آخر تحديث: 2018/5/17 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/3 هـ
رياضة الجزيرة



لا مشكلة لدى جيش الاحتلال الإسرائيلي في استهداف أطفال ونساء وشيوخ فلسطينيين عزل وقتلهم بدم بارد، والرياضيون ليسوا بعيدين عن سياسة القتل التي يمارسها الاحتلال في غزة، خاصة في الأيام الأخيرة خلال مسيرات العودة على حدود القطاع.

وارتكبت قوات الاحتلال الاثنين والثلاثاء الماضيين مجزرة بحق المتظاهرين السلميين، واستشهد فيها 62 فلسطينيا وجرح 3188 آخرون، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المدمع.

ومن بين هؤلاء الجرحى لاعب كرة القدم محمد خليل، الذي أطلق القناص الإسرائيلي النار بشكل مباشر على قدميه، مما تسبب في إنهاء مسيرته الكروية الواعدة، ولكن هذا الشاب الذي كان يتظاهر سلميا قرب حدود غزة وجّه رسالة إلى نجم برشلونة وقائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي، الذي يزور مع منتخب بلاده إسرائيل لمواجهة منتخبها وديا في التاسع من يونيو/حزيران المقبل ضمن "احتفالات" الذكرى السنوية السبعين على تأسيس إسرائيل، الذي يوافق النكبة الفلسطينية.

وناشد اللاعب الفلسطيني ميسي والمنتخب إلغاء المباراة الودية، وطالب "البرغوث" بالتضامن مع الفلسطينيين ومقاطعة المباراة وإلغاء الزيارة.

وأوضحت "حركة مقاطعة إسرائيل" أن دولة الاحتلال تحرم كافة الفلسطينيين -بينهم لاعبو كرة القدم- من حقهم بحرية الحركة، كما يضم اتحاد كرة القدم الإسرائيلي في بطولاته الرسمية فرقا مقرها المستعمرات الإسرائيلية غير القانونية التي تبعد الفلسطينيين عن أراضيهم قسراً.

ووافقت الحكومة الإسرائيلية على دفع ثلاثة ملايين دولار مقابل استضافة هذه المباراة، ويشكل ذلك جزءا من إستراتيجية الدعاية الإسرائيلية "لاستغلال الرياضة في تلميع صورتها"، حيث تستغل المحافل الرياضية لإخفاء انتهاكاتها لحقوق الشعب الفلسطيني.

وختمت الحركة رسالتها لميسي بالقول "هناك الملايين من عشاقك في كافة أرجاء العالم، لذلك علينا أن نرسل لهم رسالة صارمة بأن هؤلاء العشاق لن يقبلوا بتحالفهم مع إسرائيل ضد حقوق الشعب الفلسطيني".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,مواقع إلكترونية

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

رونالدو وميسي.. كم يحتاجان لجني مليون دولار؟

ألِأنها لبعة مثيرة قوامها

حرارة وسخونة لمواقف حرجة تشتعل الدنيا بالملاعب عند إنقاذ لاعب كبير مثل رونالدو لفريقه،تتدفق بعدها مشاعر جياشه وثورة بكينونة عشاق لكرة مستديرة وينسوا وقتها من أي طبقات المجتمع ومكانتهم هم، لحظات تتساوي بها الأدمغة وتغزو الكبير والصغير حتي نسي العالم معها إن هذا جنون مستشري بضخ أموالا كبيرة ولا ننتقص من حجم اللاعبين ولكن هذا قد ذهب بعقول الكثير إن لم يكن حسدا فان هناك من هم اقوي منهما ولم تكن لهم فرص مستحقه كما لرونالدو وميسي هل تعقل ما معني دفع مليار دولار لريال مدريد لكي يستغني عنه ناديه العريق؟

اللاعبون الأكثر كرها في العالم

آلية..الخطأ والصواب."؟

."..مِضْمَارُ الكراهية التي بني عليه هذا التصنيف فيه إجحاف كبير لرونالدو لأنه ليس بأناني ولا مستفز بل يُستفز ولا ينفعل إلا عندما يُخطئ بالتسديد ولا هو سيئ المزاج إلا عندما لا يكترث الحكام بسقوطه بمنطقة الجزاء.. ويستحوذ علي إعجاب مئات الملايين من البشر عبر العالم واغلبهم أطفال."" إلا أن يكون القائمين علي هذا التصنيف لم يفرقوا بين ألجديه." التي يتمتع بها رونالد و إبراهيموفيتش وروبين والعدوانية."" التي يتميز بها لاعبوا برشلونة سوايرز العضاض وبيكيه ونيمار المشاكس وما ذكرهم ضمنا التقرير..؟

راتب تيفيز بالصين.. 4500 دولار في الساعة

الحق الصارم

الإنسان فقد الرحمة والإنسانيّة. شخص يلعب بكرة من جلد الحيوان وراتبه بالملايين شهريّاً! و هناك من يستطيع أن يعيش على جزء لا يكاد يذكر من هذه الرواتب المبالغة. فضلاً عن ظلم من هو أجدر بالحصول على مثل هذه الرواتب مثل المعلّم المدرسي أو الجامعي . صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) حين قال لاتقوم الساعة حتّى يكون أسعد النّاس لكع إبن لكع. الحمد لله الّذي لم يبتلينا بفتنة المال والدنيا.