رياضة الجزيرة



بطولات دولية

فوز الأرجنتين وسجل الإكوادور دون خسارة بتصفيات 2018

من مباراة الأرجنتين وتشيلي أمس الخميس (رويترز)

قلبت الأرجنتين تأخرها بهدف مبكر أمام تشيلي إلى فوز ثمين 2-1 أمس الخميس في الجولة الخامسة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وثأرت الأرجنتين لهزيمتها أمام الفريق ذاته بركلات الترجيح في نهائي بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 2015) في تشيلي.

وتقدمت الأرجنتين إلى المركز الرابع برصيد ثماني نقاط بفارق نقطة عن البرازيل وتشيلي وكولومبيا أصحاب المراكز الخامس والسادس والسابع على الترتيب.

وقفز فيليب غوتيريز أعلى من الدفاع ليقابل الكرة بضربة رأس داخل مرمى الأرجنتين بعد ركلة ركنية نفذها فابيان أوريانا بعد عشر دقائق من البداية.

لكن أنخيل دي ماريا أدرك التعادل للأرجنتين بعد ذلك بتسع دقائق بتسديدة نادرة بقدمه اليمنى من داخل منطقة الجزاء على يسار الحارس كلاوديو برافو.

ووضع جابرييل ميركادو المنتخب الأرجنتيني وصيف بطل كأس العالم في المقدمة في الدقيقة الـ24 بتسديدة من مدى قريب.

وفي وقت سابق، هز أنخيل مينا الشباك في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع لتتعادل الإكوادور 2-2 مع ضيفتها باراغواي وتحافظ على سجلها الخالي من الهزائم في التصفيات.

وتتصدر الإكوادور التصفيات برصيد 13 نقطة بفارق أربع نقاط عن أوروغواي التي تخرج لمواجهة البرازيل في وقت لاحق اليوم الجمعة، وخمس نقاط عن باراغواي صاحبة المركز الثالث.

تقدم
ومنح إينير فالنسيا الإكوادور التقدم بعد عشرين دقيقة على إثر متابعته كرة ارتدت من القائم بعد تسديدة من كريستيان نوبوا وأودعها داخل الشباك.

بيد أن داريو ليزكانو أدرك التعادل لباراغواي قبل سبع دقائق من نهاية الشوط الأول من مدى قريب.

وعاد ليزكانو ليضع باراغواي في المقدمة بعد 14 دقيقة من بداية الشوط الثاني بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.

غير أن مينا حرم باراغواي من أول فوز لها على الإطلاق في الإكوادور في تصفيات كأس العالم بعد أن وضع الكرة داخل المرمى من مدى قريب.

من جانب آخر، أحرز إدوين كاردونا هدفا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لتفوز كولومبيا خارج ملعبها 3-2 على بوليفيا التي باتت تحتل المركز الثامن برصيد ثلاث نقاط.

وفرطت كولومبيا في تقدمها بهدفي جيمس رودريغيز وكارلوس باكا في الدقيقتين الـ11 والـ42 لتتعادل بوليفيا بهدفين متتاليين في الدقيقتين الخمسين والـ63 عبر خوان كارلوس أرسي من ركلة جزاء وأليخاندرو تشوماسيرو.

لكن كاردونا منح الانتصار لكولومبيا بتسديدة من داخل منطقة الجزاء على يسار الحارس.

 

المصدر : وكالات

شارك برأيك

تعليقات مختارة

تعليق برشلونة على إيقاف ميسي

لا حاجة هنا لِقُرّآء شفاة

لمن يعلم بها وهو يَرطُن ألأسبانيه بنزعة عدائيه اكتفت بها ألـ"فيفا"بأربع مباريات قد تَطالُ تلك العقوبة مَجدَ ميسي."وتؤثر علي مستقبله.!الحكم المساعد:مارسيلو فانغاسي."لا يستطيع نقل ما قاله ميسي."وببساطة لأنه لا يعرف اللغة ألأسبانية التي يتكلمها ميسي."لغته الأُم.!أما الحكم فلغته البرتغالية..فلن يستطيع فهم إلا ترطيش لـِ كلمات بذيئة بالأسبانية إن كان يفهم القليل منها.؟وهذا ما أتضح من الفيديو بنظرات ميسي."العدوانية التي عاين بها الحكم.؟وعليه الاعتذار للحكم وللنادي ولجمهوره وللأرجنتين بدل الشد علي يديه؟

الكاميرون تحرز اللقب الأفريقي

عمر

لم تسعف اللياقة البدنية المنتخب المصرى وذلك بسبب خوضه مباراة طويلة ضد بوركينا فاسو فى نصف النهائى وبدى ذلك واضحا منذ مطلع الشوط الثانى، انا شخصيا كنت مرشحا لمنتخب الكاميرون لخوض النهائى لكن لم أرشح المنتخب المصرى الذى لعب مدربه دورا قويا فى وصوله لهذا الدور. وعموما فان خارطة الكرة الافريقية بدى عليها شيء من التغيير فنجد منتخابات مثل بوركينا فاسو ومالى وتوغو اصبح لها شأنا ومنتخبات مثل زامبيا ونيجيريا والجزائر وجنوب افريقيا بعدت قليلا عن ساحات التألق رغم كثرة النجوم فيها.

الكاميرون تحرز اللقب الأفريقي

ماهر عدنان قنديل

رغم الخسارة أدى المنتخب المصري بطولة في المستوى وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق اللقب الثامن، وظهر جيل جديد قادر على المنافسة.. هذه هي كرة القدم في الأخير لا ينتصر إلا منتخب واحد فقط.. هاردلك للمنتخب المصري وحظ موفق في المسابقات القادمة بداية من تصفيات المونديال التي تقدم بها المنتخب المصري بخطوات ثابتة نحو التأهل للمونديال..

مصر تقترب من استعادة اللقب الأفريقي

مهند

مشوار مصر في البطوله (كأداء) هو مثل حظ الريال في دوري الابطال ومنتخب البرتغال في بطولة أوروبا ...ولكن مبارك للأخوه المصريين وللعرب الوجود في النهائي ونتمنى ان يحصلوا على اللقب

مصر تتطلع لأول فوز عربي بأمم أفريقيا

ماهر عدنان قنديل

أنا متفائل بقدرات هذا المنتخب المصري الجديد الذي يمتلك مقومات جيدة، لكن الحذر مطلوب، خصوصًا أن المنافس يبقى من أقوى منتخبات القارة رغم تشبيبه مؤخرًا.. وأوافق التقرير الذي أشار لآداما تراوري كأبرز أسلحة مالي الفتاكة في هذه البطولة فهو يتميز بالخفة والسرعة وطموحات الشباب، وسيشكل مع المخضرمين أمثال ساكو وياتاباري أهم أعمدة مالي في البطولة. الحذر مطلوب وحظ موفق للفراعنة..