الخميس 23/12/1435 هـ - الموافق 16/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:46 (مكة المكرمة)، 16:46 (غرينتش)
رياضة الجزيرة



أمم أفريقيا

مسيرة أفريقية مظفرة للجزائر تضاعف آمالها باللقب

إسلام سليماني في محاولة هجومية أمام مرمى مالاوي (الفرنسية)

ياسين بودهان-الجزائر

بعد مسيرة مظفرة لمنتخب الجزائر في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا المقررة مطلع العام القادم بالمغرب، ارتفع سقف طموح الجزائريين، وبات الأنصار والمراقبون يرشحون الخضر للتتويج بالكأس الثانية في تاريخهم بعد الأولى على أرضهم عام 1990.

وضمن الجولة الرابعة من تصفيات المجموعة الثانية أطاح رفاق سفيان فيغولي للمرة الثانية على التوالي، وفي ظرف أسبوع، بمنتخب مالاوي بثلاثة أهداف نظيفة سجلها كل من ياسين براهيمي (1) ورياض محرز (45) وإسلام سليماني (55).

وبفوزه الرابع على التوالي في هذه التصفيات، بات منتخب الجزائر ثاني المتأهلين بعد منتخب الرأس الأخضر للبطولة، بعد أن ارتفع رصيده إلى 12 نقطة، بينما تجمد رصيد مالاوي عند ثلاث نقاط فقط.

وكان أداء الخضر محل إشادة من طرف جميع المراقبين والمشجعين في الجزائر، وقد توقع أغلبهم أن يذهب هذا المنتخب بعيدا خلال النهائيات الأفريقية المقبلة والتتويج باللقب الذي ظل غائبا عن خزائن الجزائر نحو 24 عاما.

المدرب الفرنسي غوركيف نال إشادة الجميع (الفرنسية)

إشادة بالمدرب
لخضر بلومي أسطورة كرة القدم الجزائرية أشاد كثيرا بأداء اللاعبين، كما نوه في حديثه للجزيرة نت بالاختيارات "التكتيكية" للمدرب الفرنسي كريستيان غوركيف الذي استطاع -في تقديره- توظيف كل لاعب في مكانه المناسب، وهي مؤشرات اعتبرها "نتائج إيجابية ستنعكس حتما على أداء الفريق خلال الدورة القادمة لكأس أفريقيا".

ولفت نجم منتخب الجزائر في الثمانينيات إلى أن منتخب بلاده حقق رقما قياسيا بانتصاره في تسع مباريات متتالية، وهو "إنجاز يدخله التاريخ الكروي للجزائر من أوسع أبوابه".

واعتبر بلومي أن هذا الأداء انعكاس للمستوى الذي ظهر به المنتخب خلال النسخة الأخيرة من كأس العالم التي أقيمت في البرازيل، والتي حققت فيها الجزائر أول تأهل لها إلى الدور الثاني، قبل أن تنهزم بعد ذلك في الوقت الإضافي أمام منتخب ألمانيا الذي توج لاحقا بالبطولة.

وحسب بلومي، فإن مستوى أداء "الخضر" خلال المباريات الأخيرة يبرر تفاؤل الجزائريين بنيل ثاني لقب أفريقي بعد إحرازهم الكأس في نسختها المقامة بالجزائر عام 1990. وبرأيه، فإن منتخب بلاده "سيُحسب له ألف حساب من طرف باقي المنتخبات القوية".

تفاؤل الأنصار
من جانبه، أشاد عبد الحميد زوبا مدرب منتخب الجزائر سابقا بأداء منتخب بلاده أمس. وقال للجزيرة نت إن أداء رفقاء المتألق ياسين براهيمي يجعل الأنصار متفائلين جدا بتحقيق نتائج إيجابية في نهائيات أمم أفريقيا المقبلة.

عمر أجد:
غوركيف دخل التاريخ بتسجيله الفوز الرابع على التوالي منذ تعيينه

وفي السياق، يشدد زوبا على أنه بناء على توفر الإرادة الكبيرة لدى الخضر بعد تحقيق التأهل، وعدم الانهزام في أربع مقابلات متتالية، فإنهم أصبحوا قادرين الآن على التتويج بالكأس في نسختها المغربية، معتبرا أن ذلك طموح مشروع يمكن أن يتحقق في ظل المستوى الذي وصل إليه الخضر".

بدوره، اعتبر مدير موقع الميدان الرياضي عمر أجد أن المباراة سارت كما كان متوقعا، وبرأيه "لم يجد أشبال المدرب غوركيف صعوبة في تحقيق الفوز، وواصلوا عزفهم المنفرد ككل، وليس فقط على مستوى المجموعة الخاصة بهم".

وفي تقديره فإن "رفاق براهيمي قتلوا اللقاء بالتسجيل منذ أول دقيقة، واستغلوا جيدا ضعف المنافس، إضافة إلى إجهاد لاعبيه بحكم إصابة لاعبين في شوط اللقاء الأول". كما أن الفارق الفني -حسب رأيه- بدا واضحا، ومكن الخضر من السيطرة على أطوار اللقاء.

وبالنسبة لرأيه في المدرب كريستيان غوركيف، قال أجد أنه "دخل التاريخ بتسجيله الفوز الرابع على التوالي منذ تعيينه، كما أنه استغل فرصة الفوز المريح من أجل الشروع في تجسيد أفكاره، حيث أشرك لأول مرة لاعبين في الهجوم".

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك