رياضة الجزيرة



أرجأ رؤساء الاتحادات الخليجية والعراق واليمن لكرة القدم اختيار الدولة المستضيفة لبطولة كأس الخليج "خليجي 23" حتى نهاية أبريل/نيسان المقبل، واتفقوا على أنه في حال عدم تمكن الكويت من الاستضافة فستقام البطولة في قطر.

وخلال الاجتماع الذي عقد اليوم الخميس في جدة، أكد الرؤساء أن من حق الاتحاد الكويتي أن يحصل على فرصته كاملة لاستضافة البطولة، وأن لجنة المنشآت من ملاعب ومرافق ستواصل عملها في الكويت حتى أبريل/نيسان.

وأوضح رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد أن هناك قرارا جماعيا بأن دولة الكويت تستحق البطولة، وأنه في حالة عدم قدرتها فإن البطولة ستقام في قطر خلال ديسمبر/كانون الأول 2016 أو الشهر الذي يليه.

وأكد عيد أنه لم يتم التطرق لمرشحي رئاسة الاتحاد الدولي (فيفا) خلال الاجتماع، لكن صوتهم "محسوم للشيخ سلمان بن إبراهيم"، مشددا على أنهم شركاء في صناعة القرار الآسيوي ويحظون بدعم كامل من اتحاد القارة.

وعن إشهار الاتحاد الخليجي لكرة القدم، قال عيد إن المجتمعين ارتأوا تأجيل البت في الأمر لحين استكمال كافة الجوانب المتعلقة بذلك، لافتا إلى أنه أثيرت أثناء الاجتماع استفسارات تستوجب استيفاء كاملا.

وكان من المفترض أن تقام بطولة "خليجي 23" في الكويت في 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكن الاتحاد الكويتي اعتذر عن الاستضافة بسبب إيقافه من قبل الفيفا، مما أدى إلى تأجيل البطولة.

المصدر : وكالات

شارك برأيك