رياضة الجزيرة



علي بن الحسين: وقت التغيير قد حان في الفيفا (غيتي)
أعلن الأمير الأردني علي بن الحسين رسميا ترشحه لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التي من المقرر تنظيمها في 29 مايو/أيار المقبل في مدينة زيورخ السويسرية، لينافس بذلك الرئيس الحالي للفيفا السويسري جوزيف بلاتر.

وترشح أيضا الفرنسي جيروم شابين لانتخابات رئاسة الفيفا التي سيقفل باب الترشحيات لها في 29 من الشهر الحالي.

وقال الأمير علي -وهو شقيق ملك الأردن عبد الله الثاني- إنه أعلن ترشحه بعد أن اقتنع بأن "الوقت قد حان لتحويل الانتباه عن الخلافات الإدارية والعودة إلى الاهتمام بالرياضة ذاتها".

وأضاف في بيان أصدره اليوم الثلاثاء أن قراره جاء "عقب دراسة متأنية ومناقشات عديدة مع الزملاء في الاتحاد"، مشيرا إلى أن "الوقت حان للتغيير".

واعتبر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "يستحق هيئة تتولى إدارة شؤونه بأعلى المستويات العالمية ليكون اتحادا دوليا يتولى خدمة اللعبة ويشكل نموذجا يُحتذى في الأخلاقيات والشفافية والحوكمة السليمة".

جوزيف بلاتر أعلن أنه سيترشح لولاية جديدة على رأس الفيفا (الأوروبية)

يُذكر أن الأمير علي (39 سنة) تولى خلال السنوات الـ15 الماضية مناصب قيادية عديدة في مختلف المجالات المتعلقة بكرة القدم، منها رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، ورئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، وعضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ونائب رئيس الفيفا.

وانتخب الأمير علي نائبا لرئيس الفيفا ممثلا لآسيا عام 2011، ويتولى منصب رئيس لجنة اللعب النظيف والمسؤولية الاجتماعية ونائب رئيس لجنة كرة القدم في الفيفا، وكذلك رئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية ونائب رئيس لجنة التطوير في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وتولى منصب رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم منذ عام 1999، كما أسس عام 2000 اتحاد غرب آسيا لكرة القدم.

وفي مطلع سبتمبر/أيلول الماضي أعلن بلاتر أنه سيترشح لولاية جديدة للمنصب الذي يشغله منذ عام 1998، وقال في الصيف الماضي "أشعر بأني في صحة جيدة، تنتهي ولايتي في مايو (أيار) عام 2015، لكن مهمتمي لم تنته بعد"، وأكد أن أغلب الاتحادات الوطنية تسانده.

وكان رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشال بلاتيني قد أعلن أنه لن يخوض انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي، وقال "إنها ليست اللحظة المناسبة، لم تحن ساعتي بعد. سأتقدم لولاية جديدة على رأس الاتحاد الأوروبي. لن أخوض انتخابات الفيفا".

وقال بلاتيني حينها "أنا أوروبي، وأؤيد موقف الاتحاد الأوروبي، لن أساند بلاتر في ترشيحه لولاية جديدة، لن أسانده أبدا. هو يعرف ذلك، وقد أبلغته". واعتبر أن الفيفا "بحاجة إلى نفس جديد"، وأن ترشيح بلاتر لولاية جديدة "ليس جيدا لكرة القدم".

المصدر : وكالات

شارك برأيك

تعليقات مختارة

رونالدو وميسي.. كم يحتاجان لجني مليون دولار؟

ألِأنها لبعة مثيرة قوامها

حرارة وسخونة لمواقف حرجة تشتعل الدنيا بالملاعب عند إنقاذ لاعب كبير مثل رونالدو لفريقه،تتدفق بعدها مشاعر جياشه وثورة بكينونة عشاق لكرة مستديرة وينسوا وقتها من أي طبقات المجتمع ومكانتهم هم، لحظات تتساوي بها الأدمغة وتغزو الكبير والصغير حتي نسي العالم معها إن هذا جنون مستشري بضخ أموالا كبيرة ولا ننتقص من حجم اللاعبين ولكن هذا قد ذهب بعقول الكثير إن لم يكن حسدا فان هناك من هم اقوي منهما ولم تكن لهم فرص مستحقه كما لرونالدو وميسي هل تعقل ما معني دفع مليار دولار لريال مدريد لكي يستغني عنه ناديه العريق؟

اللاعبون الأكثر كرها في العالم

آلية..الخطأ والصواب."؟

."..مِضْمَارُ الكراهية التي بني عليه هذا التصنيف فيه إجحاف كبير لرونالدو لأنه ليس بأناني ولا مستفز بل يُستفز ولا ينفعل إلا عندما يُخطئ بالتسديد ولا هو سيئ المزاج إلا عندما لا يكترث الحكام بسقوطه بمنطقة الجزاء.. ويستحوذ علي إعجاب مئات الملايين من البشر عبر العالم واغلبهم أطفال."" إلا أن يكون القائمين علي هذا التصنيف لم يفرقوا بين ألجديه." التي يتمتع بها رونالد و إبراهيموفيتش وروبين والعدوانية."" التي يتميز بها لاعبوا برشلونة سوايرز العضاض وبيكيه ونيمار المشاكس وما ذكرهم ضمنا التقرير..؟

راتب تيفيز بالصين.. 4500 دولار في الساعة

الحق الصارم

الإنسان فقد الرحمة والإنسانيّة. شخص يلعب بكرة من جلد الحيوان وراتبه بالملايين شهريّاً! و هناك من يستطيع أن يعيش على جزء لا يكاد يذكر من هذه الرواتب المبالغة. فضلاً عن ظلم من هو أجدر بالحصول على مثل هذه الرواتب مثل المعلّم المدرسي أو الجامعي . صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) حين قال لاتقوم الساعة حتّى يكون أسعد النّاس لكع إبن لكع. الحمد لله الّذي لم يبتلينا بفتنة المال والدنيا.