هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

رياضة الجزيرة



الدوري الإنجليزي الممتاز

غوارديولا يقلل من توقعات حسم اللقب في قمة مانشستر

من المحتمل أن يحسم مانشستر سيتي لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إذا فاز على أرضه على جاره مانشستر يونايتد، ورغم أن الجماهير تترقب مثل هذه اللحظة الاستثنائية فإن المدرب بيب غوارديولا يريد إبعاد هذا السيناريو عن تفكيره. 

ويحتاج سيتي -الذي يتقدم بفارق 16 نقطة على أقرب منافسيه يونايتد- أولا للفوز على إيفرتون في 31 مارس/آذار الجاري قبل أن يفكر في الاحتفال باللقب إذا حسم قمة مانشستر في 7 أبريل/نيسان المقبل. 

وتحلم جماهير سيتي بتوجيه ضربة مزدوجة لمشجعي يونايتد بإقامة حفل التتويج في ملعب الاتحاد، وظهرت هذه الرغبة خلال الغناء عن الفريق المنافس ومدربه جوزيه مورينيو أثناء الانتصار 2-صفر خارج الأرض على ستوك سيتي أمس الاثنين. 

لكن غوارديولا أراد توضيح أن قمة مانشستر ستقام بين مباراتي ذهاب وإياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا أمام منافس سيتحدد يوم الجمعة المقبل ومع محاولة يونايتد ضمان الظهور في هذا الدور عند مواجهة إشبيلية اليوم الثلاثاء. 

وقال غوارديولا "نريد أن نكون أبطال الدوري الإنجليزي.. لكن صدقوني فإن قبل وبعد مباراة يونايتد سنلعب دور الثمانية وخلال تلك الفترة سيكون الاهتمام الأكبر منصبا على دور الثمانية، أتفهم مشاعر الجماهير لكن حسنا أهم شيء أن نكون الأبطال ولا يهم متى وأين". 

ويدرك فينسن كومباني قائد ومدافع سيتي الذي أحرز اللقب مع فريقه في 2012 و2014 كيف ستكون مشاعر المشجعين في حال حسم اللقب بعد التفوق على يونايتد. 

وقال كومباني "كل من ينتمي للجانب الأزرق في مانشستر يدرك أن هذا الأمر يحدث مرة واحدة في العمر، تتبقى لنا مباراة واحدة قبل يونايتد وسنرى بعد ذلك كيف ستسير الأمور، لكن علينا أن نأخذ حذرنا فلن يقوموا بإهداء اللقب لنا". 

وأضاف "هذا الوقت من العام كل نقطة تجعل الفريق يقترب خطوة إضافية من هدفه".

المصدر : رويترز

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير