رياضة الجزيرة



كأس الاتحاد الآسيوي

طموح الإمارات يصطدم بخبرة اليابان

عمر عبد الرحمن يحمل آمال الإماراتيين في تحقيق إنجاز جديد بكأس آسيا (رويترز)

سيكون "ستاديوم أستراليا" في سيدني غدا الجمعة مسرحا لأبرز مواجهات الدور ربع النهائي من كأس آسيا، وذلك عندما تلتقي اليابان الباحثة عن لقبها الثاني على التوالي والخامس في تاريخها منتخب الإمارات الذي خطف الأضواء بفضل مهارات لاعبيه الشبان.

وكما كان متوقعا قبل انطلاق نهائيات النسخة الـ16 من البطولة القارية لم تجد اليابان صعوبة كبرى في حسم بطاقتها إلى الدور ربع النهائي عن المجموعة الرابعة بعد تحقيقها ثلاثة انتصارات على فلسطين والعراق والأردن.

أما بالنسبة لمنتخب الإمارات فقد كانت المفاجأة السارة في نهائيات أستراليا بعد أن قدم أجمل العروض حتى الآن بدأها بفوز كبير على قطر في المجموعة الثالثة (4-1) ثم على البحرين (2-1) قبل أن يتنازل عن الصدارة لمصلحة إيران بسبب هدف سجله تيم ميلي في الوقت بدل الضائع.

وستجبر العروض -التي قدمها الإماراتيون- المنتخب الياباني ومدربه المكسيكي خافيير أغويري على إعادة حساباتهم والاستعداد بشكل جيد لمواجهة عمر عبد الرحمن وعلي مبخوت ورفاقهما.

ويسعى اليابانيون لاستغلال خبرتهم ورصيدهم التاريخي لتجاوز عقبة الإمارات والبقاء في السباق نحو تحقيق لقبهم الثاني على التوالي، والخامس في تاريخه (رقم قياسي).

أغويري يأمل استكمال مسيرة الانتصارات مع اليابان (الأوروبية)

أغويري يشيد
وقد تحدث أغويري عن عبد الرحمن، وقال إنه "لاعب رائع والأندية الأوروبية تتطلع إليه"، وعبر عن أمله في استكمال مسيرة الانتصارات في البطولة دون تلقي أهداف كما كان الشأن في الدور الأول.

في المقابل، عبر المدرب الإماراتي مهدي علي عن أمله في تسجيل الهدف الأول بمرمى اليابان في البطولة، وقال إن الإمارات تلعب كرة مختلفة عن الفرق التي واجهتها اليابان، وأشار إلى أن منتخب "الساموراي" ربما لم يختبر بشكل جيد في مبارياته السابقة.

وسيحاول المدرب الإماراتي تجاوز اليابان من أجل الالتزام بالتعهد الذي أطلقه قبل عامين بقيادة بلاده إلى الدور نصف النهائي.

ووضع الاتحاد الإماراتي لكرة القدم منذ أن استثمر في الجيل الحالي الذي يقوده علي منذ أغسطس/آب 2012 إستراتيجية واعدة، كان من أبرز أهدافها احتلال المركز الأول خليجيا والتواجد بين الأربعة الكبار في آسيا والتأهل إلى كأس العالم 2018 في روسيا.

وبعد أن نجح في تحقيق الهدف الأول عبر الفوز بلقب "خليجي 21" في البحرين عام 2013 واحتلال المركز الأول خليجيا حسب التصنيف الشهري للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يجد "الأبيض" نفسه الآن على بعد تسعين دقيقة من تحقيق هدفه القاري.

المصدر : وكالات

شارك برأيك