون أول مباراة رسمية لبرشلونة في الموسم الجديد أمام إشبيلية الإسباني في كأس السوبر الأوروبية يوم 11 أغسطس/آب.

وسيلتقي برشلونة بعد ذلك مع أتلتيك بلباو في مباراتي ذهاب وإياب بكأس السوبر الإسبانية، قبل أن يبدأ الفريق مشواره في الدوري الإسباني يوم 22 أو 23 من الشهر القادم.

المصدر : دويتشه فيلله

شارك برأيك

تعليقات مختارة

رونالدو وميسي.. كم يحتاجان لجني مليون دولار؟

ألِأنها لبعة مثيرة قوامها

حرارة وسخونة لمواقف حرجة تشتعل الدنيا بالملاعب عند إنقاذ لاعب كبير مثل رونالدو لفريقه،تتدفق بعدها مشاعر جياشه وثورة بكينونة عشاق لكرة مستديرة وينسوا وقتها من أي طبقات المجتمع ومكانتهم هم، لحظات تتساوي بها الأدمغة وتغزو الكبير والصغير حتي نسي العالم معها إن هذا جنون مستشري بضخ أموالا كبيرة ولا ننتقص من حجم اللاعبين ولكن هذا قد ذهب بعقول الكثير إن لم يكن حسدا فان هناك من هم اقوي منهما ولم تكن لهم فرص مستحقه كما لرونالدو وميسي هل تعقل ما معني دفع مليار دولار لريال مدريد لكي يستغني عنه ناديه العريق؟

اللاعبون الأكثر كرها في العالم

آلية..الخطأ والصواب."؟

."..مِضْمَارُ الكراهية التي بني عليه هذا التصنيف فيه إجحاف كبير لرونالدو لأنه ليس بأناني ولا مستفز بل يُستفز ولا ينفعل إلا عندما يُخطئ بالتسديد ولا هو سيئ المزاج إلا عندما لا يكترث الحكام بسقوطه بمنطقة الجزاء.. ويستحوذ علي إعجاب مئات الملايين من البشر عبر العالم واغلبهم أطفال."" إلا أن يكون القائمين علي هذا التصنيف لم يفرقوا بين ألجديه." التي يتمتع بها رونالد و إبراهيموفيتش وروبين والعدوانية."" التي يتميز بها لاعبوا برشلونة سوايرز العضاض وبيكيه ونيمار المشاكس وما ذكرهم ضمنا التقرير..؟

راتب تيفيز بالصين.. 4500 دولار في الساعة

الحق الصارم

الإنسان فقد الرحمة والإنسانيّة. شخص يلعب بكرة من جلد الحيوان وراتبه بالملايين شهريّاً! و هناك من يستطيع أن يعيش على جزء لا يكاد يذكر من هذه الرواتب المبالغة. فضلاً عن ظلم من هو أجدر بالحصول على مثل هذه الرواتب مثل المعلّم المدرسي أو الجامعي . صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) حين قال لاتقوم الساعة حتّى يكون أسعد النّاس لكع إبن لكع. الحمد لله الّذي لم يبتلينا بفتنة المال والدنيا.