السبت 27/11/1435 هـ - الموافق 20/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:54 (مكة المكرمة)، 19:54 (غرينتش)
رياضة الجزيرة



إيبوسي لقي مصرعه إثر إصابته بنزيف داخلي بعد ضربه بقطعة خشبية حادة (رويترز)

حمل وزير الرياضة الجزائري محمد تهمي مسؤولية خسارة بلاده تنظيم دورتي كأس أمم أفريقيا لكرة القدم لعامي 2019 و2021، إلى حادثة مقتل اللاعب الكاميروني ألبرت إيبوسي مهاجم نادي شبيبة القبائل التي أساءت كثيرا إلى سمعة الكرة الجزائرية.

وقال الوزير محمد تهمي للإذاعة الجزائرية اليوم السبت إن حادثة مقتل إيبوسي كانت سببا مباشرا في خسارة الجزائر سباق الترشح، مثلما كانت سببا في حرمان وفاق سطيف من جماهيره في المباراة التي يلتقي فيها ضيفه مازيمبي الكونغولي مساء اليوم في ذهاب الدور قبل النهائي بدوري أبطال أفريقيا.

وأضاف "من الناحية التقنية الملف الجزائري كان من أحسن الملفات إن لم يكن أحسنها، لكن ما يحدث في محيط كرة القدم الجزائرية من أحداث خطيرة وتصريحات غير مقبولة، فضلا عن مقالات مسيئة لمسؤولي الاتحاد الأفريقي والاتحاد الدولي، لم تساعد على التصويت لصالح ملف الجزائر".

ولم يستبعد الوزير الجزائري أن يعاقب الاتحاد الأفريقي نادي شبيبة القبائل بسبب نفس الحادثة.

وكان إيبوسي (25 عاما) قد لقي مصرعه إثر إصابته بنزيف داخلي بعد ضربه بقطعة خشبية حادة في نهاية المباراة التي خسرها فريقه من ضيفه اتحاد الجزائر 1-2، في الجولة الثانية من مسابقة الدوري المحلي.

وأعلن الاتحاد الأفريقي للعبة اليوم السبت أن أعضاء مكتبه التنفيذي صوتوا لصالح الكاميرون لتنظيم دورة 2019، وساحل العاج لدورة 2021 وغينيا لدورة 2023.

المصدر : الألمانية

شارك برأيك