رياضة الجزيرة



ثقافة أستراليا شكلت المحور الرئيسي للحفل الذي شارك فيه عدد من المطربين (الفرنسية)

انطلقت بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2015 في مدينة ملبورن الأسترالية، الجمعة، بحفل افتتاح أقيم على ملعب ريكتانغيلر، تضمن موسيقى الهيب هوب وراقصين محليين قبل بداية المباراة الأولى في البطولة بين أستراليا الدولة المضيفة والكويت.

وشكلت ثقافة أستراليا المحور الرئيسي في الحفل الذي استمر عشر دقائق، وشارك فيه عدد من المغنيين الأستراليين ومن جنسيات مختلفة، وقدم ثمانون طفلا بعض العروض الرياضية في بداية الحفل، بينما شارك نحو 120 شخصا في العروض الغنائية والراقصة.

وأشرف على التخطيط للحفل الأسترالي من أصل ماليزي تشونغ ليم، والذي يعمل مديرا للموسيقى في برنامج "الرقص مع النجوم"، وقد عرض حفل الافتتاح أجمل مزايا أستراليا من ناحية الموسيقى والأزياء والرقص والاحتفال في بلد يمتاز بتنوع أساليب الحياة والأصول ويشتهر بحب كرة القدم.

احتشد نحو ثلاثين ألف متفرج في الملعب الواقع ضمن مجمع ملبورن الرياضي الذي يضم عدة ملاعب

مجمع ملبورن
واحتشد نحو ثلاثين ألف متفرج في الملعب الواقع ضمن مجمع ملبورن الرياضي الذي يضم عدة ملاعب.

وتسلم البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة كأس البطولة من رئيس الاتحاد الياباني المتوّج بالنسخة الأخيرة في قطر 2011، ووضعها على خط ملعب المباراة مؤشرا إلى انطلاق المنافسات.

وتستمر نهائيات كأس آسيا على مدار 23 يوما، حيث تشهد 32 مباراة بين أفضل 16 منتخبا في قارة آسيا، وتقام المباريات في خمس مدن هي ملبورن وسيدني وبريزبين وكانبيرا ونيوكاسل، حيث يتوقع أن يتابع المباريات نحو ثمانمائة مليون متفرج عبر التلفزيون.

وتشهد البطولة مشاركة ما يقارب 1300 متطوع في العمل خلال البطولة من أجل ضمان سيرها بسلاسة ونجاح.

المصدر : وكالات

شارك برأيك