رياضة الجزيرة



الدوري الإنجليزي الممتاز

الصفقات الجديدة تهدي مانشستر يونايتد فوزه الأول

فريق المدرب فان غال قدّم عرضا قويا في أولد ترافورد (أسوشيتد برس)

تألق الثنائي المنضم حديثا أنخيل دي ماريا وأندير هيريرا ليحقق مانشستر يونايتد انتصاره الأول تحت قيادة مدربه المخضرم لويس فان غال بالتفوق 4-صفر على ضيفه كوينز بارك رينجرز في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد.

فبعدما اكتفى يونايتد بالتعادل مرتين في أول ثلاث جولات بالدوري وخرج مبكرا من كأس رابطة الأندية الإنجليزية أمام فريق من الدرجة الثالثة، قدم فريق المدرب فان غال عرضا قويا في أولد ترافورد.

وتراجع فان غال عن اللعب بثلاثة مدافعين ودفع بأربعة لاعبين في الخط الخلفي إضافة إلى الثلاثي الهجومي دي ماريا ووين روني وروبن فان بيرسي.

وسجل دي ماريا الهدف الأول ليونايتد بعدما أرسل كرة عالية من ركلة حرة من ناحية اليمين خدعت الجميع ودخلت المرمى في الدقيقة 42.

فان غال تراجع عن اللعب بثلاثة مدافعين ودفع بأربعة لاعبين في الخط الخلفي (رويترز)

وتوغل دي ماريا من ناحية اليسار ومرر الكرة لروني الذي حاول تسديدها قبل أن ترتد إليه ويمهدها لهيريرا المندفع الذي أطلق تسديدة قوية من حافة المنطقة في المرمى في الدقيقة 63.

وقبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول رد هيريرا الهدية لزميله روني وأعطاه تمريرة جيدة استقبلها مهاجم منتخب إنجلترا ثم سددها أرضية في الزاوية الضيقة لمرمى الحارس روبرت غرين.

وفي الشوط الثاني سدد دي ماريا كرة أرضية وصلت إلى خوان ماتا الذي نجح في تحويلها من مدى قريب في المرمى ليضيف الهدف الرابع في الدقيقة 85.

وأصبح رصيد يونايتد خمس نقاط من أربع مباريات وقفز من المركز 16 إلى المركز التاسع، لكنه يتأخر بفارق سبع نقاط عن تشيلسي المتصدر وصاحب العلامة الكاملة.

المصدر : رويترز

شارك برأيك

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير