رياضة الجزيرة



كرة مصرية

أندية مصر تحكم قبل القضاء: الألتراس إرهابية

في سابقة هي الأولى من نوعها، اعتبر ممثلو أندية الدوري المصري لكرة القدم روابط المشجعين المعروفة باسم "ألتراس" جماعات إرهابية مسلحة، قبل فترة وجيزة من إصدار القضاء حكما في دعوى تطالب بذلك.

وصدر قرار الأندية المصرية برئاسة المستشار مرتضى منصور الرئيس الحالي لنادي الزمالك.

ويسبق القرار الحكم القضائي في القضية التي رفعها منصور نفسه ضد روابط "الألتراس" التي  نشأت عام 2007، وسبق أن نظمت عدة مظاهرات، كان آخرها في دوران شبرا ردا على اعتقال قوات الأمن عددا منهم، وفرقتها قوات الأمن.

ويتناقض قرار الأندية مع حديث لوزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز أكد فيه التعاون مع هؤلاء الشباب لتنظيم أدوارهم والاستجابة لشكواهم من عدم وجود مؤسسات تستوعبهم.

وبالنظر إلى أن القرار يستهدف جماعة رياضية وليست سياسية، يرى البعض أن المشكلة شخصية لخلاف الألتراس مع مرتضى منصور بسبب التراجع عن وعود بعدم السماح لهؤلاء بحضور المباريات.

بينما يرى أخرون أن الخلاف سياسي بسبب رفض "الألتراس" ممارسات وزارة الداخلية، بل ومشاركة بعضهم في ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 ومظاهرات رافضي الانقلاب.

ويتساءل كثيرون عما لو صدر القرار القضائي بعدم اعتبار "الألتراس" جماعة إرهابية؟ ثم هل أصبح وصف "الإرهاب" هو الوصف الأسهل للتخلص من المعارضة حتى لو كانت رياضية؟ وكيف يتم التمييز بين "الألتراس" وغيرهم من المشجعين؟

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك