رياضة الجزيرة



الدوري الإنجليزي الممتاز

فوز متأخر لسيتي وليفربول يتنفس الصعداء

الأرجنتيني سيرخيو أغويرو (يمين) محتفلا بالهدف الثاني لسيتي (رويترز)

حسم مانشستر سيتي حامل اللقب مواجهته مع مضيفه أستون فيلا بالفوز 2-صفر في الدقائق الأخيرة من المباراة، كما تنفس ليفربول الوصيف الصعداء السبت بتحقيقه فوزه الأول منذ أواخر أغسطس/آب الماضي في المرحلة السابعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

على ملعب "فيلا بارك"، بدا سيتي في طريقه للاكتفاء بالتعادل الثالث له هذا الموسم قبل أن يحرره العاجي يايا توري في الدقيقة 82 بتسجيله هدف التقدم ثم أضاف الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الهدف الثاني في الدقيقة 88، مؤكدا النقاط الثلاث لفريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني.

ورفع سيتي رصيده إلى 14 نقطة في المركز الثاني مؤقتا بفارق نقطتين خلف تشيلسي المتصدر الذي يواجه الأحد جاره أرسنال، ونقطة أمام ساوثمبتون الذي يحل الأحد ضيفا على توتنهام، بينما تجمد رصيد أستون فيلا عند عشر نقاط بعد أن مني بهزيمته الثالثة على التوالي.

وعلى ملعب "إنفيلد"، هزم ليفربول ضيفه وست بروميتش ألبيون بفضل جوردن هندرسون الذي منحه النقاط الثلاث في الدقيقة 61، وذلك بعد أن افتتح زميله آدم لالانا التسجيل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، قبل أن يدرك سايدو بيراهينو التعادل في الدقيقة 56 من ركلة جزاء.

ورفع فريق المدرب الأيرلندي الشمالي برندن رودجرز رصيده إلى عشر نقاط وصعد مؤقتا إلى المركز السادس، بينما تجمد رصيد وست بروميتش عند ثماني نقاط بعد أن مني بهزيمته الثالثة.

باقي نتائج السبت:
هال سيتي - كريستال بالاس 2-صفر
ليستر سيتي - بيرنلي 2-2
سندرلاند- ستوك سيتي 3-1
سوانسي - نيوكاسل 2-2

الأحد:
مانشستر يونايتد - إيفرتون 11.00 ت.غ
تشيلسي - آرسنال 13.05
وست هام - كوينز بارك رينجرز 15.15

المصدر : وكالات

شارك برأيك

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير