الجمعة 16/5/1436 هـ - الموافق 6/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:02 (مكة المكرمة)، 0:02 (غرينتش)
رياضة الجزيرة



كرة قدم

انتقادات لإقامة الدوري الليبي لكرة القدم بالخارج

واجهة النادي الأهلي بطرابلس وعليها صورة أحد قتلى الحرب التي عطلت الرياضة ومظاهر الحياة الطبيعية بليبيا (الجزيرة نت)

عبد العزيز باشا-طرابلس

أثار إعلان رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم أنه يدرس مقترحات من اتحادات دول مجاورة بإقامة الدوري الليبي على أراضيها بسبب الاضطربات في البلاد، جدلا في الأوساط الرياضية ومواقع التواصل الاجتماعي.

ففي حين رأى البعض أن إقامة المنافسة نفسها في مثل هذه الظروف الصعبة أمر غير منطقي، يعتقد فريق آخر أن إقامة البطولة وإن تعذرت في بعض المناطق ممكنة في عدد من مدن البلاد.

ومن وجهة نظر الإعلامي الرياضي عياد العشيبي فإن اتخاذ قرار بشأن هذه المقترحات التي تقدمت بها اتحادات مصر والمغرب وتونس يتطلب انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الليبي لكرة القدم التي تضم حوالي 110 نواد، وهذا أمر أقرب للمستحيل بسبب أجواء التوتر والمواجهات التي تشهدها ليبيا.

غير أن مدرب المنتخبات الوطنية جمال بالنور يرى إمكانية إقامة دوري كرة القدم في عدد من مدن البلاد تتميز بالاستقرار واستتباب الأمن، مضيفا أن الجمعية العمومية بإمكانها الانعقاد خارج البلاد في تونس أو مصر أو أي بلد آخر للبت في المقترحات المقدمة لرئيس الاتحاد الليبي.

ويرفض العشيبي قصر جدول أعمال الجمعية العمومية على موضوع مقترحات الدوري، لافتا إلى أن هناك قضايا مهمة تنتظر المناقشة والبت، منها مناقشة الآلية التي جرى بها تمديد مدة رئاسة الطشاني لاتحاد اللعبة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وإمكانية استمراره رئيسا للاتحاد وفق ما يطالب به تيار محدد بالاتحاد.

خطأ فادح
ويجزم اللاعب الدولي السابق ولاعب نادي الأهلي بنغازي فيصل بوشعالة للجزيرة نت أن إقامة دوري لكرة القدم في مثل هذه الظروف التي تمر بها البلاد أمر غير منطقي وتصرف غير مسؤول، واصفا مجرد مناقشة مثل هذه المقترحات بـ"الخطأ الفادح والكارثي"، ومؤكدا اعتراضه على إقامة الدوري خارج البلاد حتى لو توفرت أدنى فرصة لإقامته.

فيصل أبو شعالة:
إقامة الدوري خارج البلاد ستمثل سابقة خطيرة وستكلف البلاد مبالغ مالية ضخمة هي في غنى عن تحملها

واعتبر بوشعالة إقامة الدوري خارج البلاد سابقة خطيرة وستكلف البلاد مبالغ مالية ضخمة في غنى عنها، في ظل استمرار احتدام المعارك والقتل في عدد من المدن لا سيما بنغازي، التي تضم عددا كبيرا من الأندية البارزة في البطولة، مذكرا بأن هناك عددا كبيرا من الأسر والعوائل في حاجة ماسة لأبسط مبلغ مالي.

وقال بوشعالة إنه على اتحاد الكرة والليبيين التركيز على الاهتمام بإنهاء الحرب القائمة بدلا من الرياضة، مذكرا بأن الرياضة توقفت في مصر في الستينيات خمس سنوات حتى انقضاء الحرب، وأن هذه الفترة يمكن أن تستغل في تنظيم الرياضة ووضع خريطة طريق لها واضحة المعالم.

غير أن بالنور يرى أن إقامة الدوري داخل البلاد ستساهم في صرف الشباب عن حمل السلاح وملء الفراغ لديهم وإعادة الحيوية إلى بعض المدن التي فقدت مظاهر الحياة الطبيعية، على حد تعبيره.

ويبقى الحل لمشكلة كرة القدم في نظر الطشاني وغيره في تنظيم بطولات ودية مصغرة داخل البلاد في عدد من المدن المستقرة على غرار بطولة السلام المقرر انطلاقها بعد شهر من الآن في طرابلس ومصراتة، والتي وافق عدد من الأندية على المشاركة فيها من بينها نادي دارنس الأكثر شعبية في مدينة درنة، والأهلي بنغازي صاحب التاريخ والمشوار الطويل.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك