رياضة الجزيرة



الدوري الإسباني

هل يحسم برشلونة الثنائية أمام بلباو اليوم؟

جانب من مران فريق برشلونة استعدادا لنهائي كأس إسبانيا اليوم ويظهر مدربهم إنريكي على يمين الصورة (رويترز)

يأمل لويس إنريكي -مدرب برشلونة- أن يقود الفريق الكاتالوني لإحراز الثنائية عندما يواجه مساء اليوم السبت في معقله بملعب "كامب نو" خصمه أتلتيك بلباو في نهائي كأس إسبانيا لكرة القدم.

ويدخل برشلونة إلى المباراة وهو مرشح فوق العادة للفوز وتعزيز رقمه القياسي بتتويجه الأول منذ 2012 والسابع والعشرين له في مسابقة كأس إسبانيا.

وستكون مباراة اليوم المواجهة الثالثة بين الفريقين في الأعوام السبعة الأخيرة في نهائي المسابقة، حيث خرج برشلونة فائزا في مناسبتين كان أولها عام 2009 بنتيجة 4-1 حين توج بثلاثيته الأولى تحت قيادة مدربه حينها جوسيب غوارديولا.

أما الفوز الثاني فتحقق عام 2012 بنتيجة 3-صفر في آخر مباراة له مع غوارديولا قبل أن يقرر الأخير الخلود للراحة ثم الالتحاق بعدها ببايرن ميونيخ الألماني.

ويأمل برشلونة أن يجدد تفوقه على بلباو والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة لمواجهة يوفنتوس الإيطالي السبت المقبل على الملعب الأولمبي في برلين في نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وستكون مباراة السبت مميزة لقائد "بلاوغرانا" تشافي هرنانديز الذي يخوض مباراته الأخيرة مع فريقه برشلونة في "كامب نو" قبل السفر مع النادي إلى برلين ثم إلى قطر من أجل الانضمام إلى نادي السد.

ولم يكن تألق برشلونة محصورا بالناحية الهجومية وثلاثيه المرعب الأرجنتيني ليونيل ميسي والأورغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار الذين سجلوا 117 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم، بل تميز النادي الكاتالوني بدفاعه الصلب أيضا حيث اهتزت شباكه في 21 مناسبة فقط خلال 38 مباراة في الدوري المحلي.

وخلافا لبرشلونة، يدخل بلباو إلى النهائي رقم 37 في تاريخ مشاركاته في مسابقة الكأس وهو يبحث عن تتويجه الأول منذ 21 عاما وتحديدا منذ موسم 1983-1984 حين توج بثنائية الدوري والكأس التي رفعها حينها للمرة الثالثة والعشرين والأخيرة.

ومن المؤكد أن مهمة النادي الباسكي لن تكون سهلة في مواجهة برشلونة الذي لقنه درسا قاسيا في اللقاء الأخير بينهما في فبراير/شباط الماضي عندما اكتسحه 5-2 في معقله "سان ماميس".

المصدر : الفرنسية

شارك برأيك

تعليقات مختارة

هدف ناتشو بمرمى إشبيلية.. بين الصحة والأخلاق الرياضية

هدف صحيح قانونيا,,,,

ولكنه باغت الجميع..؟ ولكن الحكم لم يبد أي اعتراض واحتسبه دونما إعطاء فرصه ووقت للاعبي اشبيلية ليقفوا حائط صد وفرصة كذلك لـِ جلاء الأمور بشأن لاعب ريال مدريد الملقي علي الأرض،، ولم يُظهر صفارة ولم يعط إذن لـِ ناتشو ..!. وتعامل مع الموقف علي انه كما هو عادة ما يفعل اللاعبون بعدم تضييع وقت وإهداره بلا فائده,,. وكان علي ناتشو.* أخلاقيا أن ينتظر جلاء الأمور واصلا ناتشو.* لا يُوكل له ضربات من هذا النوع..؟؟؟

هازارد للريال وموراتا لتشلسي في صفقة تبادلية

عمر

أعتقد أن الصفقة جيدة لموراتا الذى لم يجد حظه فى اللعب أساسيا مع المدرب زيدان رغم مطالبة النادى الملكى إستعادته من يوفنتوس الذى أدى معه أداءا جيدا وفى ا لوقت نفسه لا أرى هازارد إضافة كبيرة للنادى الملكى فهو ليس مهاجم صريح ولا لاعب وسط صريح ومستواه ليس مستقرا فحينا يقدم مستوى جيدا وحينا آخر تجده تائه فى الملعب. الريال يحتاج لصانع ألعاب مثل لوكا مودريتش ومهاجم مثل ديبالا او كليان مبابى مهاجم موناكو.

ديبورتيفو يفسد احتفالات برشلونة

Zahar football

أكبر خطأ هو إعادة جوردي ألبا إلى التشكيلة الأساسية ، فهذا اللاعب ضعيف البنية ولا يصمد في الاحتكاكات ، وينطلق إلى الأمام تاركاً مساحات مكشوفة خلفه ، كذلك فهو قصير القامة وبالتالي فهو بلا فاعلية عند الكرات المرفوعة ( شاهدوا هدف ديبورتيفو الثاني وهو مشهد تكرر من قبل مع ألبا ) ، وإذا تجمعت كل هذه السلبيات في مدافع فإنه يتحول إلى ثغرة خطيرة في الدفاع .. وقد كان ألبا أحد الأسباب الرئيسية لخروج برشلونة مرتين من دوري الأبطال أمام أتليتيكو ، ومباراة سان جيرمان أثبتت أن مكانه الطبيعي هو مقاعد البدلاء

نجوم الريال ينتفضون ضد زيدان

هل ينقذ زيدان الموسم.؟؟

."..احتجاج اللاعبين."صح،، وكذلك كلام زيدان.""صح،، والمشكلة بفريق الريال انه يحتوي علي كم كبير من النجوم وبعضهم يُكادوا يُنسَونَ بالريال فعلي زيدان أن يثبت ثلاثي خط الهجوم وثنائي الوسط وثنائي من الدفاع كأساسيين وتغيرات زيدان يجب أن تتم ببداية الشوط الثاني وليس بنهايته وكاسيميرو." ومودريتش." لم يكونا بالمستوي المطلوب بالمباريات الأخيره ..برشلونة قلما يعمل تبديلات أثناء المباريات ولا يُعاني من تكدس اللاعبين وخط هجومه ثابت لا يتغير..كما حارس الريال نافاس." يُعاني من التردد بالخروج للكرات المرتدة."؟؟

ريال مدريد يستعيد صدارة الليغا

كان متوقعا لها أن تكون..

مباراة قويه من جانب أُوساسونا وذلك لترتيبه المتأخر بقاع ألقائمه وآيل للسقوط من الدرجة إيه الممتازة ولكن بعد تمريره متقنه من بنزيما."سدد رونالدو"بثقة ليصنع هدفا رائعا وكان علي الريال أن لا يسمح بهدف تتعادل به أُوساسونا لولا تردد الحارس نافاس" واستطاع الريال بعد تمويه من رونالدو" ليفسح للهدف الثاني بعد مراوغه حثيثة لـ إسكو" أحدثت تغيرات زيدان""حركة نشطه وتحسن كبير بالسيطرة علي الشوط الثاني بعودة خاميس رودريغيز" لقلب الملعب ليختتم لوكاس" المباراة بثلاثية وتعود الصدارة مع أن للريال مبارتين مؤجلتين.!