رياضة الجزيرة



آمال المغاربة معلقة على العداء عبد العاطي إيغيدير (غيتي)

يسعى المنتخب المغربي المشارك في بطولة العالم لألعاب القوى التي تنطلق غدا السبت في العاصمة الصينية بكين، إلى وضع حد لغياب طويل عن منصات التتويج معتمدا على 15 عداء وسبع عداءات.

ولم يحرز المغرب أي ميدالية منذ أن توجت حسناء بنحسي بفضية سباق ثمانمئة متر في دورة أوساكا اليابانية عام 2007.

ويبرز من المغاربة هذه المرة عبد العاطي إيغيدير، صاحب أفضل توقيت هذا العام في سباق 1500 متر.

وأعرب المدير الفني للفريق المغربي أحمد الطناني عن تفاؤله بحظوظ المغرب في الوصول إلى العديد من النهائيات بفضل إيغيدير وأيضا طالب إبراهيم وهشام سيكيني المتخصصين في مسافة ثلاثة آلاف متر موانع، بالإضافة إلى عثمان الغومري (خمسة آلاف متر) الذي قدم مستوى جيدا في لقاء لندن -أحد مراحل الدوري الماسي- حيث انتزع المركز الثاني وراء البريطاني مو فرح، بطل العالم وأوروبا عدة مرات.

وكان المنتخب المغربي استعد لبطولة العالم من خلال مشاركته في البطولة العربية التي احتضنتها البحرين من 24 إلى 27 أبريل/نيسان الماضي، وأحرز عشرين ميدالية منها ثمان ذهبية وست فضية وست برونزية.

يذكر أن المغرب أحرز في تاريخ مشاركاته في الدورات السابقة لبطولة العالم لألعاب القوى منذ دورة هلسنكي 1983 حتى دورة موسكو 2013 ما مجموعه 27 ميدالية، عشر منها ذهبية وإحدى عشرة فضية وست برونزية، حصدها تسعة عدائين وثلاث عداءات، وهو يتصدر ترتيب الدول العربية في هذا المجال.

المصدر : الفرنسية

شارك برأيك

تعليقات مختارة

قطر تفوز وتونس تتعادل والسعودية تنهزم بمونديال اليد

ماهر عدنان قنديل

عربيًا، يبدو المنتخب القطري والمصري في أفضل رواق.. المنتخب القطري يستطيع أن يذهب بعيدًا في البطولة، والخبرة المكتسبة في بطولة 2015 حين وصل للنهائي والتي اكتسبها أيضًا من المشاركة في الأولمبياد الماضي ستساعده على ذلك.. المنتخب المصري تحسن كثيرًا بعد سنوات عجاف وكأنه في طريقه لإحياء انجاز 2001 عندما وصل للنصف النهائي في البطولة التي نظمت في فرنسا كذلك..