رياضة الجزيرة



أمم أفريقيا

السنغال يهزم غانا بأمم أفريقيا ويفك عقدة 42 عاما

سو (يمين) سجل هدف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع (الفرنسية/غيتي)

قاد المهاجم البديل موسى سو منتخب السنغال إلى فكّ عقدة عمرها 42 عاما بفوز على نظيره الغاني 2-1 الاثنين ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة للدور الأول من النسخة الثلاثين لنهائيات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم التي تتواصل في غينيا الاستوائية حتى الثامن من الشهر المقبل.

ففي ملعب مدينة مونغومو، افتتح أندريه أيوو -نجل أسطورة كرة القدم الغانية عبيدي بيليه- باب التسجيل لمنتخب النجوم السود (14 من ركلة جزاء) قبل أن يعادل أسود التيرانغا عبر مامي بيرام ضيوف (58) ثم يختطفوا الفوز التاريخي من هدف قاتل لموسى سو (90+3) .

وفك منتخب السنغال -الذي لا يزال يسعى للتتويج بلقبه القاري الأول- عقدته أمام غانا التي لم يفز عليها منذ عام 1973، كما حقق فوزه الأول على منتخب "النجوم السود" في ثالث مواجهة بينهما في العرس القاري بعد تعادلهما 2-2 عام 1968 وخسارته صفر-1 عام 1994.

ويدين منتخب السنغال بفوزه إلى مهاجم فنربغشة التركي سو الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع وبعد 14 دقيقة من دخوله مكان ندوي دامي.

وعانى منتخب السنغال الأمرين في الشوط الأول أمام سرعة الغانيين وتخلف بهدف وحيد، قبل أن يتحسن أداؤه في الشوط الثاني فخلق الكثير من الفرص بفضل التبديلات التي أجراها مدربه الفرنسي آلان جيريس ونجح في اقتناص فوز ثمين في مجموعة الموت.

أما غانا -حاملة اللقب أربع مرات- فخفت بريقها في الشوط الثاني وبدا واضحا تأثرها بغياب قائدها مهاجم العين الإماراتي أساموا جيان الذي أصيب بالملاريا وخلفه جوردان أيوو، بيد أنه لم يقدم شيئا كبيرا على غرار شقيقه أندريه الذي حمل شارة القائد وخرج بهدف من ركلة جزاء.

وتصدرت السنغال المجموعة مؤقتا بثلاث نقاط، في انتظار أن تلتقي الجزائر مع جنوب أفريقيا لاحقا ضمن المجموعة ذاتها.

المصدر : وكالات

شارك برأيك

تعليقات مختارة

الكاميرون تحرز اللقب الأفريقي

عمر

لم تسعف اللياقة البدنية المنتخب المصرى وذلك بسبب خوضه مباراة طويلة ضد بوركينا فاسو فى نصف النهائى وبدى ذلك واضحا منذ مطلع الشوط الثانى، انا شخصيا كنت مرشحا لمنتخب الكاميرون لخوض النهائى لكن لم أرشح المنتخب المصرى الذى لعب مدربه دورا قويا فى وصوله لهذا الدور. وعموما فان خارطة الكرة الافريقية بدى عليها شيء من التغيير فنجد منتخابات مثل بوركينا فاسو ومالى وتوغو اصبح لها شأنا ومنتخبات مثل زامبيا ونيجيريا والجزائر وجنوب افريقيا بعدت قليلا عن ساحات التألق رغم كثرة النجوم فيها.

الكاميرون تحرز اللقب الأفريقي

ماهر عدنان قنديل

رغم الخسارة أدى المنتخب المصري بطولة في المستوى وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق اللقب الثامن، وظهر جيل جديد قادر على المنافسة.. هذه هي كرة القدم في الأخير لا ينتصر إلا منتخب واحد فقط.. هاردلك للمنتخب المصري وحظ موفق في المسابقات القادمة بداية من تصفيات المونديال التي تقدم بها المنتخب المصري بخطوات ثابتة نحو التأهل للمونديال..

مصر تقترب من استعادة اللقب الأفريقي

مهند

مشوار مصر في البطوله (كأداء) هو مثل حظ الريال في دوري الابطال ومنتخب البرتغال في بطولة أوروبا ...ولكن مبارك للأخوه المصريين وللعرب الوجود في النهائي ونتمنى ان يحصلوا على اللقب

مصر تتطلع لأول فوز عربي بأمم أفريقيا

ماهر عدنان قنديل

أنا متفائل بقدرات هذا المنتخب المصري الجديد الذي يمتلك مقومات جيدة، لكن الحذر مطلوب، خصوصًا أن المنافس يبقى من أقوى منتخبات القارة رغم تشبيبه مؤخرًا.. وأوافق التقرير الذي أشار لآداما تراوري كأبرز أسلحة مالي الفتاكة في هذه البطولة فهو يتميز بالخفة والسرعة وطموحات الشباب، وسيشكل مع المخضرمين أمثال ساكو وياتاباري أهم أعمدة مالي في البطولة. الحذر مطلوب وحظ موفق للفراعنة..

خسارة مفاجئة للمغرب بأمم أفريقيا

مـــــغـــــربــــــي

الكل شاهد كم من فرصة تسجيل أتيحت للمنتخب المغربي الذي دخل الشوط الأول بقوة و سيطرة على الكرة،و لكن من سيدفع هذه الكرة في الشباك ؟ غياب تام لمهاجم فعال و المهاجم " يوسف العربي " لم يدخل إلى ربع الساعة الأخير تحت ظغط كبير " للهدف الكونغولي "...المنتخب " الكونغولي " لم يضيع إلا فرصة وحيدة،أما المنتخب المغربي ضيع أكثر من خمسة فرص للتسجيل...إنها نعلة كروية تتابع منتخبات شمال إفريقيا،سواء المغرب أو تونس أو الجزائر إذا تأهل أحدهم إلى ربع النهاية فقط سيكون إنجازاً و ما بالكم بالباقي...