رياضة الجزيرة



قرر لاعب مانشستر يونايتد نيمانيا ماتيتش عدم وضع شعار زهرة الخشخاش التذكاري خلال القمة أمام مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم الأحد المقبل، ودعا الجماهير إلى احترام قراره.

وقال ماتيتش إن الشعار يذكره بالقصف الذي شنه حلف شمال الأطلسي (ناتو) على صربيا في 1999 عندما كان في 12 من عمره.

وكان الدولي الصربي اللاعب الوحيد في يونايتد الذي لم يضع الشعار على قميصه خلال الانتصار 2-1 على بورنموث يوم السبت الماضي.

وقال ماتيتش عبر حسابه على موقع إنستغرام "أتفهم تماما قرار الناس بوضع الشعار. أحترم حق الجميع وأتعاطف تماما مع أي شخص فقد أحبابه جراء الصراعات".

وتابع "لكن الشعار يذكرني بالهجوم الذي تأثرت به شخصيا وأنا صغير. كنت في 12 من عمري وأعيش في فريلو حيث تعرضت بلادي للدمار بسبب القصف على صربيا في 1999".

وترفض صربيا الاعتراف باستقلال إقليمها السابق كوسوفو الذي ينحدر معظم سكانه البالغ عددهم 1.8 مليون نسمة من أصول ألبانية. وحدث الانفصال قبل عشر سنوات.

وأضاف ماتيتش "لا أرغب في التقليل من هذا الشعار كمصدر فخر لبريطانيا أو الإساءة إلى أي شخص. كلنا ثمرة الأجواء التي تربينا فيها وهذا اختيار شخصي بسبب الأسباب التي ذكرتها".

ويضع اللاعبون شعار زهرة الخشخاش على هامش "يوم الذكرى" أو "أحد الذكرى"، ويقام في أقرب أحد إلى اليوم الذي تم التوصل فيه إلى المعاهدة التي أنهت الحرب العالمية الأولى يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني 1918.

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير