آخر تحديث: 2017/7/7 الساعة 04:02 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/13 هـ
رياضة الجزيرة



صدور قرار فيفا تزامن مع وصول نادي المريخ إلى تونس لمواجهة نادي النجم الساحلي (الجزيرة)
عماد عبد الهادي

عماد عبد الهادي-الخرطوم

علق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) نشاط السودان الكروي مع تجميد عضويته وفقدانه كافة حقوقه في الاتحاد بسبب ما اعتبره تدخلا حكوميا في شأن إدارة كرة القدم بالبلاد.

واشترط فيفا لرفع قرار التجميد إلغاء قرار وزارة العدل السودانية الذي أصدرته الشهر الماضي بإخلاء مقر الاتحاد وتسليمه لمجموعة الفريق عبد الرحمن سر الختم على حساب مجموعة معتصم جعفر عبر انتخابات وُصفت بالمنقوصة.

وقال عبد العزيز شروني مساعد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم إن السودان سيفقد كل حقوقه من مباريات الفرق والمنتخبات السودانية والتدريب ومشروع الهدف لبناء قدرات رياضة كرة القدم في السودان.

وكان الاتحاد الدولي أعطى السلطات السودانية مهلة لإلغاء قرارها، إلا أنها لم تفعل، ليبدأ التجميد بشكل رسمي الأربعاء عبر خطاب إلى الاتحاد السوداني يفيد بتعليق نشاطه.

ويأتي قرار فيفا في وقت وصل فيه فريق المريخ السوداني إلى تونس للقاء فريق النجم الساحلي التونسي في مسابقة رابطة الأبطال الأفريقية. بينما ينتظر الهلال نظيره الموزمبيقي فيرو فيارو للتباري معه في السودان اليوم الجمعة في البطولة ذاتها.

في حين وصل فريق هلال الأبيض إلى زامبيا لمواجهة فريق زيسكو الزامبي في بطولة الكونفدرالية التي يتزعم مجموعته فيها.

بعض من أنصار نادي المريخ نظموا وقفة أمام مقر النادي بعد قرار الفيفا (الجزيرة)

قرار فاحتجاجات
ووفق شروني، فقد ذكر فيفا في خطابه أنه تابع مجريات الأحداث، وراقب المساعي التي تهدف لإعاقة العملية الانتخابية، وقرر أن تكون انتخابات الاتحاد وفقا لقانون الرياضة الساري في السودان حاليا، وبمعزل عن أي تدخل حكومي فيها.

وفي أول رد فعل على القرار، نظم العشرات من مشجعي فريق المريخ السوداني وقفة احتجاجية أمام مقر النادي في أم درمان تسببت بتعطيل حركة المرور بعدما أحرق بعضهم إطارات السيارات، رافعين شعارات تندد بقرارات وزارة العدل، ومطالبين بمعالجة المشكلة قبل فوات الأوان.

وتوجهت مجموعات أخرى لتنفذ وقفة احتجاجية مماثلة أمام مقر الاتحاد العام لكرة القدم السوداني المحروس من قبل الشرطة.

وبينما لم يتضح موقف بعض الجهات المتأثرة بالقرار بعد، سارع نادي المريخ الذي يحل في المرتبة الثانية بالمجموعة الأولي في بطولة الأندية الأفريقية، لتحميل المتسببين في القرار ما ستؤول إليه أحوال الكرة السودانية من انهيار.

تداعيات النزاع
واعتبر الفريق طارق عثمان مساعد الأمين العام لنادي المريخ أنه كان هناك كثير من الإصرار للوصول إلى هذه النقطة التي ستدمر كرة القدم بالبلاد، حسب تعبيره. وأشار إلى ما سماه تساهل فيفا مع ملف السودان خلال المرحلة الماضية "دون أن يجد ذلك تقديرا من تلك الجهات".

وقال للجزيرة نت إن الأمر لم يخل من مكابرة وعناد "لأن المصلحة الوطنية كانت تقتضي خروج المجموعة المرفوضة من فيفا من مقر اتحاد كرة القدم، وعودة المجموعة المعترف بها لإدارة النشاط الكروي بالبلاد".

وتحدث عثمان عن "يوم أسود" في تاريخ الرياضة السودانية، وأسوأ من قرار الرياضة الجماهيرية الذي اتخذه الرئيس الأسبق جعفر النميري في سبعينيات القرن الماضي، واصفا ما جرى بالاستخفاف وعدم المسؤولية وسوء إدارة الأزمة.

وأكد أن ثمن التجميد ستدفعه الأندية السودانية التي صرفت أموالا للمشاركة في المحافل الدولية الكبرى وتمثيل السودان فيها. وكشف أن ممثلين لأندية الدرجة الممتازة اجتمعوا بوزير الرياضة وطلبوا منه التدخل لمعالجة الوضع لأن أنديتهم هي المتضررة من أي قرار للفيفا.

المصدر : الجزيرة

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو