رياضة الجزيرة



أبدى مدرب فريق "مانشستر سيتي" بيب غوارديولا سعادته بفوز فريقه الثمين 3-1 على ضيفه أرسنال في قمة مباريات المرحلة الحادية عشرة من بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم الأحد، مؤكدا أن فريقه استحق الحصول على النقاط الثلاث.

وقال غوارديولا في تصريحات صحفية عقب اللقاء "كنا نستحق الفوز اليوم. كنا نشعر بالإجهاد الشديد بعدما لعبنا أمام نابولي الإيطالي في دوري الأبطال، ثم أمام أرسنال الذي دائما ما تتسم مبارياتنا معه بالصعوبة في ظل قدرة لاعبيه على قلب المعطيات".

وأضاف مدرب سيتي "إننا نحلق الآن في الصدارة بفارق 12 نقطة أمام أرسنال وليفربول وثماني نقاط أمام مانشستر يونايتد وتوتنهام، إنه فارق ضخم إذا ما نظرنا إلى أننا ما زلنا في شهر نوفمبر/تشرين الثاني".

في المقابل، صب الفرنسي أرسين فينغر جام غضبه على حكم المباراة، مشيرا إلى أنه تسبب في خسارة الفريق اللندني بعدما احتسب ركلة جزاء غير صحيحة لسيتي جاء منها الهدف الثاني لأصحاب الأرض، بالإضافة لاحتسابه الهدف الثالث للفريق السماوي الذي جاء من تسلل واضح، على حد وصفه.

وأكد فينغر أن رحيم ستيرلينغ مهاجم سيتي تعمد السقوط داخل المنطقة بغية الحصول على ركلة جزاء، وقال "أريد أن أقول إن حكم المباراة قام بصنع الفارق اليوم، بعدما احتسب ركلة جزاء غير صحيحة وهدفا من تسلل واضح".

وأوضح فينغر "اعتدنا على ذلك حينما نأتي إلى هنا. في الموسم الماضي، منيت شباكنا بهدفين من تسلل واضح أمام سيتي، واليوم تهتز شباكنا بهدف جاء بنفس الطريقة".

وتابع أن "الحكام لا يعملون بكفاءة، المستوى ينخفض في كل موسم، القرارات كانت خاطئة. بصفة عامة، لا يمكن قبول ما يحدث".

وكانت الإعادة التلفزيونية كشفت عن سقوط ديفد سيلفا لاعب سيتي في مصيدة التسلل، قبل أن يرسل كرة عرضية لزميله البرازيلي جابرييل جيسوس الذي أحرز منها الهدف الثالث لسيتي.

وارتفع رصيد مانشستر سيتي -الذي حقق فوزه العاشر في البطولة هذا الموسم والتاسع على التوالي- إلى 31 نقطة في الصدارة، في حين تجمد رصيد أرسنال عند 19 نقطة في المركز السادس.

المصدر : الألمانية

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الجزيرة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير