رياضة الجزيرة



السلطات المصرية قننت دخول الجمهور للمباريات منذ مقتل العشرات في ملعب بورسعيد عام 2012 (غيتي)

قال التلفزيون الرسمي المصري إن الحكومة وافقت في اجتماع لها اليوم على عودة مباريات الدوري العام لكرة القدم من دون جمهور.

وتقرر استئناف مباريات الدوري بعد انتهاء فترة الحداد (أربعون يوما) التي أعلنت عقب وفاة عشرات المشجعين يوم الثامن من فبراير/شباط الجاري، خلال مصادمات بين مشجعين وعناصر من قوات الأمن قبيل مباراة لنادي الزمالك مع نادي إنبي.

وكانت الحكومة واتحاد الكرة المصري أعلنا وقف الدوري العام لأجل غير مسمى، بعد هذه المصادمات.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها حينها أن حالات الوفاة وقعت جراء تدافع المشجعين عقب إحباط محاولة جماهير لنادي الزمالك اقتحام ملعب الدفاع الجوي، في حين اعتبرت رابطة مشجعي نادي الزمالك (وايت نايتس) ما حدث "مجزرة مدبرة".

ومنعت السلطات المصرية دخول الجماهير إلى الملاعب لحضور المباريات منذ ما عرف بـ"مذبحة بورسعيد"، التي قتل فيها 72 مشجعا من أعضاء ألتراس النادي الأهلي لكرة القدم في فبراير/شباط 2012 بعد مباراة خاضها ناديهم مع نادي "المصري" في مدينة بورسعيد (شمال شرق).

واستثنى قرار منع الجماهير مباريات المنتخب المصري ومباريات الأندية المصرية التي تشارك في المسابقات الأفريقية.

وكان الاتحاد المصري قد تلقى خطابا من رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر يطالب فيه باستئناف النشاط الكروي في مصر.

وأوضح بلاتر في خطابه أن العديد من الدول تعرضت لأحداث كروية مؤسفة مثل التي حدثت في مصر واستؤنف النشاط فيها بصورة طبيعية بمرور الوقت، "لأن كرة القدم أصبحت وسيلة مهمة للتواصل بين دول العالم".

وأكد أن الطلب الذي تقدم به عضو المكتب التنفيذي لـ"فيفا" المهندس هاني أبو ريدة من أجل تقديم منحة لعائلات ضحايا أحداث مباراة الزمالك وإنبي قد تم اعتماده وإرساله إلى اللجنة المالية للفيفا لإقراره في اجتماعها القادم.

المصدر : وكالات

شارك برأيك