رياضة الجزيرة



الدوري الإنجليزي الممتاز

تشلسي يهزم أرسنال ويحرمه الصدارة

تشيلسي
تابع
أوزيل
تابع
الدوري الإنجليزي الممتاز
تابع
آرسنال
تابع
دييغو كوستا محرزا هدف الفوز الوحيد في المباراة (الأوروبية)

استفاد تشلسي حامل اللقب من النقص العددي في صفوف جاره اللدود أرسنال وأسقطه في معقله "ملعب الإمارات" بالفوز عليه 1-صفر اليوم الأحد في المرحلة الـ23 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ودخل الغريمان اللندنيان إلى هذه الموقعة وهما يبحثان عن استعادة توازنهما، وذلك بعدما اكتفى أرسنال بالتعادل في المرحلتين السابقتين، في وقت لم يحقق تشلسي سوى فوز يتيم مقابل أربعة تعادلات في المباريات الست التي خاضها مع مدربه الجديد القديم الهولندي غوس هيدينك.

وقد تمكن تشلسي من تحقيق مبتغاه والفوز في معقل جاره للمرة الأولى في الدوري منذ 29 سبتمبر/أيلول 2012 (2-1 حينها) بفضل هدف من الإسباني دييغو كوستا، مستغلا النقص العددي في صفوف فريق المدرب الفرنسي آرسين فينغر، الذي اضطر لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الـ18 مما مهد الطريق أمام الـ"بلوز" لتحقيق فوزهم السابع هذا الموسم.

ورفع تشلسي رصيده إلى 28 نقطة في المركز الـ13 وبفارق 14 نقطة عن المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

في المقابل تجمد رصيد أرسنال عند 44 نقطة وتراجع إلى المركز الثالث بفارق الأهداف خلف مانشستر سيتي الثاني الذي تعادل السبت مع وست هام (2-2)، وثلاث نقاط عن ليستر سيتي الذي تصدر وحيدا بعد فوزه على ستوك سيتي (3-صفر) السبت أيضا.

واستعاد أرسنال في هذه المواجهة خدمات النجم الألماني مسعود أوزيل الذي لعب أساسيا بعدما غاب في المرحلة الماضية أمام ستوك سيتي بسبب التهاب في قدمه والمرض معا.

كما عاد إلى فريق فينغر التشيلي أليكسيس سانشيس الذي جلس على مقاعد الاحتياط بعد أن غاب عن الفريق منذ أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بسبب الإصابة.

وفي الجهة المقابلة، عاد البلجيكي إدن هازار إلى تشلسي بعدما غاب عنه منذ الثالث من يناير/كانون الثاني الجاري بسبب إصابة تعرض لها أمام كريستال بالاس لكنه جلس على مقاعد الاحتياط، في حين شارك دييغو كوستا أساسيا بعد تعافيه من إصابة تعرض لها في أوائل مباراة المرحلة الماضية مع إيفرتون.

سوانسي حقق أول فوز له على إيفرتون في الدوري بعد 21 مواجهة بينهما (الفرنسية)

فوز تاريخي لسوانسي
وواصل إيفرتون مسلسل نتائجه السيئة في الدوري الإنجليزي وسقط في فخ الهزيمة 1-2 أمام ضيفه سوانسي سيتي اليوم ليكون أول فوز لسوانسي على إيفرتون في تاريخ مبارياتهما بالمسابقة.

والمباراة هي الخامسة على التوالي التي يفشل فيها إيفرتون في تحقيق الفوز خلال مسيرته بالدوري هذا الموسم.

وتجمد رصيد إيفرتون عند 29 نقطة في المركز الـ12 بعدما مني بالهزيمة الثانية له مقابل ثلاثة تعادلات في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة، في وقت رفع سوانسي سيتي رصيده إلى 25 نقطة وتقدم للمركز الـ15.

وهذا هو الفوز الأول لسوانسي على إيفرتون بعد 21 مباراة فشل خلالها في تحقيق الفوز على هذا الفريق في الدوري.

ترتيب فرق الصدارة:
1- ليستر سيتي  47 نقطة من 23 مباراة

2- مانشستر سيتي 44 من 23

3- أرسنال  44 من 23

4- توتنهام 42 من 23

5- مانشستر يونايتد 37 من 23

المصدر : وكالات

شارك برأيك

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير