رياضة الجزيرة



بطولات دولية

مباريات ودية استعدادا لكأس آسيا وخليجي 22

مدرب المنتخب الأردني الجديد الإنجليزي رايموند ويلكينز (يمين) سيكون غدا في مواجهة مدرب الكويت البرازيلي فييرا (رويترز-أرشيف)

يلعب منتخبا الأردن والكويت لكرة القدم غدا الجمعة مباراة ودية ضمن استعدادهما لكأس آسيا، بينما يلعب منتخب عمان أمام كوستاريكا والإمارات أمام أستراليا استعدادا لكأس "خليجي 22". 

ففي عمّان يستضيف منتخب الأردن نظيره الكويتي في مباراتين وديتين لكرة القدم غدا الجمعة والاثنين المقبل على ملعب الملك عبد الله الثاني في العاصمة الأردنية، ضمن استعداداتهما لكأس آسيا مطلع العام المقبل في أستراليا.

ويلعب الأردن كأس آسيا ضمن المجموعة الرابعة التي تضم كذلك منتخبات اليابان (حامل اللقب) والعراق وفلسطين، في حين وقع المنتخب الكويتي في المجموعة الأولى مع كوريا الجنوبية وأستراليا وسلطنة عمان.

وتكتسب مواجهة الغد أهمية خاصة باعتبارها الأولى لمنتخب الأردن بقيادة مديره الفني الجديد الإنجليزي رايموند ويلكينز الذي سيكون في مواجهة مدرب الكويت البرازيلي المخضرم جورفان فييرا.

خليجي 22
ويخوض المنتخب العماني لكرة القدم غدا الجمعة في مسقط تجربة ودية قوية مع نظيره الكوستاريكي ضمن استعداداته لكأس "خليجي 22" في الرياض الشهر المقبل. 

ويواجه المنتخب العماني الاثنين المقبل نظيره الأورغوياني أيضا، وسيلعب مباراتين أخريين يومي 3 و7 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، إحداهما مع المنتخب اليمني، والثانية سيعلن عن طرفها لاحقا قبل السفر إلى الرياض.  

منتخب الإمارات يفتقد قائده إسماعيل مطر (وسط) بسبب الإصابة (الفرنسية-أرشيف)

وتمثل تجربة كوستاريكا أهمية كبيرة لمدرب منتخب عمان الفرنسي بول لوغوين الذي طاله الانتقاد بسبب المستويات التي قدمها المنتخب في المباريات الأخيرة.

وفي أبوظبي يلتقي المنتخب الإماراتي مع نظيره الأسترالي غدا الجمعة ضمن استعداداته للدفاع عن لقبه في كأس خليجي 22 التي تستضيفها الرياض في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل. 

وتخوض الإمارات -التي تلعب أيضا مع أوزبكستان يوم 14 الشهر الجاري- مباراة الغد وسط غيابات كثيرة، بعدما انضم عمر عبد الرحمن صانع ألعاب العين ومدافع الأهلي وليد عباس إلى قائمة المصابين التي تضم أيضا ماجد حسن وقائد المنتخب إسماعيل مطر.

المصدر : الفرنسية

شارك برأيك

تعليقات مختارة

تعليق برشلونة على إيقاف ميسي

لا حاجة هنا لِقُرّآء شفاة

لمن يعلم بها وهو يَرطُن ألأسبانيه بنزعة عدائيه اكتفت بها ألـ"فيفا"بأربع مباريات قد تَطالُ تلك العقوبة مَجدَ ميسي."وتؤثر علي مستقبله.!الحكم المساعد:مارسيلو فانغاسي."لا يستطيع نقل ما قاله ميسي."وببساطة لأنه لا يعرف اللغة ألأسبانية التي يتكلمها ميسي."لغته الأُم.!أما الحكم فلغته البرتغالية..فلن يستطيع فهم إلا ترطيش لـِ كلمات بذيئة بالأسبانية إن كان يفهم القليل منها.؟وهذا ما أتضح من الفيديو بنظرات ميسي."العدوانية التي عاين بها الحكم.؟وعليه الاعتذار للحكم وللنادي ولجمهوره وللأرجنتين بدل الشد علي يديه؟

الكاميرون تحرز اللقب الأفريقي

عمر

لم تسعف اللياقة البدنية المنتخب المصرى وذلك بسبب خوضه مباراة طويلة ضد بوركينا فاسو فى نصف النهائى وبدى ذلك واضحا منذ مطلع الشوط الثانى، انا شخصيا كنت مرشحا لمنتخب الكاميرون لخوض النهائى لكن لم أرشح المنتخب المصرى الذى لعب مدربه دورا قويا فى وصوله لهذا الدور. وعموما فان خارطة الكرة الافريقية بدى عليها شيء من التغيير فنجد منتخابات مثل بوركينا فاسو ومالى وتوغو اصبح لها شأنا ومنتخبات مثل زامبيا ونيجيريا والجزائر وجنوب افريقيا بعدت قليلا عن ساحات التألق رغم كثرة النجوم فيها.

الكاميرون تحرز اللقب الأفريقي

ماهر عدنان قنديل

رغم الخسارة أدى المنتخب المصري بطولة في المستوى وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق اللقب الثامن، وظهر جيل جديد قادر على المنافسة.. هذه هي كرة القدم في الأخير لا ينتصر إلا منتخب واحد فقط.. هاردلك للمنتخب المصري وحظ موفق في المسابقات القادمة بداية من تصفيات المونديال التي تقدم بها المنتخب المصري بخطوات ثابتة نحو التأهل للمونديال..

مصر تقترب من استعادة اللقب الأفريقي

مهند

مشوار مصر في البطوله (كأداء) هو مثل حظ الريال في دوري الابطال ومنتخب البرتغال في بطولة أوروبا ...ولكن مبارك للأخوه المصريين وللعرب الوجود في النهائي ونتمنى ان يحصلوا على اللقب

مصر تتطلع لأول فوز عربي بأمم أفريقيا

ماهر عدنان قنديل

أنا متفائل بقدرات هذا المنتخب المصري الجديد الذي يمتلك مقومات جيدة، لكن الحذر مطلوب، خصوصًا أن المنافس يبقى من أقوى منتخبات القارة رغم تشبيبه مؤخرًا.. وأوافق التقرير الذي أشار لآداما تراوري كأبرز أسلحة مالي الفتاكة في هذه البطولة فهو يتميز بالخفة والسرعة وطموحات الشباب، وسيشكل مع المخضرمين أمثال ساكو وياتاباري أهم أعمدة مالي في البطولة. الحذر مطلوب وحظ موفق للفراعنة..