الاثنين 6/9/1436 هـ - الموافق 22/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:42 (مكة المكرمة)، 19:42 (غرينتش)
رياضة الجزيرة



عثمانوف سبق له أن دفع في فبراير/شباط الماضي متأخرات سبعة أشهر من أجر كابيلو(غيتي)

أعلن الملياردير الروسي علي شير عثمانوف اليوم الاثنين أنه أقرض الاتحاد الروسي لكرة القدم مبلغ 300 مليون روبل (نحو 5.6 ملايين دولار) اللازمة لدفع متأخرات مدرب منتخب روسيا الإيطالي فابيو كابيلو الذي يتعرض حاليا لموجة من الانتقادات.

وقال عثمانوف في بيان "بصفتي عضوا في اللجنة المنظمة لمونديال 2018، قررت مساعدة الاتحاد الروسي بمبلغ 300 مليون روبل"، وهو المبلغ اللازم "لتغطية كل المتأخرات من أجر المدرب كابيلو".

وأضاف الملياردير في البيان "عشية كأس العالم التي ستقام على أرضنا، يعتبر المدرب مسألة بالغة الأهمية بالنسبة إلى المنتخب الوطني".

وكان عثمانوف دفع مبلغ 400 مليون روبل في فبراير/شباط كمتأخرات عن سبعة أشهر من أجر كابيلو.

كابيلو وقع عقدا مع الاتحاد الروسي مقابل نحو ثمانية ملايين دولار سنويا حتى مونديال 2018 في روسيا(غيتي)

ووقع المدرب الإيطالي مطلع العام 2014 عقدا مع الاتحاد الروسي مقابل نحو ثمانية ملايين دولار سنويا حتى مونديال 2018 في روسيا.

وكان تقرير إعلامي ذكر الثلاثاء الماضي أن كابيلو سيقدم استقالته بمجرد الاتفاق على التعويض المادي الذي سيحصل عليه.

وقال وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو إن "قرارات معينة" اتخذت بالفعل في ما يتعلق برحيل كابيلو عن تدريب المنتخب.

لكن موتكو امتنع عن الإدلاء بالمزيد من التفاصيل إلى حين إصدار إعلان رسمي بتلك القرارات.

ونقلت وكالة أنباء "آر سبورت" عن مصادر لم تكشف عنها في الاتحاد الروسي للعبة، أن المفاوضات جارية بشأن دفع تعويض لكابيلو مقابل فسخ عقده.

وذكرت الوكالة نقلا عن مصدر في الاتحاد الروسي للعبة أن ليونيد سلوتسكي مدرب سيسكا موسكو يعد المرشح لخلافة كابيلو في تدريب المنتخب.

وخسر المنتخب الروسي على أرضه أمام نظيره النمساوي صفر-1 قبل أيام، ليصبح مهددا بفقدان فرصة التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية لعام 2016 المقررة إقامتها في فرنسا.

وعلى ضوء استضافة روسيا لنهائيات كأس العالم 2018، واجه كابيلو انتقادات هائلة لإخفاقه حتى الآن في بناء فريق قادر على المنافسة على أرضه ووسط جماهيره.

وخرج المنتخب الروسي من دور المجموعات في المونديال دون أن يحقق أي انتصار.

المصدر : الفرنسية

شارك برأيك