الثلاثاء 11/6/1436 هـ - الموافق 31/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:03 (مكة المكرمة)، 18:03 (غرينتش)
رياضة الجزيرة



كرة قدم

هل يخلف لينو كاسياس بحراسة مرمى ريال مدريد؟

زيدان
تابع
بيريز
تابع
الدوري الإسباني
تابع
ريال مدريد
تابع
لينو يقدم مستويات جيدة مع فريقه ليفركوزن حيث يعتبر مصدرا للثقة والهدوء (الفرنسية/غيتي)

تحدثت تقارير صحفية عن اهتمام فريق ريال مدريد بحارس باير ليفركوزن الألماني بيرند لينو كخلف للمخضرم كاسياس.

ويقدم لينو مستويات جيدة مع فريقه ليفركوزن حيث يعتبر مصدرا للثقة والهدوء بالرغم من أن عمره لا يتعدى 23 عاما.

وحسب صحيفة ماركا الإسبانية فقد بدأ الفريق الملكي بفتح قنوات الاتصال مع فريق ليفركوزن لتعويض الفراغ الذي قد يتركه رحيل حارسه المخضرم إيكر كاسياس الذي تراجع مستواه في الفترة الأخيرة.

وقالت تقارير صحفية إن مسؤولي ريال مدريد تابعو مباراة ألمانيا وإيطاليا تحت 21 عاما والتي شارك فيها بيرند لينو، وإن إدارة ريال مدريد أعجبت بالأداء الذي قدمه لينو في تلك المباراة.

إدارة باير ليفركوزن لم تؤكد الخبر، حيث قال رئيس مجلس إدارة الفريق، ميشائيل شاده في حوار مع صحيفة بيلد "لم يتحدث إلينا أحد بشكل رسمي عن هذا الموضوع، وإن كان فخرا لنا أن تبدي أندية كبيرة من هذا الحجم اهتمامها بلاعبنا".

يرجع الفضل للحارس لينو بشكل كبير في احتلال فريقه باير ليفركوزن للمركز الرابع في الدوري الألماني (غيتي)

انطباع جيد
وحسب صحيفة ماركا فإن المستوى الكبير الذي قدمه لينو في مباراة ليفركوزن أمام أتلتيكو مدريد في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، خلف انطباعا جيدا لدى إدارة ريال مدريد، حيث كان لينو أبرز لاعب في الفريق ووقف سدا منيعا أمام هجوم أتلتيكو مدريد الذي اضطر إلى حسم المباراة بالضربات الترجيحية.

وليس من الغريب أن يهتم ناد بحجم ريال مدريد بالحارس بيرند لينو فهو يعد حاليا أحد أبرز حراس المرمى في البونديسليغا. ففي 12 مباراة من 26 حافظ لينو على نظافة شباكه، خالية من الأهداف.

ولم يحقق حارس مرمى آخر في الدوري الألماني رقما أفضل من ذلك سوى مانويل نويير وهو الحارس الأول في المنتخب الألماني. كما يرجع له الفضل بشكل كبير في احتلال فريقه المركز الرابع في الدوري الألماني.

ليون حافظ على نظافة شباكه خالية من الأهداف في 12 مباراة من أصل 26 (أسوشيتد برس)
ثقة عالية
وبالرغم من أن عمر لينو لا يتجاوز 23 عاما فإنه يتميز بهدوء وثقة عاليتين بالنفس، حيث يؤثر ذلك إيجابيا على الفريق ككل، وهو ما عبر عنه مدرب فريق ليفركوزن روجيه شميت بقوله "بالنسبة لي أيضا فإن لينو مصدر ثقة كبير".

كما أكد المدير الرياضي للفريق رودي فولر على أن "لينو هو ثاني أفضل حارس مرمى في ألمانيا بعد مانويل نويير".

رغم ذلك لم يتم في السابق استدعاء الحارس الشاب للانضمام للمنتخب الأول. وبرر المدير الفني للمنتخب الألماني يواخيم لوف ذلك بمنح الفرصة لحارس ليفركوزن للعب بشكل رسمي في منتخبات تحت 21 عاما واكتساب المزيد من التجربة الدولية بدل الجلوس تسعين دقيقة على كرسي البدلاء.

أما لينو فيأمل من جهته أن ينال شرف الانضمام للمنتخب الألماني الأول. وصرح لصحيفة إكسبريس الصادرة في كولونيا "المنتخب الألماني سيظل دائما هدفي الأكبر، لكن الانشغال بهذا الأمر حاليا سيكلفني الكثير من الجهد الذهني".

ويتنبأ الكثير من المراقبين بمستقبل زاهر للحارس الألماني الشاب نظرا لصغر سنه وللإمكانيات الهائلة التي يتمتع بها. وسواء نجح لينو في الانتقال لريال مدريد أم لم ينجح فمما لا شك فيه هو أن هذا الحارس سيفرض نفسه مستقبلا كواحد من أفضل الحراس، ليس فقط في ألمانيا بل أيضا على الصعيد العالمي.

المصدر : دويتشه فيلله

شارك برأيك