آخر تحديث: 2015/2/26 الساعة 01:14 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/8 هـ
رياضة الجزيرة



دوري أبطال أوروبا

موناكو يخطف فوزا باهرا من أرسنال

ثلاثية موناكو تجعله الأقرب لبلوغ الدور ربع النهائي من المسابقة (غيتي)

خطف نادي موناكو الفرنسي فوزا مبهرا على نادي أرسنال الإنجليزي (3-1) في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا.

فعلى ملعب الإمارات في لندن، صنع لاعبو نادي موناكو المفاجأة وفرضوا منطقهم على مجريات اللقاء، ونجحوا في تسجيل ثلاثة أهداف جعلتهم أقرب إلى بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ 11 عاما.

وافتتح جيفري كوندوغبيا التسجيل لنادي موناكو في الدقيقة 38، ثم أضاف البلغاري ديميتار برباتوف الهدف الثاني في الدقيقة 53، قبل أن ينجح أليكس أوكسلايد تشامبرلاين في تقليص الفارق لصالح أرسنال في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وبعدها اندفع فريق أرسنال للهجوم محاولا اقتناص هدف التعادل، غير أن اللاعب يانيك فيريرا كاراسكو قضى على أحلام أشبال المدرب الفرنسي أرسن فنغر بتسجيله الهدف الثالث لموناكو في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وجاءت المباراة قوية ومثيرة على مدار شوطيها خاصة من جانب موناكو الذي  فاجأ الجميع بأدائه القوي، وأهدر لاعبوه العديد من الفرص المؤكدة لإضافة المزيد من الأهداف خاصة في الشوط  الثاني.

وواصل موناكو -الذي صعد للمباراة النهائية في نسخة البطولة عام 2004- نتائجه اللافتة في المسابقة هذا الموسم بعدما حقق انتصاره الرابع مقابل التعادل في مباراتين والخسارة في لقاء واحد، بينما تلقى أرسنال خسارته الثانية في البطولة مقابل الفوز في أربعة لقاءات والتعادل في مباراة  واحدة.

ووضع موناكو بهذه النتيجة قدما في دور الثمانية، حيث يكفيه الفوز أو التعادل أو حتى الخسارة بهدفين نظيفين في لقاء الإياب المقرر في 18 مارس/آذار المقبل من أجل بلوغ الدور المقبل.

في المقابل، يتعين على أرسنال الفوز بثلاثية بيضاء على الأقل إذا أراد الاستمرار في المسابقة وفك عقدته مع دور الستة عشر التي فشل الفريق في اجتيازها خلال الأعوام الأربع الماضية.

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

الريال يقلب الطاولة على سان جيرمان في البرنابيو

عَودة_الروح,,..لِلـ مَلكي

**مباراة ناريه، وتحدٍ صارم، وتصميم، تألقَ بهِ الريــال..* فكان غير كل ريــال..،!! ويثبتُ رونالدو*’’ دوماً أنهُ نجمٌ لا يأفل له ضوءاً ولا يبهت لهُ بريق..’ وكأنه قطعة مِن لهب،،، بإمكانيات هائلة، ترجم منها مارسيليو* تألقا وبراعةً فائقة،، حتى تكللت جهود زيدان** بـِ نَصرٍ رائع وأبدع بـِ التغيير الذي أحدثه قبل نهاية الشوط_الثاني،^ وانقلبت به كل الموازين،، ويظفرُ الريال بفوزٍ بـِ ذِهابٍ ثمين..!!!