آخر تحديث: 2015/10/31 الساعة 18:37 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/19 هـ
رياضة الجزيرة



الدوري الإنجليزي الممتاز

ثنائية كوتينيو تغرق تشلسي ومورينيو

دييغو كوستا
تابع
ليفربول
تابع
تشيلسي
تابع
الدوري الإنجليزي الممتاز
تابع
تشلسي مني بهزيمته السادسة هذا الموسم والثالثة على ملعبه (الأوروبية)

سجل البرازيلي فيليب كوتينيو هدفين، ليقود ليفربول إلى قلب تأخره بهدف نظيف إلى فوز كبير (3-1) على مضيفه تشلسي اليوم السبت، في افتتاح مباريات المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل (1-1)، حيث بادر تشلسي بهز الشباك بضربة رأس من البرازيلي راميريز سانتوس، لكن مواطنه فيليب كوتينيو منح التعادل لليفربول بقذيفة رائعة بيسراه في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من هذا الشوط.

وفي الشوط الثاني، سجل كوتينيو الهدف الثاني في الدقيقة 74 ليمنح  ليفربول التقدم، قبل أن يطلق البديل البلجيكي كريستيان بنتيكي رصاصة الرحمة على تشلسي بتسجيل الهدف الثالث لليفربول في الدقيقة 83.

وهذه هي المرة الأولى منذ 1989 التي يسجل فيها ليفربول ثلاثة أهداف على ملعب "ستامفورد بريدج"، ليضاعف الفريق من محنة تشلسي في الموسم الحالي.

وانتزع المدير الفني لليفربول، الألماني يورغن كلوب، أول انتصار له في الدوري الإنجليزي وهو الثاني في خمس مباريات خاضها مع الفريق في مختلف البطولات، حيث كان الفوز الوحيد السابق له على بورنموث (1-صفر) في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

ورفع ليفربول رصيده إلى 17 نقطة في المركز السابع، بينما تجمد رصيد تشلسي عند 11 نقطة في المركز الخامس عشر، حيث مني بالهزيمة الثانية على التوالي وهي السادسة له في 11 مباراة خاضها حتى الآن في رحلة الدفاع عن لقبه في المسابقة.

وأضعفت هذه الهزيمة موقف المدير الفني  لتشلسي، البرتغالي جوزيه مورينيو، لأنها الهزيمة الثالثة للفريق على ملعبه في الموسم الحالي الذي قدم فيه الفريق واحدة من أسوأ البدايات في تاريخ مشاركاته في الدوري الإنجليزي.

المصدر : وكالات

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير