رياضة الجزيرة



كرة قدم

تذاكر مباراة ريال مدريد بالمغرب تلهب السوق السوداء

تذاكر المباراة تضاعفت أسعارها بشكل كبير (الجزيرة)

محمد الشرع-الرباط

ارتفعت أسعار تذاكر مباراة ريال مدريد الإسباني بالمغرب ضمن كأس العالم للأندية التي تحتضنها مدينتا الرباط ومراكش في الفترة بين10 و20 ديسمبر/كانون الأول، بسبب السوق السوداء.

واشتكى العديد من المواطنين المغاربة في تصريحات للجزيرة نت من غلاء التذاكر وارتفاع ثمنها، بعد دخول التجار واقتحامهم لعملية الشراء بشراء عدد كبير من التذاكر لبيعها في مرحلة ثانية بأثمان باهظة لا تراعي عادة القدرة الشرائية لمجموعة من المغاربة الذين كانوا ينتظرون فرصة مشاهدة كبار اللعبة مباشرة.

وأوضحوا أن الرغبة في حصولهم على تذاكر بأثمانها الحقيقية حسبما حددتها اللجنة التنظيمية باءت بالفشل، وهو ما خلف حالة من الاستياء العارم بسبب جشع المضاربين ومضاعفة أثمان التذاكر بعد شرائها بأعداد كبيرة.

المضاربون يشعلون السوق
وقال طالب من مدينة الرباط التقته الجزيرة نت إنه لم يعد بإمكان الطلبة مشاهدة المباراة بعدما تضاعفت أسعار التذاكر وبات المضاربون من يتحكم في قيمتها.

وأضاف" كنت أرغب برفقة زملائي في اقتناء تذاكر الدرجة الثالثة الخاصة بمباراة ريال مدريد في نصف النهائي بالرباط، غير أن تضاعف أثمانها ثلاث مرات جعلنا نصرف النظر، لقد كان ثمنها 22 دولارا وأصبح ثمنها يتراوح بين 68 و90 دولارا".

كما زادت أسعار الدرجة الثانية، إذ حددت قيمتها أولا بـ50 دولارا، ثم تضاعفت لتبلغ 180 دولارا.

ويقول تاجر بمدينة تمارة "كنت أفكر في شراء تذاكر من الدرجة الثانية بـ50 دولارا حسبما حدد الموقع الرسمي للاتحاد الدولي، غير أنني فؤجئت بنفادها بسرعة، وعلمت أن باعة السوق السوداء يعيدون بيعها بما يتراوح بين 100 و180 دولارا.

فريق المغرب التطواني ممثل كرة القدم المغربية والعربية في مونديال الأندية(الجزيرة)

وكذلك زادت أسعار الدرجة الأولى من 113 دولارا إلى 284 دولارا، في ارتفاع مهول طرح العديد من التساؤلات بخصوص عملية ضبط السوق والتحكم في قيمة التذاكر لقطع الطريق أمام الباعة الذين ينشطون في السوق السوداء.

ولم يكتف المضاربون باقتناء التذاكر لبيعها سرا بل عمدوا إلى نشر إعلانات لهم بمجموعة من المواقع المغربية الخاصة بعمليات البيع والشراء.

مسؤولية من؟
يرى الخبير في القانون الرياضي يحيى السعدي أن المسؤولية في ارتفاع أسعار تذاكر المونديال، خاصة في مباراة ريال مدريد الإسباني، تتحملها اللجنة المحلية المنظمة للمسابقة والاتحاد الدولي لكرة القدم، فقد كان عليهما وضع آليات للحد من الظاهرة، والحيلولة دون نشاط السوق السوداء في مباريات المونديال.

وأوضح السعدي للجزيرة نت أن المونديال الأخير عرف بدوره نشاط السوق السوداء، معتبرا العملية عالمية وتشهدها العديد من المحافل الدولية، ودعا إلى سن آليات للحد من ذلك النشاط حتى لا يؤثر على القدرة الشرائية للجماهير، "فالعرس الرياضي بالمغرب فرصة لمشاهدة نجوم لاعبي ريال مدريد، ولا يجب استثمار المناسبة لتحقيق الربح السريع على حساب جماهير اللعبة".

وأكد السعدي أن ارتفاع أثمان التذاكر بشكل مبالغ فيه من شأنه التأثير على الحضور الجماهيري، مبرزا أن تحديد أسعارها من طرف الجهاز الدولي راعى القدرة الشرائية للجماهير المغربية حتى يضمن حضورا جماهيريا كبيرا لإنجاح الحدث العالمي، غير أن دخول السماسرة على الخط أفسد العملية.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك

تعليقات مختارة

رونالدو وميسي.. كم يحتاجان لجني مليون دولار؟

ألِأنها لبعة مثيرة قوامها

حرارة وسخونة لمواقف حرجة تشتعل الدنيا بالملاعب عند إنقاذ لاعب كبير مثل رونالدو لفريقه،تتدفق بعدها مشاعر جياشه وثورة بكينونة عشاق لكرة مستديرة وينسوا وقتها من أي طبقات المجتمع ومكانتهم هم، لحظات تتساوي بها الأدمغة وتغزو الكبير والصغير حتي نسي العالم معها إن هذا جنون مستشري بضخ أموالا كبيرة ولا ننتقص من حجم اللاعبين ولكن هذا قد ذهب بعقول الكثير إن لم يكن حسدا فان هناك من هم اقوي منهما ولم تكن لهم فرص مستحقه كما لرونالدو وميسي هل تعقل ما معني دفع مليار دولار لريال مدريد لكي يستغني عنه ناديه العريق؟

اللاعبون الأكثر كرها في العالم

آلية..الخطأ والصواب."؟

."..مِضْمَارُ الكراهية التي بني عليه هذا التصنيف فيه إجحاف كبير لرونالدو لأنه ليس بأناني ولا مستفز بل يُستفز ولا ينفعل إلا عندما يُخطئ بالتسديد ولا هو سيئ المزاج إلا عندما لا يكترث الحكام بسقوطه بمنطقة الجزاء.. ويستحوذ علي إعجاب مئات الملايين من البشر عبر العالم واغلبهم أطفال."" إلا أن يكون القائمين علي هذا التصنيف لم يفرقوا بين ألجديه." التي يتمتع بها رونالد و إبراهيموفيتش وروبين والعدوانية."" التي يتميز بها لاعبوا برشلونة سوايرز العضاض وبيكيه ونيمار المشاكس وما ذكرهم ضمنا التقرير..؟

راتب تيفيز بالصين.. 4500 دولار في الساعة

الحق الصارم

الإنسان فقد الرحمة والإنسانيّة. شخص يلعب بكرة من جلد الحيوان وراتبه بالملايين شهريّاً! و هناك من يستطيع أن يعيش على جزء لا يكاد يذكر من هذه الرواتب المبالغة. فضلاً عن ظلم من هو أجدر بالحصول على مثل هذه الرواتب مثل المعلّم المدرسي أو الجامعي . صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) حين قال لاتقوم الساعة حتّى يكون أسعد النّاس لكع إبن لكع. الحمد لله الّذي لم يبتلينا بفتنة المال والدنيا.