رياضة الجزيرة



الدوري الإسباني

ثلاثية ميسي تعيد برشلونة مؤقتا للصدارة

برشلونة
تابع
اندروس فرنانديز
تابع
ميسي
تابع
الدوري الإسباني
تابع
برشلونة رفع رصيده إلى 42 نقطة في الصدارة مؤقتا (الفرنسية)

واصل الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي انطلاقته المثالية في العام الجديد بعدما سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) قاد بها فريقه برشلونة للتغلب 4-صفر على ضيفه غرناطة في افتتاح المرحلة الـ19 بالدوري الإسباني لكرة القدم اليوم السبت.

وارتقى برشلونة بهذا الفوز إلى صدارة المسابقة مؤقتا بعدما رفع رصيده إلى 42 نقطة، متفوقا بفارق نقطة واحدة على أتلتيكو مدريد (المتصدر السابق) الذي يحل ضيفا على سيلتا فيغو غدا الأحد في المرحلة ذاتها، علما بأن برشلونة ما زال يمتلك مباراة مؤجلة.

في المقابل، توقف رصيد غرناطة -الذي تلقى خسارته العاشرة في المسابقة هذا الموسم- عند 17 نقطة ليظل في المركز الـ17 (الرابع من القاع) مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

ولم يصمد غرناطة أمام مضيفه الكتالوني سوى ثماني دقائق فقط حتى افتتح ميسي التسجيل بهدف مثير للجدل من متابعة لتمريرة ذكية من التركي أردا توران الذي بدا تأقلمه مع زملائه في الفريق خلال مباراته الثانية التي يخوضها مع برشلونة قبل أن يتم استبداله في الدقيقة الـ71.

وعاد ميسي لهز الشباك مجددا بعدما أضاف الهدفين الثاني والثالث لأصحاب الأرض في الدقيقتين الـ14 والـ58 لينصب نفسه بطلا للمباراة من دون منازع.

وقبل النهاية بسبع دقائق أضاف البرازيلي الدولي نيمار دا سيلفا الهدف الرابع لبرشلونة الذي حصد بذلك انتصاره الأول بالدوري الإسباني عام 2016 بعدما سقط في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه إسبانيول في المرحلة الماضية للمسابقة السبت الماضي.

ورفع ميسي -الذي واصل ممارسة هوايته في هز الشباك للمباراة الثانية على التوالي- سجله التهديفي هذا العام إلى خمسة أهداف في مختلف المسابقات بعدما سجل هدفين خلال فوز برشلونة 4-1 على ضيفه إسبانيول في ذهاب دور الـ16 لبطولة كأس ملك إسبانيا الأربعاء الماضي، فيما رفع نيمار رصيده من الأهداف إلى هدفين.

ويأتي تألق النجمين الأرجنتيني والبرازيلي قبل 48 ساعة فقط من سفرهما إلى مدينة زيوريخ السويسرية لحضور حفل جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، حيث يتنافسان مع البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو للحصول على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

المصدر : وكالات

تعليقات مختارة

هدف ناتشو بمرمى إشبيلية.. بين الصحة والأخلاق الرياضية

هدف صحيح قانونيا,,,,

ولكنه باغت الجميع..؟ ولكن الحكم لم يبد أي اعتراض واحتسبه دونما إعطاء فرصه ووقت للاعبي اشبيلية ليقفوا حائط صد وفرصة كذلك لـِ جلاء الأمور بشأن لاعب ريال مدريد الملقي علي الأرض،، ولم يُظهر صفارة ولم يعط إذن لـِ ناتشو ..!. وتعامل مع الموقف علي انه كما هو عادة ما يفعل اللاعبون بعدم تضييع وقت وإهداره بلا فائده,,. وكان علي ناتشو.* أخلاقيا أن ينتظر جلاء الأمور واصلا ناتشو.* لا يُوكل له ضربات من هذا النوع..؟؟؟

هازارد للريال وموراتا لتشلسي في صفقة تبادلية

عمر

أعتقد أن الصفقة جيدة لموراتا الذى لم يجد حظه فى اللعب أساسيا مع المدرب زيدان رغم مطالبة النادى الملكى إستعادته من يوفنتوس الذى أدى معه أداءا جيدا وفى ا لوقت نفسه لا أرى هازارد إضافة كبيرة للنادى الملكى فهو ليس مهاجم صريح ولا لاعب وسط صريح ومستواه ليس مستقرا فحينا يقدم مستوى جيدا وحينا آخر تجده تائه فى الملعب. الريال يحتاج لصانع ألعاب مثل لوكا مودريتش ومهاجم مثل ديبالا او كليان مبابى مهاجم موناكو.

ديبورتيفو يفسد احتفالات برشلونة

Zahar football

أكبر خطأ هو إعادة جوردي ألبا إلى التشكيلة الأساسية ، فهذا اللاعب ضعيف البنية ولا يصمد في الاحتكاكات ، وينطلق إلى الأمام تاركاً مساحات مكشوفة خلفه ، كذلك فهو قصير القامة وبالتالي فهو بلا فاعلية عند الكرات المرفوعة ( شاهدوا هدف ديبورتيفو الثاني وهو مشهد تكرر من قبل مع ألبا ) ، وإذا تجمعت كل هذه السلبيات في مدافع فإنه يتحول إلى ثغرة خطيرة في الدفاع .. وقد كان ألبا أحد الأسباب الرئيسية لخروج برشلونة مرتين من دوري الأبطال أمام أتليتيكو ، ومباراة سان جيرمان أثبتت أن مكانه الطبيعي هو مقاعد البدلاء

نجوم الريال ينتفضون ضد زيدان

هل ينقذ زيدان الموسم.؟؟

."..احتجاج اللاعبين."صح،، وكذلك كلام زيدان.""صح،، والمشكلة بفريق الريال انه يحتوي علي كم كبير من النجوم وبعضهم يُكادوا يُنسَونَ بالريال فعلي زيدان أن يثبت ثلاثي خط الهجوم وثنائي الوسط وثنائي من الدفاع كأساسيين وتغيرات زيدان يجب أن تتم ببداية الشوط الثاني وليس بنهايته وكاسيميرو." ومودريتش." لم يكونا بالمستوي المطلوب بالمباريات الأخيره ..برشلونة قلما يعمل تبديلات أثناء المباريات ولا يُعاني من تكدس اللاعبين وخط هجومه ثابت لا يتغير..كما حارس الريال نافاس." يُعاني من التردد بالخروج للكرات المرتدة."؟؟

ريال مدريد يستعيد صدارة الليغا

كان متوقعا لها أن تكون..

مباراة قويه من جانب أُوساسونا وذلك لترتيبه المتأخر بقاع ألقائمه وآيل للسقوط من الدرجة إيه الممتازة ولكن بعد تمريره متقنه من بنزيما."سدد رونالدو"بثقة ليصنع هدفا رائعا وكان علي الريال أن لا يسمح بهدف تتعادل به أُوساسونا لولا تردد الحارس نافاس" واستطاع الريال بعد تمويه من رونالدو" ليفسح للهدف الثاني بعد مراوغه حثيثة لـ إسكو" أحدثت تغيرات زيدان""حركة نشطه وتحسن كبير بالسيطرة علي الشوط الثاني بعودة خاميس رودريغيز" لقلب الملعب ليختتم لوكاس" المباراة بثلاثية وتعود الصدارة مع أن للريال مبارتين مؤجلتين.!