آخر تحديث: 2018/8/6 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/25 هـ
رياضة الجزيرة



في وقت تتنافس فيه الأندية الكبرى على خطف أغلى الصفقات، وتنفق أموالا ضخمة من أجل التعاقد مع أفضل اللاعبين، اختار ناد فرنسي السير عكس التيار ونجح في تحقيق إيرادات تفوق نصف مليار دولار بفضل تعامله مع جلب وبيع اللاعبين.

واختارت إدارة نادي موناكو عدم الدخول في صراع على استقدام اللاعبين النجوم، وتجنبت مجاراة باريس سان جيرمان الذي فرض سطوته على الكرة الفرنسية خلال السنوات الأخيرة.

وحقق النادي نجاحا بارزا ووصل إلى ذروة النجاح خلال الموسم قبل الماضي حين توج بلقب الدوري الفرنسي وبلغ الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وحقق موناكو هذا النجاح بفضل جيل شاب من اللاعبين الموهوبين، ولكن النادي لم يصمد طويلا أمام إغراءات الأندية، وقرر التخلي عن معظم لاعبيه خلال سوق الانتقالات.

وسجل النادي الفرنسي إيرادات ضخمة تجاوزت نصف مليار يورو بفضل بيع لاعبيه خلال العامين الماضيين، حيث تخلى عن خدمات كل من مبابي (180 مليون يورو)، وليمار (70 مليونا)، وبنجامين ماندي (57.5 مليون)، وبيرناردو سيلفا (50 مليونا)، فابينيو (45 مليونا)، بكايوكو (40 مليونا).

وإضافة إلى تلك الصفقات الكبرى، تخلى موناكو عن عدد من اللاعبين بصفقات أقل حجما، من بينها كونغولو (20 مليون يورو) ورشيد غزال (14 مليونا) ودياكيتي (10 ملايين).

وتسعى إدارة نادي الإمارة الفرنسية إلى تكرار التجربة من خلال التعاقد مع مزيد من اللاعبين الشبان والاستثمار في موهبتهم قبل إعادة بيعهم من جديد لأندية كبرى بصفقات أعلى.

وكانت أغلى صفقة استقدام أبرمها نادي موناكو لهذا الموسم حين استقدم اللاعب الروسي الشاب ألكسندر فولوفين مقابل ثلاثين مليون يورو.

المصدر : مواقع إلكترونية

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو