رياضة الجزيرة



رياضات أخرى

الملاكمة التونسية.. رياضة تبحث عن أمجاد ضائعة

جانب من المنتخب التونسي للملاكمة (الجزيرة)

ثامر العيد-تونس

بعد ثلاثة أشهر من إيقاف النشاط، تنفس عشاق الملاكمة التونسية الصعداء بعد أن قرر الاتحاد الدولي للملاكمة الاثنين الخامس من يناير/كانون الثاني الجاري رفع العقوبة عن الجامعة التونسية للملاكمة.

وقالت جليلة بن حمودة الكاتبة العامة للجامعة التونسية "إن الهيئة المديرة الجديدة تلقت رسالة من الاتحاد الدولي تفيد برفع عقوبة الإيقاف عن النشاط".

وكان الاتحاد الدولي للملاكمة قرر إيقاف نشاط الجامعة التونسية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي نتيجة خلافات قانونية وإجرائية مع سلطة الإشراف والمكتب الجامعي المنتهية ولايته.

جانب من اجتماعات المكتب الجامعي الجديد(الجزيرة)

إمكانيات محدودة
وتعاني رياضة الملاكمة في تونس منذ سنوات من ضعف الإمكانيات ووسائل العمل، مما تسبب في تراجع هذه الرياضة على مستوى النتائج رغم أنها كانت من بين الرياضات الفردية التي توجت تونس بعدد من البطولات في المحافل الرياضية الدولية.

وأجمعت أطراف عدة مشاركة في لقاء عقد مؤخرا بين أعضاء المكتب الجامعي الجديد وعناصر المنتخبات الوطنية، على ضرورة دعم ميزانيات النوادي الرياضية حتى تسهم في استقطاب المواهب في هذه الرياضة والاعتناء بها.

وأفاد رئيس الجامعة عبد الحميد شلفوح للجزيرة نت بأن المكتب الجديد سيحاول مع سلطة الإشراف إعادة النظر في الموارد المالية المخصصة للجمعيات الرياضية حتى تتمكن من توفير وسائل العمل الخاصة بهذه الرياضة.

هذا الرأي يذهب إليه أيضا الصحفي الرياضي فوزي الخلفاوي، حيث قال للجزيرة نت "يجب ترغيب الناشئة في هذه الرياضة من خلال توفير المزيد من موارد التمويل وإقرار حوافز مالية تشجع على ممارسة رياضة الملاكمة".

ورغم أهمية الموارد المالية، فإن الملاكم السابق خميس الرفاعي يرجع أيضا أزمة الملاكمة في تونس إلى تراكم أخطاء التسيير في الفترة الماضية، حيث أكد للجزيرة نت أن تعاقب مكاتب جامعية ليست لها دراية بهذه الرياضة كان من أهم أسباب تراجعها.

وشدد بدوره على أهمية رفع سقف تمويل الفرق الصغرى التي جمّد عدد كبير منها نشاطه بسبب ضعف الإمكانيات.

 شلفوح: المكتب الجديد سيحاول إعادة النظر في الموارد المالية المخصصة للجمعيات الرياضية (الجزيرة)

أمجاد ضائعة
وعبّر الرفاعي عن استغرابه من المستوى الذي أصبحت عليه البطولة، وقال "البطولة تنطلق بأربعين ملاكما فقط، في حين كانت أيام إشعاعها تنطلق بأكثر من أربعين ملاكما في الوزن الواحد".

لكنه أبدى تفاؤله بمستقبل هذه الرياضة وثقته في استعادة أمجادها مع الانطلاقة الجديدة بعد قرار الاتحاد الدولي للملاكمة وانتخاب مكتب جامعي جديد.

من جهته، أوضح رئيس الجامعة عبد الحميد شلفوح أن من أولويات المكتب الجديد خلال هذه السنة إعداد المنتخب التونسي للمشاركة في المباريات الترشيحية للألعاب الأولمبية.

وعبر عن أمله في تحقيق نتائج ايجابية باتخاذ جملة من الإجراءات المستعجلة، كضبط روزنامة تحضيرات جدية لعناصر المنتخبات الوطنية.

في حين الخلفاوي أن الملاكمة التونسية في حاجة إلى إجراءات تعالج المشاكل المتراكمة على المدى البعيد.

وقال "يجب إعادة الاعتبار للبطولة المحلية وزيادة إشراك الملاكمين السابقين في العناية بالشبان".

من جانبه، قال رئيس الجامعة التونسية إن المكتب المنتخب مؤخرا سيعمل مع سلطة الإشراف على تفعيل دور المدارس الفدرالية، وهي مدارس لتكوين الشبان نظرا لدورها في صقل المواهب.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك

تعليقات مختارة

قطر تفوز وتونس تتعادل والسعودية تنهزم بمونديال اليد

ماهر عدنان قنديل

عربيًا، يبدو المنتخب القطري والمصري في أفضل رواق.. المنتخب القطري يستطيع أن يذهب بعيدًا في البطولة، والخبرة المكتسبة في بطولة 2015 حين وصل للنهائي والتي اكتسبها أيضًا من المشاركة في الأولمبياد الماضي ستساعده على ذلك.. المنتخب المصري تحسن كثيرًا بعد سنوات عجاف وكأنه في طريقه لإحياء انجاز 2001 عندما وصل للنصف النهائي في البطولة التي نظمت في فرنسا كذلك..