هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

رياضة الجزيرة



زيدان مطالب بالتعامل مع أصعب مرحلة له مع ريال مدريد (رويترز)

منذ تعيينه مدربا لنادي ريال مدريد، استطاع زين الدين زيدان زرع أجواء إيجابية داخل أروقة النادي، ساعدته على الهيمنة أوروبيا ومحليا، لكن الفريق يعاني اليوم تراجعا واضحا في المستوى، ويواجه شبح الخروج خاوي الوفاض من كل المسابقات.

وقبل انطلاق الدوريات الأوروبية في الموسم الحالي، كانت كل التوقعات ترشح ريال مدريد لمواصلة هيمنته. فالأبيض الملكي، خاض العام الماضي موسما استثنائيا، توجه بالفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الثانية على التوالي والدوري الإسباني، فضلا عن كأس السوبر الأوروبية والإسبانية.

ومع مرور جولات الدوري الإسباني ظهر أن "الميرينغي" ليس في أفضل حالاته، وتزايدت الشكوك مع احتلال حامل لقب النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا المرتبة الثانية في مجموعته بالمسابقة الأوروبية العريقة خلف نادي توتنهام الإنجليزي.

غير أن زيدان استمر في التأكيد خلال لقاءاته الصحفية على ضرورة التفاؤل، والحفاظ على موقف إيجابي في مواجهة ما تخفيه قادم الأيام.

وكان زيدان قد أكد في أول خروج إعلامي له بعد تعيينه مدربا للفريق الملكي أنه سيعمل على إعادة الأجواء الإيجابية للنادي، وسيعيد الثقة للاعبين مجددا، بعدما استشاط بعضهم غضبا من الأساليب التدريبية للمدرب السابق رافاييل بينيتيز.

ومع مرور الوقت بدا واضحا تأثير زيدان الإيجابي على الفريق، فبعد أن كان الريال يواجه شبح الخروج من مسابقة دوري أبطال أوروبا، على يد فولفسبورغ الألماني سنة 2016، عاد الفريق الملكي بعدها بقوة إلى سكة الانتصارات، فأحرز اللقب الأوربي الأغلى وهيمن أوروبيا ومحليا.

اليوم ومع تأخر الريال بـ16 نقطة كاملة عن المتصدر برشلونة، وفي انتظار مواجهتين معقدتين مع باريس سان جيرمان بدوري أبطال أوروبا، يُصر زيدان على موقفه الإيجابي، وأكد في تصريحات حديثة له أن الفريق سيعود ويحقق نتائج جيدة.

والأكيد أن إيجابية زيدان تتعرض اليوم للاختبار أكثر من أي وقت مضى. فالجماهير تريد الفوز دائما بالألقاب، ورئيس النادي ربما لن يصبر طويلا، في حال استمرت نتائج الفريق السلبية.

المصدر : دويتشه فيلله

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

هدف ناتشو بمرمى إشبيلية.. بين الصحة والأخلاق الرياضية

هدف صحيح قانونيا,,,,

ولكنه باغت الجميع..؟ ولكن الحكم لم يبد أي اعتراض واحتسبه دونما إعطاء فرصه ووقت للاعبي اشبيلية ليقفوا حائط صد وفرصة كذلك لـِ جلاء الأمور بشأن لاعب ريال مدريد الملقي علي الأرض،، ولم يُظهر صفارة ولم يعط إذن لـِ ناتشو ..!. وتعامل مع الموقف علي انه كما هو عادة ما يفعل اللاعبون بعدم تضييع وقت وإهداره بلا فائده,,. وكان علي ناتشو.* أخلاقيا أن ينتظر جلاء الأمور واصلا ناتشو.* لا يُوكل له ضربات من هذا النوع..؟؟؟

هازارد للريال وموراتا لتشلسي في صفقة تبادلية

عمر

أعتقد أن الصفقة جيدة لموراتا الذى لم يجد حظه فى اللعب أساسيا مع المدرب زيدان رغم مطالبة النادى الملكى إستعادته من يوفنتوس الذى أدى معه أداءا جيدا وفى ا لوقت نفسه لا أرى هازارد إضافة كبيرة للنادى الملكى فهو ليس مهاجم صريح ولا لاعب وسط صريح ومستواه ليس مستقرا فحينا يقدم مستوى جيدا وحينا آخر تجده تائه فى الملعب. الريال يحتاج لصانع ألعاب مثل لوكا مودريتش ومهاجم مثل ديبالا او كليان مبابى مهاجم موناكو.

ديبورتيفو يفسد احتفالات برشلونة

Zahar football

أكبر خطأ هو إعادة جوردي ألبا إلى التشكيلة الأساسية ، فهذا اللاعب ضعيف البنية ولا يصمد في الاحتكاكات ، وينطلق إلى الأمام تاركاً مساحات مكشوفة خلفه ، كذلك فهو قصير القامة وبالتالي فهو بلا فاعلية عند الكرات المرفوعة ( شاهدوا هدف ديبورتيفو الثاني وهو مشهد تكرر من قبل مع ألبا ) ، وإذا تجمعت كل هذه السلبيات في مدافع فإنه يتحول إلى ثغرة خطيرة في الدفاع .. وقد كان ألبا أحد الأسباب الرئيسية لخروج برشلونة مرتين من دوري الأبطال أمام أتليتيكو ، ومباراة سان جيرمان أثبتت أن مكانه الطبيعي هو مقاعد البدلاء

نجوم الريال ينتفضون ضد زيدان

هل ينقذ زيدان الموسم.؟؟

."..احتجاج اللاعبين."صح،، وكذلك كلام زيدان.""صح،، والمشكلة بفريق الريال انه يحتوي علي كم كبير من النجوم وبعضهم يُكادوا يُنسَونَ بالريال فعلي زيدان أن يثبت ثلاثي خط الهجوم وثنائي الوسط وثنائي من الدفاع كأساسيين وتغيرات زيدان يجب أن تتم ببداية الشوط الثاني وليس بنهايته وكاسيميرو." ومودريتش." لم يكونا بالمستوي المطلوب بالمباريات الأخيره ..برشلونة قلما يعمل تبديلات أثناء المباريات ولا يُعاني من تكدس اللاعبين وخط هجومه ثابت لا يتغير..كما حارس الريال نافاس." يُعاني من التردد بالخروج للكرات المرتدة."؟؟

ريال مدريد يستعيد صدارة الليغا

كان متوقعا لها أن تكون..

مباراة قويه من جانب أُوساسونا وذلك لترتيبه المتأخر بقاع ألقائمه وآيل للسقوط من الدرجة إيه الممتازة ولكن بعد تمريره متقنه من بنزيما."سدد رونالدو"بثقة ليصنع هدفا رائعا وكان علي الريال أن لا يسمح بهدف تتعادل به أُوساسونا لولا تردد الحارس نافاس" واستطاع الريال بعد تمويه من رونالدو" ليفسح للهدف الثاني بعد مراوغه حثيثة لـ إسكو" أحدثت تغيرات زيدان""حركة نشطه وتحسن كبير بالسيطرة علي الشوط الثاني بعودة خاميس رودريغيز" لقلب الملعب ليختتم لوكاس" المباراة بثلاثية وتعود الصدارة مع أن للريال مبارتين مؤجلتين.!