آخر تحديث: 2018/4/17 الساعة 14:26 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/2 هـ
رياضة الجزيرة



قال الصحفي الرياضي في قناة الجزيرة محمد منصور إن ربع نهائي أبطال أوروبا أكد المؤكد بأن الفوز في المباريات يتطلب بذل الجهد والعرق، والأسماء الكبيرة لا تمنح الفوز أو تعطي الأفضلية لفريق على آخر.

واعتبر -في الحلقة الـ18 من برنامج #رياضة_الجزيرة والتي نالت أكثر من تسعين ألف مشاهدة- أن "الريمونتادا" التي حققها روما وإطاحته بالبرسا بفضل مدرب شاب وله مستقبل هو دي فرانشيسكو أثبتت أن الأسماء والتاريخ لا يكفيان للاستمرار في دوري الأبطال أو أي منافسة أخرى.

وأوضح أن قرعة نصف نهائي دوري أبطال أسفرت عن مواجهة باتت من كلاسيكيات المباريات الأوروبية في الفترة الأخيرة بين ريال مدريد وبايرن ميونيخ، حيث أطاح الملكي بالبافاري في النسخة الماضية من ربع النهائي وفي نسخة 2014 أخرجه أيضا من نصف النهائي.

أما المواجهة الثانية فجاءت بين ليفربول وروما اللذين التقيا آخر مرة في المواجهة الأوروبية موسم 2001-2002 في دوري المجموعات، حيث تعادلا سلبا في إيطاليا وفاز "الردز" إيابا.

وختم منصور بأن المباريات الأربع التي ستجمع الفريقين لن تبوح بكامل أسرارها إلا مع نهاية مواجهتي الإياب في الأول والثاني من الشهر المقبل.

ويبث برنامج "رياضة الجزيرة" كل اثنين الساعة السابعة مساء بتوقيت مكة المكرمة، الرابعة بتوقيت غرينتش مباشرة على صفحة "رياضة الجزيرة" الرسمية على فيسبوك (facebook.com/AljazeeraSports).

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الجزيرة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

الريال يقلب الطاولة على سان جيرمان في البرنابيو

عَودة_الروح,,..لِلـ مَلكي

**مباراة ناريه، وتحدٍ صارم، وتصميم، تألقَ بهِ الريــال..* فكان غير كل ريــال..،!! ويثبتُ رونالدو*’’ دوماً أنهُ نجمٌ لا يأفل له ضوءاً ولا يبهت لهُ بريق..’ وكأنه قطعة مِن لهب،،، بإمكانيات هائلة، ترجم منها مارسيليو* تألقا وبراعةً فائقة،، حتى تكللت جهود زيدان** بـِ نَصرٍ رائع وأبدع بـِ التغيير الذي أحدثه قبل نهاية الشوط_الثاني،^ وانقلبت به كل الموازين،، ويظفرُ الريال بفوزٍ بـِ ذِهابٍ ثمين..!!!