رياضة الجزيرة



يوفنتوس يلتقي في النهائي الفائز من مواجهة نابولي حامل اللقب ولاتسيو(الفرنسية/غيتي)

قلب يوفنتوس الطاولة على مضيفه فيورنتينا وبلغ نهائي مسابقة كأس إيطاليا للمرة الأولى منذ 2012 والخامسة عشرة في تاريخه بعد أن اكتسحه 3-صفر الثلاثاء على ملعب "أرتيميو فرانكي" في إياب الدور نصف النهائي.

واعتقد الجميع أن فيورنتينا قطع أكثر من نصف الطريق لبلوغ المباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي والحادية عشرة في تاريخه بعد أن أسقط فريق "السيدة العجوز" في معقله 2-1 في لقاء الذهاب، لكن رجال المدرب ماسيميليانو أليغري الذين خاضوا اللقاء دون الهداف الأرجنتيني كارلوس تيفيز بعد تعرضه لإصابة في التمارين، كشروا عن أنيابهم واستحقوا انتزاع بطاقة النهائي على أمل الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 1995 والعاشرة في تاريخ النادي (رقم قياسي).

وخاض يوفنتوس اللقاء بإشراك لاعب وسطه الدولي كلاوديو ماركيزيو أساسيا بعد أن كان من المفترض غيابه لعدة أشهر، حسب التقديرات الأولية، بسبب تعرضه لإصابة في الرباط الصليبي لركبته في 27 الشهر الماضي في تمارينه مع منتخب بلاده استعدادا لمواجهة بلغاريا في تصفيات كأس أوروبا 2016.

وكان ماركيزيو خلف الهدف الأول الذي سجله أليساندرو ماتري (21) المستفيد من غياب تيفيز عن اللقاء، ثم نفذ الركلة الركنية التي جاء منها الهدف الثالث لفريقه من تسديدة "طائرة" رائعة لقلب الدفاع ليوناردو بونوتشي (59)، فيما كان الهدف الثاني للأرجنتيني روبرتو بيريرا الذي كان في المكان المناسب ليتابع الكرة بعد أن صدها الحارس البرازيلي نيتو إثر تسديدة من الإسباني ألفارو موراتا (44).

ويلتقي يوفنتوس في النهائي الفائز من مواجهة نابولي حامل اللقب ولاتسيو اللذين يلتقيان غدا الأربعاء على ملعب الأول، علما بأن لقاء الذهاب انتهى بالتعادل 1-1.

يذكر أن يوفنتوس أمام فرصة إحراز الثلاثية هذا الموسم، إذ يخطو بثبات نحو الاحتفاظ بلقب الدوري المحلي كما بلغ ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يلتقي موناكو الفرنسي الثلاثاء المقبل في الذهاب.

المصدر : وكالات

شارك برأيك