هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

رياضة الجزيرة



عماد عبد الهادي-الخرطوم
 
اختارت جمعية عمومية لاتحاد كرة القدم في السودان الدكتور كمال حامد شداد رئيسا للاتحاد السوداني لكرة القدم خلفا للدكتور معتصم جعفر وذلك بعد غياب امتد لأكثر من عشر سنوات. 

وشهدت أكاديمية كرة القدم معركة شرسة لانتخاب رئيس اتحاد لكرة القدم بين مجموعة التطوير الحالية يرأسها معتصم جعفر ومجموعة الإصلاح والنهضة التي يقودها كمال شداد. 

وجرت الانتخابات التي أفرزت مجموعة جديدة من الوجوه بينها إعلامية ومحللة رياضية لأول مرة بتاريخ السودان، وذلك تحت إشراف من الاتحاد الدولي (فيفا) وفق نظام أساسي جديد اعتمده الأخير ليتطابق مع النظام الدولي للعبة. 

وعلى الرغم مما أشيع عن وجود تكتلات وإرهاصات بإمكانية حدوث تجاوزات، فإن العملية الانتخابية -وفق متابعين- جرت بسلاسة لم تحدث من قبل. 

معتصم جعفر الرئيس السابق للاتحاد (الجزيرة)

ويبلغ عدد أعضاء الجمعية العمومية الذين يحق لهم التصويت في انتخابات كرة القدم السودانية 62 عضوا بجانب ممثلين لـ16 ناديا بالدوري الممتاز. 

وفاز شداد، بمنصب رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم لدورة 2017 -2021 بعد حصوله على 33 صوتا من أصل 62، في حين حصل منافسه معتصم جعفر على 28 صوتا. 

وجرت فعاليات الجمعية العمومية، اليوم الأحد، بحضور 4 مراقبين من الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا". 

وتغلبت مجموعة الإصلاح والنهضة، بزعامة كمال شداد، بشكل لافت في بقية المناصب، على مجموعة التطوير برئاسة معتصم جعفر الذي ظل ممسكا برئاسة الاتحاد السوداني لما يقارب العشر سنوات. 

وجمد الاتحاد الدولي لكرة القدم في يوليو/تموز الماضي النشاط الرياضي في السودان على خلفية قرار اتخذته وزارة العدل السودانية، مكنت بموجبه مجموعة "الإصلاح والنهضة" التي كان يقودها الفريق المتقاعد عبد الرحمن سر الختم من السيطرة على مباني الاتحاد استنادا لفوزها في جمعية عمومية غير معترف بها، الأمر الذي اعتبره الفيفا تدخلا حكوميا في الشأن الرياضي. 

وتراجع الفيفا عن قرار التجميد عقب تكوين إدارة مشتركة من المجموعتين المتصارعتين، وإجازة نظام أساسي جديد برقابة دولية. 

الجمعية انعقدت بحضور أربعة مراقبين من الفيفا (الجزيرة)

وأقر مرشح مجموعة التطوير محمد سيد أحمد بحدوث انشقاق داخل مجموعته فشل رئيسها في احتوائه الأمر الذي أدى إلى سقوط المجموعة أمام مرشحي مجموعة الإصلاح والنهضة. 

وقال في تعليق مقتضب للجزيرة نت إن عملية التنافس كانت غير متكافئة، حيث دفعت مجموعته بمرشحين ضعفاء أمام منافسهم في المجموعة الأخرى بجميع المناصب، وأضاف "السقوط كان نتيجة حتمية في تقديري". 

واعتبر الصحفي والمحلل الرياضي علي الطاهر أن إجراء الانتخابات في أجواء ديمقراطية وسط رقابة "الفيفا" بمثابة خروج عملي عن دائرة المهددات الدولية للكرة السودانية "والتي وصلت إلى حد التجميد عقب تصارع المجموعات حول السيطرة على الاتحاد". 

وقال للجزيرة نت إن عودة شداد لرئاسة الاتحاد تعد دليلا على فشل مجموعة معتصم جعفر في إدارة شأن الاتحاد "ما أدى إلى تدهور مستوى الكرة في البلاد وعجز الأندية والمنتخبات عن تحقيق أي إنجاز طوال الفترة الماضية".

المصدر : الجزيرة

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو