رياضة الجزيرة



الدوري الإسباني

مباريات الريال والبرشا تنعش خزينة المقاهي المغربية

الدوري الإسباني
تابع
مباريات برشلونة والريال تجمع بين المتعة الرياضية والنشاط التجاري بالمغرب (الجزيرة نت)

محمد الشرع-المغرب

تعتبر مباريات ريال مدريد وبرشلونة فرصا سانحة لأصحاب المقاهي المغربية من أجل تحقيق المزيد من الأرباح المالية، بفضل الإقبال الكبير للجماهير على متابعة مباريات العملاقين في المقاهي.

ويفضل العديد في المغرب من عشاق الغريمين التقليديين متابعة أطوار مبارياتهما في المقاهي عوض المنازل، بحكم الحماس الذي يرافق المواجهات التي يعتبرها عديدون مناسبة للافتخار بقوة الفريق المفضل وفرصة لا تعوض لاستفزاز جماهير الفريق المنافس والنيل من نجومه من خلال عبارات تتحكم فيها العاطفة بشكل كبير.

ولا يختلف اثنان في قيمة الشعبية الجارفة التي يتمتع بها فريقا ريال مدريد وبرشلونة بالمغرب، وهو ما فتح الباب على مصراعيه لاستغلال هذه المكانة من أجل إنعاش نشاط المقاهي بهدف الزيادة في قيمة المداخيل.

ويقول الدولي المغربي السابق مراد حديود الذي يمتلك مقهى بمدينة تمارة المتاخمة للعاصمة الرباط إن قيمة المداخيل المالية للمقاهي تزداد خلال مباريات برشلونة وريال مدريد بحكم كثرة عشاقهما في المغرب.

وأوضح في حديثه للجزيرة نت أن الأيام التي تتزامن مع مباريات العملاقين الإسبانيين ترتفع فيها نسبة المشاهدة وتحقق المقاهي إيرادات كبيرة، "وهو ما يعكس قوة الفريقين ومدى قدرتهما على التأثير على الجانب الاقتصادي، لأن الكرة العصرية لم تعد مجرد رياضة فقط بعدما أضحت قوة اقتصادية وعلامة تجارية عالمية".

وأضاف "مباريات الفريقين باتت موعدا استثنائيا يحظى بالكثير من المتابعة والاهتمام، وهو ما يفرض على أصحاب المقاهي الاستعداد على جميع المستويات بغية إنجاح هذا الموعد الاستثنائي، خصوصا حينما يلتقي الغريمان في مباراة الكلاسيكو".

القطيبي: مداخيل المقاهي تتضاعف خلال مباريات الريال وبرشلونة (الجزيرة نت)

عرس رياضي
القرب الجغرافي للمغرب من شبه الجزيرة الأيبيرية، ومسافة 14 كيلومترا بحرا التي تفصله عن الجارة الشمالية إسبانيا، زادت من قوة تعلق المغاربة بالدوري ورفع من قيمة المتابعة، خصوصا مباريات البرشا والريال، وهو ما يحول موعدها إلى أعراس رياضية يطول انتظارها لدرجة يتم معها التفكير في المباراة التالية حتى قبل أن تنتهي المباراة.

ويرى القطيبي -وهو مدير مقهى بمنطقة الهرهورة الساحلية- أن مباريات الغريمين أضحت موعدا كرويا مغريا يطول انتظاره بالنظر إلى العدد الكبير من أنصار الغريمين في المغرب.

وقال للجزيرة نت "مداخيل المقاهي تتضاعف خلال مباريات الريال وبرشلونة، وهو ما يحول الموعد الكروي إلى مناسبة لتحقيق الربح المادي".

واعتبر أن لمباريات الريال وبرشلونة طقوسها وخصوصياتها التي تميزها عن باقي المباريات، فالموعد تسبقه تحضيرات لضمان متابعة مريحة في ظروف جيدة داخل إطار لا يخلو من العديد من القفشات للنيل من جمهور الفريق الآخر.

مغاني: مباريات الريال وبرشلونة تساهم في خلق الرواج الاقتصادي بالمغرب (الجزيرة نت)

الاقتصاد الرياضي
من جهته، شدد الإعلامي الرياضي صلاح مغاني على أهمية التأثير الكبير للعملاقين برشلونة وريال مدريد على الجانب الاقتصادي بالموازاة مع الجانب الرياضي، مؤكدا أنهما رمز للنجاح والريادة.

وقال للجزيرة نت "تجارة الملابس الرياضية التي تحمل شعار الفريقين تزدهر بالمغرب بشكل كبير، وهو الشيء ذاته الذي ينطبق على لوازم الهاتف النقال والعديد من التطبيقات والبرامج، فضلا على الإقبال الجماهيري الكبير على المقاهي لمتابعة مبارياتهما، وهو ما يوضح بكل جلاء المكانة التي يحظيان بها في المغرب".

وأكد أن "مباريات الريال وبرشلونة تساهم في خلق الرواج الاقتصادي بالمغرب وتلعب دورا كبيرا في تحقيق المقاهي أرباحا إضافية مقارنة مع الأيام التي لا تشهد بثا لمبارياتهما".

وختم بأن "كرة القدم لم تعد بمعزل عن الاقتصاد بعدما أضحت رقما صعبا في المعاملات التجارية بفضل المبالغ المالية الكبيرة التي تروج في المنظومة الكروية، وهو ما يجعل من انتعاش أنشطة المقاهي خلال مباريات العملاقين وجها من أوجه هذا الاقتصاد الرياضي".

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك

تعليقات مختارة

هدف ناتشو بمرمى إشبيلية.. بين الصحة والأخلاق الرياضية

هدف صحيح قانونيا,,,,

ولكنه باغت الجميع..؟ ولكن الحكم لم يبد أي اعتراض واحتسبه دونما إعطاء فرصه ووقت للاعبي اشبيلية ليقفوا حائط صد وفرصة كذلك لـِ جلاء الأمور بشأن لاعب ريال مدريد الملقي علي الأرض،، ولم يُظهر صفارة ولم يعط إذن لـِ ناتشو ..!. وتعامل مع الموقف علي انه كما هو عادة ما يفعل اللاعبون بعدم تضييع وقت وإهداره بلا فائده,,. وكان علي ناتشو.* أخلاقيا أن ينتظر جلاء الأمور واصلا ناتشو.* لا يُوكل له ضربات من هذا النوع..؟؟؟

هازارد للريال وموراتا لتشلسي في صفقة تبادلية

عمر

أعتقد أن الصفقة جيدة لموراتا الذى لم يجد حظه فى اللعب أساسيا مع المدرب زيدان رغم مطالبة النادى الملكى إستعادته من يوفنتوس الذى أدى معه أداءا جيدا وفى ا لوقت نفسه لا أرى هازارد إضافة كبيرة للنادى الملكى فهو ليس مهاجم صريح ولا لاعب وسط صريح ومستواه ليس مستقرا فحينا يقدم مستوى جيدا وحينا آخر تجده تائه فى الملعب. الريال يحتاج لصانع ألعاب مثل لوكا مودريتش ومهاجم مثل ديبالا او كليان مبابى مهاجم موناكو.

ديبورتيفو يفسد احتفالات برشلونة

Zahar football

أكبر خطأ هو إعادة جوردي ألبا إلى التشكيلة الأساسية ، فهذا اللاعب ضعيف البنية ولا يصمد في الاحتكاكات ، وينطلق إلى الأمام تاركاً مساحات مكشوفة خلفه ، كذلك فهو قصير القامة وبالتالي فهو بلا فاعلية عند الكرات المرفوعة ( شاهدوا هدف ديبورتيفو الثاني وهو مشهد تكرر من قبل مع ألبا ) ، وإذا تجمعت كل هذه السلبيات في مدافع فإنه يتحول إلى ثغرة خطيرة في الدفاع .. وقد كان ألبا أحد الأسباب الرئيسية لخروج برشلونة مرتين من دوري الأبطال أمام أتليتيكو ، ومباراة سان جيرمان أثبتت أن مكانه الطبيعي هو مقاعد البدلاء

نجوم الريال ينتفضون ضد زيدان

هل ينقذ زيدان الموسم.؟؟

."..احتجاج اللاعبين."صح،، وكذلك كلام زيدان.""صح،، والمشكلة بفريق الريال انه يحتوي علي كم كبير من النجوم وبعضهم يُكادوا يُنسَونَ بالريال فعلي زيدان أن يثبت ثلاثي خط الهجوم وثنائي الوسط وثنائي من الدفاع كأساسيين وتغيرات زيدان يجب أن تتم ببداية الشوط الثاني وليس بنهايته وكاسيميرو." ومودريتش." لم يكونا بالمستوي المطلوب بالمباريات الأخيره ..برشلونة قلما يعمل تبديلات أثناء المباريات ولا يُعاني من تكدس اللاعبين وخط هجومه ثابت لا يتغير..كما حارس الريال نافاس." يُعاني من التردد بالخروج للكرات المرتدة."؟؟

ريال مدريد يستعيد صدارة الليغا

كان متوقعا لها أن تكون..

مباراة قويه من جانب أُوساسونا وذلك لترتيبه المتأخر بقاع ألقائمه وآيل للسقوط من الدرجة إيه الممتازة ولكن بعد تمريره متقنه من بنزيما."سدد رونالدو"بثقة ليصنع هدفا رائعا وكان علي الريال أن لا يسمح بهدف تتعادل به أُوساسونا لولا تردد الحارس نافاس" واستطاع الريال بعد تمويه من رونالدو" ليفسح للهدف الثاني بعد مراوغه حثيثة لـ إسكو" أحدثت تغيرات زيدان""حركة نشطه وتحسن كبير بالسيطرة علي الشوط الثاني بعودة خاميس رودريغيز" لقلب الملعب ليختتم لوكاس" المباراة بثلاثية وتعود الصدارة مع أن للريال مبارتين مؤجلتين.!