رياضة الجزيرة



الدوري الإنجليزي الممتاز

مانشستر سيتي ينتزع تعادلا مثيرا من أرسنال

المباراة جاءت قوية ومثيرة على مدار الشوطين (أسوشيتد برس)

في واحدة من أجمل مباريات الدوري الإنجليزي لكرة القدم حتى الآن، خيّم التعادل الإيجابي 2-2على لقاء أرسنال بضيفه مانشستر سيتي (حامل اللقب) اليوم السبت في المرحلة الرابعة من المسابقة على ملعب الإمارات بالعاصمة البريطانية لندن. 

ومالت الكفة تدريجيا لصالح مانشستر سيتي الذي مارس ضغطا على دفاع مضيفه، وجرب جيمس ميلنر حظه في أول محاولة جدية لكنه لم يصب الهدف قبل أن يمرر الإسباني خيسوس نافاس كرة عرضية بعد ركلة حرة إلى الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الذي أكملها في شباك البولندي فويسيتش شتشيسني (الدقيقة 28).

وخلافا للمجريات وإثر خطأ للضيوف، قطع لاعبو أرسنال الهجمة واستخلصوا الكرة وساروا بها بنقلات متقنة حتى وصلت إلى الويلزي آرون رامسي الذي مررها في الجهة اليمنى إلى جاك ويلشير، فهرب الأخير من المدافع الفرنسي غايل كليشي وواجه الحارس جو هارت ووضع الكرة في سقف الشبكة اليمنى (63 الدقيقة).

ولم تمض سوى دقائق حتى تمكن أرسنال من إضافة هدف ثان بعد أن مرر ويلشير برأسه كرة موزونة إلى التشيلي ألكسيس سانشيز القادم من برشلونة الإسباني، فتابعها طائرة منحرفة بيمناه في أعلى الزاوية اليمنى (الدقيقة 74).

لكن حامل اللقب أدرك التعادل بعد ركنية نفذها الصربي ألكسندر كولاروف بعد ست دقائق من نزوله بديلا للبرازيلي فرناندينيو، إلى رأس المدافع الأرجنتيني مارتن دي ميكيليس فشل شيتشيسني في إبعادها (83).

وصار رصيد أرسنال ست نقاط وبقي سابعا، مقابل سبع نقاط لمانشستر سيتي الذي تقدم مؤقتا إلى المركز الثالث بفارق الأهداف أمام أستون فيلا الذي يحل ضيفا على ليفربول لاحقا اليوم.

المصدر : وكالات

شارك برأيك

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير