رياضة الجزيرة



محمود أصبح أول لاعب يسجل هدفا على الأقل في أربع نسخ متتالية لكأس آسيا (الأوروبية)

اصطدم الحلم العراقي في تكرار إنجاز 2007 بالحاجز الكوري الجنوبي، وانتهى مشوار "أسود الرافدين" عند الدور نصف النهائي لكأس آسيا، لكن ذلك لا يعني نهاية الطريق بالنسبة للقائد يونس محمود.

"لا أعلم لماذا يُطرح علي هذا السؤال دائما". هذا ما قاله محمود بعد مباراة كوريا الجنوبية ردا على سؤال بشأن إذا ما كانت كأس آسيا المحطة الأخيرة له في مشواره مع المنتخب الوطني.

وأكد محمود -الذي أصبح في أستراليا أول لاعب يسجل هدفا على الأقل في أربع نسخ متتالية لكأس آسيا- أنه حتى إن تُوج منتخب العراق بالكأس فذلك لم يكن يعني نهاية مشواره مع المنتخب.

وبعد أن أشار إلى أن المباراة مع الإمارات يوم الجمعة المقبل ستكون آخر مبارياته في كأس آسيا لأن النسخة المقبلة بعد أربعة أعوام من الآن وسيكون حينها في الـ36 من عمره، أوضح محمود أنه سيسهم في الجهود القائمة حاليا لتكوين جيل جديد من اللاعبين بمنتخب العراق.

ورسم صاحب الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية مع العراق بـ 163 مباراة، لنفسه هدف المشاركة في التصفيات المقبلة المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

ويأمل "السفاح" أن يواصل مشواره مع بلاده من أجل تحطيم الرقم القياسي بعدد الأهداف، إذ يملك حاليا 53 هدفا في المركز الثاني بفارق ثمانية أهداف فقط عن حسين سعيد (61 هدفا في 126 مباراة من 1977 حتى 1990).

محمود أكد أن العراق كسب خدمات عدد مهم من اللاعبين عبر مشاركته بكأس آسيا (رويترز)

تفاؤل بالمستقبل
وبدا محمود متفائلا بمستقبل المنتخب العراقي، استنادا إلى ما تم تحقيقه في أستراليا، وقال "أعلم أنهم (الكوريون الجنوبيون) فازوا وتأهلوا إلى النهائي لكننا نحن فزنا أيضا في هذه البطولة. لقد كسبنا عشرين لاعبا سيفيدون المنتخب الوطني للأعوام العشرة المقبلة"، وعبّر عن أمله في تحقيق التأهل لبطولة كأس العالم المقبلة إن تواصل العمل مع المجموعة الحالية.

وبخصوص مسيرته على صعيد الأندية، كشف محمود أنه بصدد بحث عدة عروض قدمت له، بينها فريقه السابق الوكرة القطري.

ومن المؤكد أن المنتخب العراقي ما زال بحاجة إلى خبرة محمود الذي أثبت في أستراليا أنه ما زال من اللاعبين المؤثرين جدا في صفوف "أسود الرافدين" بعد تسجيله هدفين في النهائيات الحالية.

وكان من المفترض ألا يتواجد محمود في نهائيات كأس آسيا، بعد أن قرر الاعتزال إثر خيبة الخروج من تصفيات كأس العالم بالبرازيل.

لكن اللاعب -المولود في إحدى مناطق محافظة كركوك (شمال البلاد) عام 1983- عاد بعدها عن قراره وانضم مجددا إلى المنتخب، وكان صاحب الهدف الأول في التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا في مرمى إندونيسيا.

المصدر : الفرنسية

شارك برأيك

تعليقات مختارة

رونالدو وميسي.. كم يحتاجان لجني مليون دولار؟

ألِأنها لبعة مثيرة قوامها

حرارة وسخونة لمواقف حرجة تشتعل الدنيا بالملاعب عند إنقاذ لاعب كبير مثل رونالدو لفريقه،تتدفق بعدها مشاعر جياشه وثورة بكينونة عشاق لكرة مستديرة وينسوا وقتها من أي طبقات المجتمع ومكانتهم هم، لحظات تتساوي بها الأدمغة وتغزو الكبير والصغير حتي نسي العالم معها إن هذا جنون مستشري بضخ أموالا كبيرة ولا ننتقص من حجم اللاعبين ولكن هذا قد ذهب بعقول الكثير إن لم يكن حسدا فان هناك من هم اقوي منهما ولم تكن لهم فرص مستحقه كما لرونالدو وميسي هل تعقل ما معني دفع مليار دولار لريال مدريد لكي يستغني عنه ناديه العريق؟

اللاعبون الأكثر كرها في العالم

آلية..الخطأ والصواب."؟

."..مِضْمَارُ الكراهية التي بني عليه هذا التصنيف فيه إجحاف كبير لرونالدو لأنه ليس بأناني ولا مستفز بل يُستفز ولا ينفعل إلا عندما يُخطئ بالتسديد ولا هو سيئ المزاج إلا عندما لا يكترث الحكام بسقوطه بمنطقة الجزاء.. ويستحوذ علي إعجاب مئات الملايين من البشر عبر العالم واغلبهم أطفال."" إلا أن يكون القائمين علي هذا التصنيف لم يفرقوا بين ألجديه." التي يتمتع بها رونالد و إبراهيموفيتش وروبين والعدوانية."" التي يتميز بها لاعبوا برشلونة سوايرز العضاض وبيكيه ونيمار المشاكس وما ذكرهم ضمنا التقرير..؟

راتب تيفيز بالصين.. 4500 دولار في الساعة

الحق الصارم

الإنسان فقد الرحمة والإنسانيّة. شخص يلعب بكرة من جلد الحيوان وراتبه بالملايين شهريّاً! و هناك من يستطيع أن يعيش على جزء لا يكاد يذكر من هذه الرواتب المبالغة. فضلاً عن ظلم من هو أجدر بالحصول على مثل هذه الرواتب مثل المعلّم المدرسي أو الجامعي . صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) حين قال لاتقوم الساعة حتّى يكون أسعد النّاس لكع إبن لكع. الحمد لله الّذي لم يبتلينا بفتنة المال والدنيا.