آخر تحديث: 2015/5/29 الساعة 23:18 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/11 هـ
رياضة الجزيرة



كرة قدم

حماس ترفض سحب طلب تعليق عضوية إسرائيل بالفيفا

قرابة 150 فلسطينيا تظاهروا ضد إسرائيل خارج مقر الجمعية العمومية للفيفا (غيتي)

أعربت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الجمعة عن رفضها وإدانتها لقرار السلطة الفلسطينية سحب طلب تعليق عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، في حين اعتبرت إسرائيل الأمر "فشلا" و"استفزازا" من قبل الفلسطينيين.
 
وقالت حماس في تصريح صحفي "نعبر عن رفضنا وإدانتنا لقرار السلطة الفلسطينية سحب مقترح إقصاء الاتحاد الإسرائيلي من عضوية" الفيفا. وأضافت أن "قيام السلطة بهذه الخطوات يتعارض مع توجه الشعب الفلسطيني الرافض للاحتلال وكل أشكال التعاون والتنسيق معه".
 
وأعلن رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب في وقت سابق الجمعة سحب طلب بلاده بالتصويت في اجتماع الجمعية العمومية للفيفا الـ65 في مدينة زيوريخ السويسرية. وقال الرجوب في كلمته أثناء الاجتماع "أعلن سحب طلب تعليق عضوية إسرائيل في فيفا".
 
وعن مبررات سحب المقترح، أوضح أنه تلقى اتصالات مكثفة في الساعات الأخيرة من شخصيات عدة من دول عربية وأفريقية وأوروبية دعته لسحب طلب التصويت على تجميد عضوية الاتحاد الإسرائيلي في الفيفا.

يذكر أن أعمال الجمعية العمومية بدأت صباح الجمعة على وقع دخول مظاهرتين مؤيدتين للفلسطينيين رفعتا علم فلسطين ودعتا إلى تعليق عضوية إسرائيل، قبل أن يخرجهما رجال الأمن. كما تجمع قرابة 150 فلسطينيا للتظاهر ضد إسرائيل خارج مقر الجمعية العمومية قبل بدء أعمالها.

الرجوب قال إنه تلقى اتصالات مكثفة من شخصيات عربية وأفريقية وأوروبية دعته لسحب طلب التصويت (الأوروبية)

عراقيل ومنع
وكان الاتحاد الفلسطيني قدم شكوى للفيفا طالب فيها بتعليق عضوية إسرائيل مستندا إلى أن السلطات الإسرائيلية تضع العراقيل أمام اللاعبين والمدربين والحكام والمسؤولين الرياضيين الفلسطينيين، خاصة لاعبي كرة القدم، من أجل منعهم من المشاركة في البطولات المحلية والعربية والدولية.
 
ويستند مشروع القرار الفلسطيني على مجموعة من الوقائع التي تعرضت لها الرياضة الفلسطينية، حسب الرجوب، في مقدمتها "إعاقة فرق ومنتخبات في خوض مباريات ودية أو رسمية، إضافة إلى صعوبة القدرة على تسلم تجهيزات رياضية من الخارج أو إقامة منشآت رياضية، وكذلك اقتحام مقر الاتحاد الفلسطيني".
 
وتعليقا على سحب الطلب، أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن ارتياحه لما أسماه "فشل" الفلسطينيين في التصويت على استبعاد الاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم من الاتحاد الدولي.

واعتبر أن الخطوة كانت عبارة عن "استفزاز" من الفلسطينيين، قائلا في بيان إن "الجهود الدولية التي قمنا بها أفشلت محاولة السلطة الفلسطينية لاستبعادنا من الفيفا".

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

رونالدو وميسي.. كم يحتاجان لجني مليون دولار؟

ألِأنها لبعة مثيرة قوامها

حرارة وسخونة لمواقف حرجة تشتعل الدنيا بالملاعب عند إنقاذ لاعب كبير مثل رونالدو لفريقه،تتدفق بعدها مشاعر جياشه وثورة بكينونة عشاق لكرة مستديرة وينسوا وقتها من أي طبقات المجتمع ومكانتهم هم، لحظات تتساوي بها الأدمغة وتغزو الكبير والصغير حتي نسي العالم معها إن هذا جنون مستشري بضخ أموالا كبيرة ولا ننتقص من حجم اللاعبين ولكن هذا قد ذهب بعقول الكثير إن لم يكن حسدا فان هناك من هم اقوي منهما ولم تكن لهم فرص مستحقه كما لرونالدو وميسي هل تعقل ما معني دفع مليار دولار لريال مدريد لكي يستغني عنه ناديه العريق؟

اللاعبون الأكثر كرها في العالم

آلية..الخطأ والصواب."؟

."..مِضْمَارُ الكراهية التي بني عليه هذا التصنيف فيه إجحاف كبير لرونالدو لأنه ليس بأناني ولا مستفز بل يُستفز ولا ينفعل إلا عندما يُخطئ بالتسديد ولا هو سيئ المزاج إلا عندما لا يكترث الحكام بسقوطه بمنطقة الجزاء.. ويستحوذ علي إعجاب مئات الملايين من البشر عبر العالم واغلبهم أطفال."" إلا أن يكون القائمين علي هذا التصنيف لم يفرقوا بين ألجديه." التي يتمتع بها رونالد و إبراهيموفيتش وروبين والعدوانية."" التي يتميز بها لاعبوا برشلونة سوايرز العضاض وبيكيه ونيمار المشاكس وما ذكرهم ضمنا التقرير..؟

راتب تيفيز بالصين.. 4500 دولار في الساعة

الحق الصارم

الإنسان فقد الرحمة والإنسانيّة. شخص يلعب بكرة من جلد الحيوان وراتبه بالملايين شهريّاً! و هناك من يستطيع أن يعيش على جزء لا يكاد يذكر من هذه الرواتب المبالغة. فضلاً عن ظلم من هو أجدر بالحصول على مثل هذه الرواتب مثل المعلّم المدرسي أو الجامعي . صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) حين قال لاتقوم الساعة حتّى يكون أسعد النّاس لكع إبن لكع. الحمد لله الّذي لم يبتلينا بفتنة المال والدنيا.