رياضة الجزيرة



أمم أفريقيا
كرة قدم

أوليسيه مدربا جديدا لمنتخب نيجيريا

أوليسيه له مسيرة تدريبية محدودة في مسابقات أدنى من الدوري الممتاز في بلجيكا (غيتي)

أعلن الاتحاد النيجيري لكرة القدم اليوم الأربعاء عن تعيين صنداي أوليسيه مدربا جديدا للمنتخب الأول خلفا للمدرب المقال ستيفن كيشي.

وسيتولى القائد السابق للمنتخب المهمة خلفا للمدرب المقال ستيفن كيشي بعد أن أعجب كبار مسؤولي الاتحاد بخطته المستقبلية مع المنتخب.

وقال الاتحاد النيجيري في بيان "في مساء الثلاثاء عقد أوليسيه ومساعدوه اجتماعا مثمرا لمدة 90 دقيقة مع اللجنة الفنية المسؤولة عن التطوير بالاتحاد برئاسة فليكس أنيانسي أغوا حيث طرح خطته مع النسور".

وأضاف البيان "بعد اللقاء اجتمعت اللجنة التنفيذية بالاتحاد التي تسلمت تقرير اللجنة الفنية للتطوير، واعتمدت توصية بالإجماع لتعيين أوليسيه مدربا جديدا للمنتخب".

وستكون المهمة الأولى لأوليسيه (40 عاما) مع المنتخب النيجيري خارج الأرض أمام تنزانيا في سبتمبر/أيلول المقبل في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا.

وفازت نيجيريا في الجولة الأولى في مرحلة المجموعات بالتصفيات على أرضها أمام تشاد 2-صفر، لكن المدرب السابق كيشي أقيل بعدها بداعي "عدم الالتزام بمهام منصبه" بعد مزاعم حول تفاوضه لتدريب ساحل العاج، وهو ما نفاه كيشي.

وسبق لأوليسيه أن شغل مركز لاعب الوسط المدافع ولعب لأندية أياكس أمستردام الهولندي، وبروسيا دورتموند الألماني، ويوفنتوس الإيطالي، كما مثل المنتخب في الفترة بين 1993 و2002.

وتوج أوليسيه لاعبا مع المنتخب بكأس أفريقيا 1994، وحصل على الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية في أتلانتا 1996.

واشتهر أوليسيه أثناء فترة لعبه بعصبيته، وفقد فرصة المشاركة في كأس العالم 2002 لأسباب انضباطية، كما استغنى دورتموند عن خدماته لاحقا بسبب مزاعم عن اعتدائه بالضرب على زميله الإيراني وحيد هاشميان في فترة إعارة مع فريق بوخوم.

ويملك أوليسيه مسيرة تدريبية محدودة في مسابقات بدرجات أدنى من الدوري الممتاز في بلجيكا، لكنه حصل على شهادة مزاولة التدريب من الاتحاد الأوروبي.

المصدر : رويترز

شارك برأيك

تعليقات مختارة

راتب تيفيز بالصين.. 4500 دولار في الساعة

الحق الصارم

الإنسان فقد الرحمة والإنسانيّة. شخص يلعب بكرة من جلد الحيوان وراتبه بالملايين شهريّاً! و هناك من يستطيع أن يعيش على جزء لا يكاد يذكر من هذه الرواتب المبالغة. فضلاً عن ظلم من هو أجدر بالحصول على مثل هذه الرواتب مثل المعلّم المدرسي أو الجامعي . صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) حين قال لاتقوم الساعة حتّى يكون أسعد النّاس لكع إبن لكع. الحمد لله الّذي لم يبتلينا بفتنة المال والدنيا.