رياضة الجزيرة



الكثير من الناشئين في تونس يمارسون هذه الرياضة بالمدارس ودور الشباب (الجزيرة)

مجدي بن حبيب-تونس

لم يكن من السهل على عدد من المولعين برياضة "كرة السرعة" في تونس تشكيل اتحاد وطني للعبة، والانطلاق في رسم ملامحها الأولية في بلد تعرف فيه الرياضات الفردية إقبالا محتشما مقارنة بالألعاب الجماعية.

ورغم حداثة نشأتها، تسعى كرة السرعة بتونس إلى فرض وجودها في الساحة الرياضية واستقطاب أكبر عدد من الأندية واللاعبين وتكوين نواة أولى للمنتخب بهدف المشاركة بالمسابقات العربية والأفريقية والدولية، وتوسيع قاعدة شعبيتها.

ومنذ تأسيسه في مارس/ آذار 2015، بدأ الاتحاد التونسي للعبة بتنفيذ خطة محكمة للخروج بها من مجرد نشاط يمارس في إطار الهواية إلى رياضة قائمة الذات.

المنصف الميلي: عدد المجازين في كرة السرعة بلغ الألف (الجزيرة)

صعوبات البداية
قد لا يعرف الكثيرون أن بداية كرة السرعة في تونس تعود إلى سنة 2008 عبر لاعبين هواة بالمدارس دور الشباب، قبل أن تكون انطلاقتها الفعلية أوائل عام 2014، وفق ما أكده المنصف الميلي رئيس الاتحاد التونسي للعبة وعضو الاتحادين الأفريقي والدولي.

وقال الميلي للجزيرة نت "الكثير من الناشئين في تونس يمارسون هذه الرياضة بالمدارس ودور الشباب، وكان ذلك دافعا لبعث الجمعية التونسية لكرة السرعة في 2014 ونجحنا بفضلها في استقطاب عدد كبير من اللاعبين واحتضانهم ثم شاركنا في البطولة العربية بالغردقة (مصر) في فبراير/شباط من العام ذاته، والبطولة العالمية (ضيف شرف) بالكويت".

وتابع "في مارس/آذار الماضي، حصلنا على التأشيرة الرسمية من وزارة الرياضة، وأسسنا الاتحاد التونسي للعبة، وبلغ عدد المجازين الألف تقريبا. علما بأننا نسعى لنشر اللعبة في المدارس والمعاهد بغاية الترفيع في عدد المجازين، واستقطاب الأندية التي بدأت 45 منها بتقديم أوراق اعتمادها القانونية للحصول على التأشيرة".

وبخصوص الصعوبات التي تواجهها هذه الرياضة، فإن حداثة نشأتها وغياب الفضاءات والملاعب تمثل العوائق الكبرى في طريق توسيع قاعدة شعبيتها وفق الميلي.

وستكون بطولة العالم لكرة السرعة -التي تقام بالهند في أكتوبر/ تشرين الأول 2015- أول تحد حقيقي لمنتخب تونس كعضو رسمي بالاتحاد الدولي للعبة.

وكانت تونس احتلت المركز الرابع في الجدول النهائي بالبطولة العربية بشرم الشيخ 2015 التي شهدت مشاركة 15 دولة.

بداية كرة السرعة بتونس تعود إلى سنة 2008 عبر لاعبين هواة بالمدارس ودور الشباب (الجزيرة)

وعلى هامش البطولة، انعقدت الجمعية العمومية للاتحاد العربي وانتخابات المكتب التنفيذي، وأسفرت عن قبول انضمام ثلاث دول للاتحاد (تونس والجزائر وسلطنة عُمان) كما تم منح الجزائر شرف استضافة النسخة الرابعة للبطولة العربية في نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

سيطرة مصرية
من جهته، أكد مدرب منتخب تونس رؤوف صيود أن "كرة السرعة نجحت في تخطي صعوبات البداية، والانطلاق بخطوات ثابتة نحو النجاح في تمثيل تونس على الوجه الأفضل في المسابقات العربية والأفريقية والعالمية".

وقال صيود للجزيرة نت "بعد وضع الأسس الأولى للاتحاد وإرساء الجمعية التونسية، احتضنت تونس دورة تكوينية للتعريف باللعبة وكيفية ممارستها والاطلاع على قوانينها، واستضافت للغرض عددا من المدربين والحكام من مصر قبل أن يتم إرسال وفد لحضور ملتقى عربي بالإسماعيلية (مصر) حول تطوير هذه الرياضة".

ويرى المدرب أن سهولة ممارسة اللعبة، وعدم تطلبها لمعدات كثيرة وتجهيزات باهظة وإتاحة ممارستها لكل الفئات العمرية، سيساهم في مزيد انتشارها وتوسيع قاعدتها بتونس.

صيود: كرة السرعة نجحت في تخطي صعوبات البداية والانطلاق بخطوات ثابتة نحو النجاح في تمثيل تونس (الجزيرة)

وتُعد بطولة الصداقة والسلام العربية الأوروبية -التي تقام من 23 إلى 27 يوليو/ تموز المقبل بإسبانيا- أول مشاركة رسمية لتونس.

وظهرت كرة السرعة أو "سبيد بول" لأول مرة بمصر عام 1960 بفضل محمد حسين لطفي، وكانت تسمى حينذاك كرة الشاطئ.

وتأسس أول اتحاد محلي للعبة بمصر عام 1984، وبعد ذلك بعامين أنشئ الاتحاد الدولي ومقرة القاهرة التي احتضنت بالعام ذاته أول بطولة للعالم.

وعام 2014، استضافت الكويت النسخة الـ26 لبطولة العالم، وتوج المنتخب المصري باللقب، وجاءت فرنسا ثانية واليابان ثالثة.

وتلعب كرة السرعة بمسابقات الفردي والزوجي والفرق والسولو، وتعتمد على جهاز يجعل الكرة تدور في مساحة لا يتعدى قطرها ثلاثة أمتار، حيث إن الكرة تثبت في طرف خيط بلاستيكي رفيع طوله متر ونصف المتر وطرفه الثاني مثبت بحلقة أعلى الجهاز، ويستعمل اللاعب المضرب لتحقيق أكثر عدد من الضربات.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك

تعليقات مختارة

قطر تفوز وتونس تتعادل والسعودية تنهزم بمونديال اليد

ماهر عدنان قنديل

عربيًا، يبدو المنتخب القطري والمصري في أفضل رواق.. المنتخب القطري يستطيع أن يذهب بعيدًا في البطولة، والخبرة المكتسبة في بطولة 2015 حين وصل للنهائي والتي اكتسبها أيضًا من المشاركة في الأولمبياد الماضي ستساعده على ذلك.. المنتخب المصري تحسن كثيرًا بعد سنوات عجاف وكأنه في طريقه لإحياء انجاز 2001 عندما وصل للنصف النهائي في البطولة التي نظمت في فرنسا كذلك..