رياضة الجزيرة



دخول بودولسكي أعطى دفعا جديدا لمباراة يوفنتوس والإنتر (رويترز)

انتهى دربي يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب وضيفه إنتر ميلان بالتعادل 1-1 أمس الثلاثاء على ملعب "يوفنتوس أرينا" بتورينو في ختام المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسقط يوفنتوس في فخ التعادل الثالث في مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري والخامس في مبارياته الست الأخيرة في مختلف المسابقات (تعادل مع ضيفه أتليتكو مدريد الإسباني سلبا في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ومع نابولي في الكأس السوبر قبل أن يخسر بركلات الترجيح)، حيث حقق فوزا واحدا فقط.

وأهدر يوفنتوس فوزا في المتناول إذ كان الطرف الأفضل خاصة في الشوط الأول، حيث سنحت فرص كثيرة لمهاجميه استغلوا واحدة منها في بداية المباراة بواسطة الدولي الأرجنتيني كارلوس تيفيز (د5).

وتحسن أداء إنتر ميلان نسبيا في الشوط الثاني ونجح في إدراك التعادل من أول فرصة حقيقية له في المباراة عبر الأرجنتيني الآخر ماورو إيكاردي, وكان دخول الدولي الألماني لوكاس بودولسكي نقطة التحول في المباراة لأن هجوم الإنتر نشط كثيرا وخلق مشاكل عدة لدفاع يوفنتوس.

ويعد روما الوصيف المستفيد الأكبر من التعادل إذ قلص الفارق إلى نقطة واحدة بينه وبين يوفنتوس الذي باتت ريادته في خطر، باعتبار أنه سيحل الأحد المقبل ضيفا على نابولي الذي سحق مضيفه تشيزينا 4-1 واستعاد المركز الثالث.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 40 نقطة مقابل 39 نقطة لروما و30 نقطة لكل من لاتسيو ونابولي.

المصدر : الفرنسية

شارك برأيك