الجمعة 13/2/1436 هـ - الموافق 5/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)
رياضة الجزيرة



أمم أفريقيا

الأهلي يطمح لتتويج تاريخي بنهائي كأس الكاف

من مباراة الذهاب التي انتهت بفوز سيوي 2-1 (الفرنسية)

يدخل الأهلي المصري مباراته أمام سيوي سبور العاجي غدا السبت ضمن إياب الدور النهائي لكأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) واضعا نصب عينيه تحديا كبيرا يتمثل في التتويج بلقب المسابقة للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم المصرية وتاريخه الحافل بالألقاب المحلية والقارية.

ويحتاج الأهلي -الفائز قبل حوالي عام بلقبه الثامن في مسابقة دوري أبطال أفريقيا (رقم قياسي)- إلى حسم اللقاء على أرضه بنتيجة 1-صفر لكي يحقق مبتغاه بفضل الهدف الذي سجله محمود حسن "تريزيغيه" في لقاء الذهاب (انهزم 1-2).

وسيكون الأهلي -الذي يلعب النهائي للمرة الأولى في تاريخه- مدعوما بـ25 ألف متفرج حجزوا مقاعدهم لمؤازرة الفريق في ملعب القاهرة الدولي، وهو العدد الذي سمحت به وزارة الداخلية المصرية.

ورغم تواضع مستوي المنافس، لن تكون مهمة الأهلي سهلة وسيخوض المباراة بقائمة اضطرارية في ظل غياب حارسه الأساسي شريف إكرامي ومهاجمه الأول عمرو جمال.

وستزيد المعاناة بعد تأكد غياب لاعب الوسط "تريزيغيه" للإيقاف بعد حصوله علي الإنذار الثاني في مباراة السبت الماضي، وإن كانت كل المؤشرات تؤكد عودة عبد الله السعيد بعد طول غياب للإصابة.

مستوى سيوي يعد متواضعا أفريقيا مقارنه بأندية عملاقه قهرها الأهلي في النهائيات على مدار تاريخه

حظوظ متفاوتة
وأكد المدير الفني للأهلي الإسباني كارلوس غاريدو أنه لن يسمح للفريق العاجي بالظفر بالكأس من القاهرة، لافتا إلى أن حكم مباراة الذهاب هو من حرم فريقه من العودة بنتيجة إيجابية، كما حرمه جهود لاعب الوسط تريزيغيه بمنحه بطاقة صفراء كانت سببا في إيقافه.

في المقابل، فإن سيوي سبور سيقدم كل ما لديه لكي يمنع الأهلي من التهديف وهو يدرك أن 90 دقيقة فقط تفصله عن تحقيق أول إنجاز قاري في تاريخه.

وأكد المدير الفني لسيوي سبورت ريغو جيرفيه أن فريقه حضر إلى القاهرة لتحقيق المفاجأة وخطف اللقب من معقل الأهلي، مؤكدا أن لاعبيه يدركون جيدا أنهم يقفون الآن علي أبواب المجد.

ويعد مستوى سيوي متواضعا أفريقيا مقارنه بأندية عملاقه قهرها الأهلي في النهائيات على مدار تاريخه، مثل كوتوكو الغاني والصفاقسي والترجي والنجم الساحلي أبطال تونس وأورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي.

المصدر : الفرنسية

شارك برأيك