السبت 19/8/1436 هـ - الموافق 6/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:23 (مكة المكرمة)، 14:23 (غرينتش)
رياضة الجزيرة



دوري أبطال أوروبا

برشلونة ويوفنتوس يستهدفان الثلاثية بنهائي أبطال أوروبا

تآر ستغن
تابع
برشلونة
تابع
مارتينيز غارسيا
تابع
دوري أبطال أوروبا
تابع
لمن ستبتسم أغلى الكؤوس الأوروبية هذا الليلة (الأوروبية)

يدخل ناديا برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي نهائي دوري أبطال أوروبا اليوم السبت في العاصمة الألمانية برلين بهدف تحقيق أغلى الألقاب الأوروبية والخروج بالعلامة الكاملة من الموسم الحالي، عقب نجاح كليهما في حسم لقبي الدوري المحلي والكأس.

ويسعى برشلونة إلى تكرار الإنجاز الذي حققه مرة واحدة سابقة في تاريخه عندما أحرز الثلاثية عام 2009 تحت قيادة مديره الفني السابق بيب غوارديولا.

وإذا نجح النادي الكتالوني في الفوز على فريق السيدة العجوز وإحراز اللقب الأوروبي، سيصبح أول ناد يحرز الثلاثية مرتين في تاريخه.

في المقابل، يحلم يوفنتوس بتحقيق الثلاثية الأولى في تاريخه، وقال المدير الفني للفريق ماسيميليانو أليغري "كان موسما استثنائيا سيظل خالدا في التاريخ، والفوز بدوري الأبطال سيجعله أفضل".

وسبق ليوفنتوس أن أحرز لقب دوري الأبطال عامي 1985 و1996، ولكنه يبدو المرشح الأضعف في مباراة اليوم رغم بلوغه النهائي بعد الفوز على ريال مدريد الإسباني في المربع الذهبي للبطولة.

والسبب وراء الترشيحات القوية لبرشلونة هو وجود الثلاثي الهجومي الخطير المكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار داسيلفا والأورغوياني لويس سواريز ضمن صفوفه، والذين يتمتعون حاليا بأفضل مستوياتهم إذ سجلوا مجتمعين 120 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم، مقارنة مع 103 أهداف سجلها الفريق الإيطالي بأكمله.

ولم يكتف هذا الموسم بتألقه الهجومي (110 أهداف في 38 مباراة في الدوري)، بل تميز أيضا بصلابته الدفاعية (تلقت شباكه 21 هدفا فقط في الدوري) وهو أمر لطالما افتقده خلال الأعوام السابقة، لكن مدربه الجديد لويس إنريكي تمكن من تحقيق التوازن بين الهجوم الضارب والدفاع الصلب.

الملعب الأولمبي في برلين سيشهد نهائيا تاريخا بين ناديين يبحثان عن ثالث ألقابهما هذا الموسم (غيتي)

وتعرض يوفنتوس لصدمة بعدما خرج قلب دفاعه جورجيو كيليني من تدريبات الفريق الأربعاء لإصابته في الساق، ليخرج من حسابات أليغري لهذه المباراة. وينتظر أن يحل أنجيلو أوغبونا أو أندريا برزالي مكان كيليني (30 عاما)  في قلب دفاع الفريق.

ورغم الترشيحات القوية التي تصب في صالح برشلونة، لا يتعامل الفريق الكتالوني مع المباراة على أنها مواجهة محسومة، وقال إنريكي "سنسعى للاحتفاظ بالكرة والضغط على يوفنتوس بقوة بمجرد استحواذ لاعبيه على الكرة".

ومثلما هو الحال بالنسبة لأليغري، يعاني إنريكي أيضا من مشكلة إصابة لاعب الوسط أندريس إنييستا رغم التأكيدات بأنه لائق وجاهز للمباراة. وقد يحرم تعافي إنييستا زميله المخضرم تشافي هيرنانديز من المشاركة ضمن التشكيلة الأساسية للفريق في آخر مباراة يخوضها مع برشلونة قبل الالتحاق بفريق السد القطري.

ورغم التاريخ الحافل لكليهما، لم يلتق الفريقان في البطولات الأوروبية إلا نادرا حيث كان الفوز من نصيب يوفنتوس في دور الثمانية للبطولة عام 2003 بعدما فاز عليه برشلونة في نفس الدور من البطولة عام 1986.

وفي بطولتي كأس الاتحاد الأوروبي وكأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس، كان الفوز من نصيب كل منهما مرة واحدة.

المصدر : وكالات

شارك برأيك