آخر تحديث: 2018/10/8 الساعة 19:48 (مكة المكرمة) الموافق 1440/1/29 هـ
رياضة الجزيرة



على النقيض من جميع التوقعات، احتدمت المنافسة في الدوري الإسباني (ليغا) في أسابيعها الأولى، وسط أجواء من الإثارة الكبيرة التي أصبحت عنصرا أساسيا في جميع مباريات المسابقة خلال الشهر الأخير.

وبعد مرور ثماني مراحل من المسابقة، اشتعلت المنافسة بشكل غير مسبوق بين 6 فرق تتنافس على المراكز الأولى بفارق ضئيل لا يتجاوز النقطتين.

وشهدت الجولة الأخيرة من المسابقة تغييرا في هوية متصدر جدول الترتيب، فقد أصبح إشبيلية صاحب الصدارة بعد أن بدأ بشكل باهت مع انطلاق المسابقة، إثر حصده أربع نقاط فقط في الأسابيع الأربعة الأولى من البطولة.

ودخل ريال مدريد النفق المظلم مبكرا بعدما غابت عنه الانتصارات خلال أربع مباريات متتالية، ثلاثة منها في الليغا وواحدة في دوري أبطال أوروبا، كما أخفق خلالها جميعا في تسجيل أهداف.

ولكنه رغم ذلك يبتعد بفارق نقطتين عن إشبيلية وبفارق نقطة واحدة عن كل من برشلونة وأتلتيكو مدريد.

وليس هناك شك في أن برشلونة بأدائه المهتز هذا الموسم يطيل في أمد بقاء مدرب ريال مدريد جولين لوبيتيغي بعدما أصبح المدرب صاحب أسوأ انطلاقة في المواسم التي تولى خلالها فلورنتينو بيريز رئاسة النادي الملكي.

وحقق لوبيتيغي منذ توليه تدريب ريال مدريد خمسة انتصارات، وتجرع أربع هزائم، وسقط في فخ التعادل مرتين بكل المسابقات، وهو ما يعد مستوى أقل من المتوسط من الناحية الفنية. ولكن رغم ذلك لا تزال حظوظه في الاستمرار بمنصبه قائمة، فهل سيقدم ما هو أفضل في الأيام المقبلة؟

من جانب آخر، أصبح برشلونة يدور في فلك نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، فكل شيء بات يعتمد على ما يفعله اللاعب رقم 10.

وكانت مباراة أمس أمام فالنسيا خير دليل على هذا التصور، فقد أنقذ الهدف الذي سجله النجم الأرجنتيني النادي الكتالوني من خسارة مؤكدة.

واستقبلت شباك برشلونة تسعة أهداف في الجولات الثماني الأولى من الدوري الإسباني، وهو ما يعادل عدد جميع الأهداف التي دخلت مرمى هذا الفريق طوال النصف الأول من نسخة الليغا في الموسم الماضي والمكون من 19 جولة.

وقال مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي "دائما ما نسير ضد التيار، ولكننا نعتقد أن هذا سيتغير".

وعلى الجانب الآخر من العاصمة الإسبانية، وكما هو الحال مع إشبيلية، يحرز أتلتيكو مدريد تقدما ملحوظا بفضل مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني الذي التزم بخططه التكتيكية المعروفة المعتمدة على التكتل في الخلف، مع الحرص على عدم ارتكاب أخطاء، وشن هجمات مرتدة على مرمى الخصوم.

وبهذه الطريقة حقق الأتلتي الفوز بهدف نظيف على ريال بيتيس أمس الأحد، ونجح في تعويض فارق النقاط السبع الذي كان بينه وبين برشلونة قبل أربعة أسابيع فقط.

وتحدث سيميوني عن الوضع الراهن لفريقه قائلا إن "الفريق بات أفضل من الناحية الفردية، وعندما تكون النواحي الفردية أفضل فهذا يمنح قوة أكبر للفريق.. نحن ملتزمون بخطتنا التي ننفذها منذ سبع سنوات".

ويعد ناديا إسبانيول وألافيس الأبرز حاليا في الدوري الإسباني، فهما ناديان متواضعان لديهما فكر تكتيكي مميز وجاد. فبينما استطاع ألافيس إلحاق الهزيمة بريال مدريد أول أمس السبت بأسلوب فني يتسم بالصلابة والتفاني، يقدم إسبانيول أداء فنيا هجوميا مثيرا بشكل كبير للغاية.

وأثبت الفريقان أنهما قادران على الفوز على أي منافس، كما ساعدا على إثراء أجواء الإثارة في الليغا بشكل فريد لا يماثله غيره في باقي دوريات القارة الأوروبية.

ويبدو أن الدوري الإسباني لا يزال على موعد مع المزيد من الإثارة في المستقبل القريب، حيث يحل إشبيلية في الجولة المقبلة ضيفا على برشلونة الذي يخوض يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري على ملعبه "كامب نو" مباراة كلاسيكو الكرة الإسبانية أمام النادي الملكي.

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

هدف ناتشو بمرمى إشبيلية.. بين الصحة والأخلاق الرياضية

هدف صحيح قانونيا,,,,

ولكنه باغت الجميع..؟ ولكن الحكم لم يبد أي اعتراض واحتسبه دونما إعطاء فرصه ووقت للاعبي اشبيلية ليقفوا حائط صد وفرصة كذلك لـِ جلاء الأمور بشأن لاعب ريال مدريد الملقي علي الأرض،، ولم يُظهر صفارة ولم يعط إذن لـِ ناتشو ..!. وتعامل مع الموقف علي انه كما هو عادة ما يفعل اللاعبون بعدم تضييع وقت وإهداره بلا فائده,,. وكان علي ناتشو.* أخلاقيا أن ينتظر جلاء الأمور واصلا ناتشو.* لا يُوكل له ضربات من هذا النوع..؟؟؟

هازارد للريال وموراتا لتشلسي في صفقة تبادلية

عمر

أعتقد أن الصفقة جيدة لموراتا الذى لم يجد حظه فى اللعب أساسيا مع المدرب زيدان رغم مطالبة النادى الملكى إستعادته من يوفنتوس الذى أدى معه أداءا جيدا وفى ا لوقت نفسه لا أرى هازارد إضافة كبيرة للنادى الملكى فهو ليس مهاجم صريح ولا لاعب وسط صريح ومستواه ليس مستقرا فحينا يقدم مستوى جيدا وحينا آخر تجده تائه فى الملعب. الريال يحتاج لصانع ألعاب مثل لوكا مودريتش ومهاجم مثل ديبالا او كليان مبابى مهاجم موناكو.

ديبورتيفو يفسد احتفالات برشلونة

Zahar football

أكبر خطأ هو إعادة جوردي ألبا إلى التشكيلة الأساسية ، فهذا اللاعب ضعيف البنية ولا يصمد في الاحتكاكات ، وينطلق إلى الأمام تاركاً مساحات مكشوفة خلفه ، كذلك فهو قصير القامة وبالتالي فهو بلا فاعلية عند الكرات المرفوعة ( شاهدوا هدف ديبورتيفو الثاني وهو مشهد تكرر من قبل مع ألبا ) ، وإذا تجمعت كل هذه السلبيات في مدافع فإنه يتحول إلى ثغرة خطيرة في الدفاع .. وقد كان ألبا أحد الأسباب الرئيسية لخروج برشلونة مرتين من دوري الأبطال أمام أتليتيكو ، ومباراة سان جيرمان أثبتت أن مكانه الطبيعي هو مقاعد البدلاء

نجوم الريال ينتفضون ضد زيدان

هل ينقذ زيدان الموسم.؟؟

."..احتجاج اللاعبين."صح،، وكذلك كلام زيدان.""صح،، والمشكلة بفريق الريال انه يحتوي علي كم كبير من النجوم وبعضهم يُكادوا يُنسَونَ بالريال فعلي زيدان أن يثبت ثلاثي خط الهجوم وثنائي الوسط وثنائي من الدفاع كأساسيين وتغيرات زيدان يجب أن تتم ببداية الشوط الثاني وليس بنهايته وكاسيميرو." ومودريتش." لم يكونا بالمستوي المطلوب بالمباريات الأخيره ..برشلونة قلما يعمل تبديلات أثناء المباريات ولا يُعاني من تكدس اللاعبين وخط هجومه ثابت لا يتغير..كما حارس الريال نافاس." يُعاني من التردد بالخروج للكرات المرتدة."؟؟

ريال مدريد يستعيد صدارة الليغا

كان متوقعا لها أن تكون..

مباراة قويه من جانب أُوساسونا وذلك لترتيبه المتأخر بقاع ألقائمه وآيل للسقوط من الدرجة إيه الممتازة ولكن بعد تمريره متقنه من بنزيما."سدد رونالدو"بثقة ليصنع هدفا رائعا وكان علي الريال أن لا يسمح بهدف تتعادل به أُوساسونا لولا تردد الحارس نافاس" واستطاع الريال بعد تمويه من رونالدو" ليفسح للهدف الثاني بعد مراوغه حثيثة لـ إسكو" أحدثت تغيرات زيدان""حركة نشطه وتحسن كبير بالسيطرة علي الشوط الثاني بعودة خاميس رودريغيز" لقلب الملعب ليختتم لوكاس" المباراة بثلاثية وتعود الصدارة مع أن للريال مبارتين مؤجلتين.!