رياضة الجزيرة



يتطلع النصر الإماراتي إلى قطع خطوة مهمة نحو تعزيز صدارته والتأهل إلى الدور الثاني عندما يستضيف الاتحاد السعودي غدا الأربعاء في دبي، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ويتصدر الفريق الإماراتي الترتيب برصيد ست نقاط، بفارق نقطة عن لوكوموتيف الثاني، وثلاث عن سيباهان الثالث، وأربع عن الاتحاد الأخير.

وبعد خسارته أمام سيباهان صفر-2 بالجولة الأولى، ضرب النصر بقوة في الجولتين الأخيرتين بالثأر من الفريق الإيراني وتخطيه 2-صفر بدبي، ثم بالفوز على الاتحاد 2-1 بجدة ليصبح مرشحا لنيل إحدى بطاقتي المجموعة المؤهلة للدور الثاني.

وتألق البرازيلي نيلمار هونارتو داسيلفا أمام الاتحاد ذهابا وكان صاحب هدفي الفوز، وسيشكل نقطة الثقل بتشكيلة الفريق الإماراتي، مع الفرنسي كيمبو إيكوكو والبوركينابي جوناثان بيترويبا والتشيلي لويس خيمنيز الذي يخوض اللقاء كلاعب آسيوي بعدما نال الجنسية الفلسطينية قبل ثلاث سنوات.

كما يبرز لاعب الوسط طارق أحمد الذي غاب عن لقاء الاتحاد الأخير بسبب الإيقاف، ومحمود خميس والدوليان سالم صالح وحارس المرمى أحمد شامبية.

ومن جهة الفريق السعودي الذي يملك نقطتين فقط، فليس أمامه سوى الفوز لإحياء آماله في التأهل.

وسيكون الفوز على النصر مطلبا اتحاديا كذلك لاستعادة هيبته بعد سقوطه الكبير السبت الماضي أمام نده التقليدي الأهلي 2-4 بالدوري وقد تقلصت حظوظه كثيرا في المنافسة على لقبه.

ويفتقد الاتحاد لاعبه الغاني علي سولي مونتاري للإيقاف، وسيكون اعتماده على هدافه الفنزويلي جيلمين ريفاس متصدر ترتيب هدافي الدوري برصيد 18 هدفا، إضافة إلى الروماني لوسيان سان مارتن وحارس المرمى عساف وفيصل الخراع وعبد الرحمن الغامدي وفهد المولد وجمال باجندوح ومختار فلاته.

المصدر : الفرنسية

شارك برأيك

تعليقات مختارة

الكاميرون تحرز اللقب الأفريقي

عمر

لم تسعف اللياقة البدنية المنتخب المصرى وذلك بسبب خوضه مباراة طويلة ضد بوركينا فاسو فى نصف النهائى وبدى ذلك واضحا منذ مطلع الشوط الثانى، انا شخصيا كنت مرشحا لمنتخب الكاميرون لخوض النهائى لكن لم أرشح المنتخب المصرى الذى لعب مدربه دورا قويا فى وصوله لهذا الدور. وعموما فان خارطة الكرة الافريقية بدى عليها شيء من التغيير فنجد منتخابات مثل بوركينا فاسو ومالى وتوغو اصبح لها شأنا ومنتخبات مثل زامبيا ونيجيريا والجزائر وجنوب افريقيا بعدت قليلا عن ساحات التألق رغم كثرة النجوم فيها.

الكاميرون تحرز اللقب الأفريقي

ماهر عدنان قنديل

رغم الخسارة أدى المنتخب المصري بطولة في المستوى وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق اللقب الثامن، وظهر جيل جديد قادر على المنافسة.. هذه هي كرة القدم في الأخير لا ينتصر إلا منتخب واحد فقط.. هاردلك للمنتخب المصري وحظ موفق في المسابقات القادمة بداية من تصفيات المونديال التي تقدم بها المنتخب المصري بخطوات ثابتة نحو التأهل للمونديال..

مصر تقترب من استعادة اللقب الأفريقي

مهند

مشوار مصر في البطوله (كأداء) هو مثل حظ الريال في دوري الابطال ومنتخب البرتغال في بطولة أوروبا ...ولكن مبارك للأخوه المصريين وللعرب الوجود في النهائي ونتمنى ان يحصلوا على اللقب

مصر تتطلع لأول فوز عربي بأمم أفريقيا

ماهر عدنان قنديل

أنا متفائل بقدرات هذا المنتخب المصري الجديد الذي يمتلك مقومات جيدة، لكن الحذر مطلوب، خصوصًا أن المنافس يبقى من أقوى منتخبات القارة رغم تشبيبه مؤخرًا.. وأوافق التقرير الذي أشار لآداما تراوري كأبرز أسلحة مالي الفتاكة في هذه البطولة فهو يتميز بالخفة والسرعة وطموحات الشباب، وسيشكل مع المخضرمين أمثال ساكو وياتاباري أهم أعمدة مالي في البطولة. الحذر مطلوب وحظ موفق للفراعنة..

خسارة مفاجئة للمغرب بأمم أفريقيا

مـــــغـــــربــــــي

الكل شاهد كم من فرصة تسجيل أتيحت للمنتخب المغربي الذي دخل الشوط الأول بقوة و سيطرة على الكرة،و لكن من سيدفع هذه الكرة في الشباك ؟ غياب تام لمهاجم فعال و المهاجم " يوسف العربي " لم يدخل إلى ربع الساعة الأخير تحت ظغط كبير " للهدف الكونغولي "...المنتخب " الكونغولي " لم يضيع إلا فرصة وحيدة،أما المنتخب المغربي ضيع أكثر من خمسة فرص للتسجيل...إنها نعلة كروية تتابع منتخبات شمال إفريقيا،سواء المغرب أو تونس أو الجزائر إذا تأهل أحدهم إلى ربع النهاية فقط سيكون إنجازاً و ما بالكم بالباقي...